الشؤون الاجتماعية تعتمد تشكيل مجلس إدارة "البركة الخيرية" بالدمام

الدكتور الماجد رئيساً والمهندس الشلالي نائباً والزامل أميناً عاماً

سبق– الدمام: اعتمدت وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة في وكالة الوزارة للتنمية الاجتماعية، أخيراً ، تشكيل مجلس إدارة جمعية البركة الخيرية للخدمات الاجتماعية بالدمام.
 
ومن جهة أخرى أوضح وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتور عبدالله بن ناصر السدحان أنه تم اعتماد تشكيل مجلس إدارة جمعية البركة الخيرية للخدمات الاجتماعية بناء على اجتماع الجمعية العمومية المنعقد أخيراً بالدمام والذي تم فيه انتخاب رئيس لمجلس إدارة للجمعية، وانتخاب عددٍ من الأعضاء.
 
وقدم السدحان التهنئة للجميع على الثقة الممنوحة لهم من أعضاء الجمعية العمومية، لافتاً إلى أن الجميع متفائل أن تكون هذه الثقة حافزاً لتقديم المزيد من الجهود لصالح الجمعية والمستفيدين من خدماتها وتحقيق أهدافها التي أنشئت من أجلها.
 
وجاء التشكيل الجديد للجمعية على النحو التالي : الدكتور فؤاد بن محمد عبدالعزيز الماجد رئيس لمجلس إدارة الجمعية، وعضوية كلٍ من: خالد بن عبدالعزيز عبدالله الشلالي "نائباً للرئيس"، خالد بن محمد سعيد السبهان "أميناً" للصندوق، وماجد بن محمد عبدالله الزامل "أميناً عاماً".
 
كما تم انتخاب عبداللطيف بن إبراهيم فهد المحيش "عضواً"  وعبدالرحمن بن مبارك يوسف الخاطر "عضواً"، وعبدالله بن الحسين محمد النعمي "عضواً" ، وعبدالرحمن بن عثمان حامد الغامدي"عضواً"، وناصر بن عبدالرزاق عبدالكريم الريس "عضواً"، ومحمد بن عبدالله صالح الحماد "عضواً" وصالح بن سليمان محمد الرشيد "عضواً".
 
وفي السياق نفسه عبّر الدكتور فؤاد الماجد عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه على ما تلقاه الجمعية من دعم متواصل وجهود مباركة، كما قدم شكره لوزير الشؤون الاجتماعية ووكلاء الوزارة على دعمهم المستمر لجهود الجمعية.
 
وأضاف الماجد أن أعضاء الجمعية مستمرون في تنفيذ برامجها وتقديم خدماتها للمستفيدين من هذه البرامج, مشيراً إلى أن الجمعية متجهة إلى تكثيف البرامج التي لها علاقة بإعداد أبناء الأسر المستفيدة دراسياً وثقافياً وشرعياً، وتأهيل الأسر وتدريبهم والسعي لمساعدة المتأهلين على وظائف.
 
وأوضح أن الجمعية تسعى لإخراج المستفيد من مرحلة إعطائه إلى مرحلة توظيفه من خلال تأهيله وتدريبه والبحث له عن وظيفة وذلك بالتنسيق مع الشركاء في النجاح، مشيراً إلى أن دور الجمعية هو تحقيق السلم الاجتماعي وتقليل منسوب الجريمة وتحقيق التكافل بين الفقير والغني. 

اعلان
الشؤون الاجتماعية تعتمد تشكيل مجلس إدارة "البركة الخيرية" بالدمام
سبق
سبق– الدمام: اعتمدت وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة في وكالة الوزارة للتنمية الاجتماعية، أخيراً ، تشكيل مجلس إدارة جمعية البركة الخيرية للخدمات الاجتماعية بالدمام.
 
ومن جهة أخرى أوضح وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتور عبدالله بن ناصر السدحان أنه تم اعتماد تشكيل مجلس إدارة جمعية البركة الخيرية للخدمات الاجتماعية بناء على اجتماع الجمعية العمومية المنعقد أخيراً بالدمام والذي تم فيه انتخاب رئيس لمجلس إدارة للجمعية، وانتخاب عددٍ من الأعضاء.
 
وقدم السدحان التهنئة للجميع على الثقة الممنوحة لهم من أعضاء الجمعية العمومية، لافتاً إلى أن الجميع متفائل أن تكون هذه الثقة حافزاً لتقديم المزيد من الجهود لصالح الجمعية والمستفيدين من خدماتها وتحقيق أهدافها التي أنشئت من أجلها.
 
وجاء التشكيل الجديد للجمعية على النحو التالي : الدكتور فؤاد بن محمد عبدالعزيز الماجد رئيس لمجلس إدارة الجمعية، وعضوية كلٍ من: خالد بن عبدالعزيز عبدالله الشلالي "نائباً للرئيس"، خالد بن محمد سعيد السبهان "أميناً" للصندوق، وماجد بن محمد عبدالله الزامل "أميناً عاماً".
 
كما تم انتخاب عبداللطيف بن إبراهيم فهد المحيش "عضواً"  وعبدالرحمن بن مبارك يوسف الخاطر "عضواً"، وعبدالله بن الحسين محمد النعمي "عضواً" ، وعبدالرحمن بن عثمان حامد الغامدي"عضواً"، وناصر بن عبدالرزاق عبدالكريم الريس "عضواً"، ومحمد بن عبدالله صالح الحماد "عضواً" وصالح بن سليمان محمد الرشيد "عضواً".
 
وفي السياق نفسه عبّر الدكتور فؤاد الماجد عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه على ما تلقاه الجمعية من دعم متواصل وجهود مباركة، كما قدم شكره لوزير الشؤون الاجتماعية ووكلاء الوزارة على دعمهم المستمر لجهود الجمعية.
 
وأضاف الماجد أن أعضاء الجمعية مستمرون في تنفيذ برامجها وتقديم خدماتها للمستفيدين من هذه البرامج, مشيراً إلى أن الجمعية متجهة إلى تكثيف البرامج التي لها علاقة بإعداد أبناء الأسر المستفيدة دراسياً وثقافياً وشرعياً، وتأهيل الأسر وتدريبهم والسعي لمساعدة المتأهلين على وظائف.
 
وأوضح أن الجمعية تسعى لإخراج المستفيد من مرحلة إعطائه إلى مرحلة توظيفه من خلال تأهيله وتدريبه والبحث له عن وظيفة وذلك بالتنسيق مع الشركاء في النجاح، مشيراً إلى أن دور الجمعية هو تحقيق السلم الاجتماعي وتقليل منسوب الجريمة وتحقيق التكافل بين الفقير والغني. 
27 سبتمبر 2014 - 3 ذو الحجة 1435
11:08 PM

الدكتور الماجد رئيساً والمهندس الشلالي نائباً والزامل أميناً عاماً

الشؤون الاجتماعية تعتمد تشكيل مجلس إدارة "البركة الخيرية" بالدمام

A A A
0
358

سبق– الدمام: اعتمدت وزارة الشؤون الاجتماعية ممثلة في وكالة الوزارة للتنمية الاجتماعية، أخيراً ، تشكيل مجلس إدارة جمعية البركة الخيرية للخدمات الاجتماعية بالدمام.
 
ومن جهة أخرى أوضح وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتور عبدالله بن ناصر السدحان أنه تم اعتماد تشكيل مجلس إدارة جمعية البركة الخيرية للخدمات الاجتماعية بناء على اجتماع الجمعية العمومية المنعقد أخيراً بالدمام والذي تم فيه انتخاب رئيس لمجلس إدارة للجمعية، وانتخاب عددٍ من الأعضاء.
 
وقدم السدحان التهنئة للجميع على الثقة الممنوحة لهم من أعضاء الجمعية العمومية، لافتاً إلى أن الجميع متفائل أن تكون هذه الثقة حافزاً لتقديم المزيد من الجهود لصالح الجمعية والمستفيدين من خدماتها وتحقيق أهدافها التي أنشئت من أجلها.
 
وجاء التشكيل الجديد للجمعية على النحو التالي : الدكتور فؤاد بن محمد عبدالعزيز الماجد رئيس لمجلس إدارة الجمعية، وعضوية كلٍ من: خالد بن عبدالعزيز عبدالله الشلالي "نائباً للرئيس"، خالد بن محمد سعيد السبهان "أميناً" للصندوق، وماجد بن محمد عبدالله الزامل "أميناً عاماً".
 
كما تم انتخاب عبداللطيف بن إبراهيم فهد المحيش "عضواً"  وعبدالرحمن بن مبارك يوسف الخاطر "عضواً"، وعبدالله بن الحسين محمد النعمي "عضواً" ، وعبدالرحمن بن عثمان حامد الغامدي"عضواً"، وناصر بن عبدالرزاق عبدالكريم الريس "عضواً"، ومحمد بن عبدالله صالح الحماد "عضواً" وصالح بن سليمان محمد الرشيد "عضواً".
 
وفي السياق نفسه عبّر الدكتور فؤاد الماجد عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبه على ما تلقاه الجمعية من دعم متواصل وجهود مباركة، كما قدم شكره لوزير الشؤون الاجتماعية ووكلاء الوزارة على دعمهم المستمر لجهود الجمعية.
 
وأضاف الماجد أن أعضاء الجمعية مستمرون في تنفيذ برامجها وتقديم خدماتها للمستفيدين من هذه البرامج, مشيراً إلى أن الجمعية متجهة إلى تكثيف البرامج التي لها علاقة بإعداد أبناء الأسر المستفيدة دراسياً وثقافياً وشرعياً، وتأهيل الأسر وتدريبهم والسعي لمساعدة المتأهلين على وظائف.
 
وأوضح أن الجمعية تسعى لإخراج المستفيد من مرحلة إعطائه إلى مرحلة توظيفه من خلال تأهيله وتدريبه والبحث له عن وظيفة وذلك بالتنسيق مع الشركاء في النجاح، مشيراً إلى أن دور الجمعية هو تحقيق السلم الاجتماعي وتقليل منسوب الجريمة وتحقيق التكافل بين الفقير والغني.