شاهد.. مدير مركز صحي بجازان يتعرض للضرب وجروح في الرقبة.. والمعتدي قال له: "سأريك الرجولة"

​تم التبليغ برقم لوحة سيارة الجاني وجار إحضاره

تعرض مدير أحد المراكز الصحية بمحافظة أبو عريش، جنوبي جازان، للضرب داخل المركز، وأُصيب بجروح في رقبته وكدمات في أنحاء متفرقة من جسده، فيما تبلغت الأجهزة الأمنية بالحادثة.

وكشف مدير المركز الصحي لـ"سبق" عن تفاصيل الحادث قائلاً: "أثناء خروجي من صلاة الظهر ودخولي للمركز، وجدت شخصاً أمامي يسألني: أنت مدير المركز "خالد"؟ فأجبته: نعم، أنا. وصححت له اسمي الذي ذكره بطريقة غير صحيحة".

وتابع: "ومن دون سبب قال لي: أنا سأريك الرجولة! ومدّ يده عليّ فدافعت عن نفسي كردة فعل، ومن ثم خرج وأخذ حديدة وهاجمني بها، وعندها خرج زملائي على أصواتنا، قاموا بسحبه، ولكنه ركب سيارته وهرب".

وتابع: "وقتها ذهبت أنا إلى مركز الشرطة، وقمت بالتبليغ عن حالة اعتداء، وأُعطيت لي ورقة بطلب تقرير وأخذ العلاج؛ لأن رقبتي كانت تنزف".

وأضاف: "ذهبت إلى المستشفى وأخدت العلاج والغيارات، وأعطيت تقريرًا مبدئيًّا بالحالة وفترة علاج عشرة أيام، وأخذت التقرير وذهبت به إلى مركز الشرطة، وبعدها فُتح تحقيق بالحادثة، وتم التبليغ عن الشخص من رقم لوحة سيارته، وأبلغوني أنه في أقرب وقت سيتم إحضاره، شاكراً لهم حسن التعاون".

وكان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة "مشعل الربيعان"، أكد في وقت سابق أن الوزارة لن تتهاون في جرائم الاعتداء على منسوبيها، وستسلك جميع الطرق النظامية لإصدار عقوبات رادعة ضد كل من يعتدي على منسوبيها، مبينًا أن الاعتداء خط أحمر، لن تقبل الوزارة بتجاوزه مهما كانت الأسباب.

اعلان
شاهد.. مدير مركز صحي بجازان يتعرض للضرب وجروح في الرقبة.. والمعتدي قال له: "سأريك الرجولة"
سبق

تعرض مدير أحد المراكز الصحية بمحافظة أبو عريش، جنوبي جازان، للضرب داخل المركز، وأُصيب بجروح في رقبته وكدمات في أنحاء متفرقة من جسده، فيما تبلغت الأجهزة الأمنية بالحادثة.

وكشف مدير المركز الصحي لـ"سبق" عن تفاصيل الحادث قائلاً: "أثناء خروجي من صلاة الظهر ودخولي للمركز، وجدت شخصاً أمامي يسألني: أنت مدير المركز "خالد"؟ فأجبته: نعم، أنا. وصححت له اسمي الذي ذكره بطريقة غير صحيحة".

وتابع: "ومن دون سبب قال لي: أنا سأريك الرجولة! ومدّ يده عليّ فدافعت عن نفسي كردة فعل، ومن ثم خرج وأخذ حديدة وهاجمني بها، وعندها خرج زملائي على أصواتنا، قاموا بسحبه، ولكنه ركب سيارته وهرب".

وتابع: "وقتها ذهبت أنا إلى مركز الشرطة، وقمت بالتبليغ عن حالة اعتداء، وأُعطيت لي ورقة بطلب تقرير وأخذ العلاج؛ لأن رقبتي كانت تنزف".

وأضاف: "ذهبت إلى المستشفى وأخدت العلاج والغيارات، وأعطيت تقريرًا مبدئيًّا بالحالة وفترة علاج عشرة أيام، وأخذت التقرير وذهبت به إلى مركز الشرطة، وبعدها فُتح تحقيق بالحادثة، وتم التبليغ عن الشخص من رقم لوحة سيارته، وأبلغوني أنه في أقرب وقت سيتم إحضاره، شاكراً لهم حسن التعاون".

وكان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة "مشعل الربيعان"، أكد في وقت سابق أن الوزارة لن تتهاون في جرائم الاعتداء على منسوبيها، وستسلك جميع الطرق النظامية لإصدار عقوبات رادعة ضد كل من يعتدي على منسوبيها، مبينًا أن الاعتداء خط أحمر، لن تقبل الوزارة بتجاوزه مهما كانت الأسباب.

26 ديسمبر 2017 - 8 ربيع الآخر 1439
08:07 PM

شاهد.. مدير مركز صحي بجازان يتعرض للضرب وجروح في الرقبة.. والمعتدي قال له: "سأريك الرجولة"

​تم التبليغ برقم لوحة سيارة الجاني وجار إحضاره

A A A
93
115,627

تعرض مدير أحد المراكز الصحية بمحافظة أبو عريش، جنوبي جازان، للضرب داخل المركز، وأُصيب بجروح في رقبته وكدمات في أنحاء متفرقة من جسده، فيما تبلغت الأجهزة الأمنية بالحادثة.

وكشف مدير المركز الصحي لـ"سبق" عن تفاصيل الحادث قائلاً: "أثناء خروجي من صلاة الظهر ودخولي للمركز، وجدت شخصاً أمامي يسألني: أنت مدير المركز "خالد"؟ فأجبته: نعم، أنا. وصححت له اسمي الذي ذكره بطريقة غير صحيحة".

وتابع: "ومن دون سبب قال لي: أنا سأريك الرجولة! ومدّ يده عليّ فدافعت عن نفسي كردة فعل، ومن ثم خرج وأخذ حديدة وهاجمني بها، وعندها خرج زملائي على أصواتنا، قاموا بسحبه، ولكنه ركب سيارته وهرب".

وتابع: "وقتها ذهبت أنا إلى مركز الشرطة، وقمت بالتبليغ عن حالة اعتداء، وأُعطيت لي ورقة بطلب تقرير وأخذ العلاج؛ لأن رقبتي كانت تنزف".

وأضاف: "ذهبت إلى المستشفى وأخدت العلاج والغيارات، وأعطيت تقريرًا مبدئيًّا بالحالة وفترة علاج عشرة أيام، وأخذت التقرير وذهبت به إلى مركز الشرطة، وبعدها فُتح تحقيق بالحادثة، وتم التبليغ عن الشخص من رقم لوحة سيارته، وأبلغوني أنه في أقرب وقت سيتم إحضاره، شاكراً لهم حسن التعاون".

وكان المتحدث الرسمي لوزارة الصحة "مشعل الربيعان"، أكد في وقت سابق أن الوزارة لن تتهاون في جرائم الاعتداء على منسوبيها، وستسلك جميع الطرق النظامية لإصدار عقوبات رادعة ضد كل من يعتدي على منسوبيها، مبينًا أن الاعتداء خط أحمر، لن تقبل الوزارة بتجاوزه مهما كانت الأسباب.