ابتكار معالج مثالي مخصص للأجهزة القابلة للارتداء والطي

مما يسمح باستخدامه في أنواع الجلد الإلكتروني

ابتكرت شركة "إيه آر إم" معالجًا استثنائيًّا مخصصًا للأجهزة القابلة للارتداء والطي، والتي يُتوقع أن تُحدث ثورة في تطوير تلك الأجهزة.

وسيمثل هذا المعالج ثورةً كبرى في عالم تطوير الأجهزة العاملة بنظام إنترنت الأشياء مثل الرقع الذكية؛ نظرًا لأن المعالج هذا مرن بصورة كبيرة؛ مما يسمح باستخدامه في أنواع الجلد الإلكتروني وما إلى ذلك من أمور؛ بحسب ما نشره موقع "جي إس إم آرينا" التقني المتخصص.

وتبلغ مساحة المعالج الجديد من "إيه آر إم" 59.2 ملليمتر مرة، وبقدرة أقوى 12 مرة من المعالجات الأخرى المستخدمة في تلك الأجهزة.

كما يعمل المعالج بسرعة 29 كيلو هرتز، ويستهلك طاقة تكافئ 21 ميغاوات فقط؛ مما يجعله أفضل وأقوى بنحو 99% عن المعالجات الأخرى، كما أن الذاكرة العشوائية الخاصة به أكبر بنسبة 33% تقريبًا.

اعلان
ابتكار معالج مثالي مخصص للأجهزة القابلة للارتداء والطي
سبق

ابتكرت شركة "إيه آر إم" معالجًا استثنائيًّا مخصصًا للأجهزة القابلة للارتداء والطي، والتي يُتوقع أن تُحدث ثورة في تطوير تلك الأجهزة.

وسيمثل هذا المعالج ثورةً كبرى في عالم تطوير الأجهزة العاملة بنظام إنترنت الأشياء مثل الرقع الذكية؛ نظرًا لأن المعالج هذا مرن بصورة كبيرة؛ مما يسمح باستخدامه في أنواع الجلد الإلكتروني وما إلى ذلك من أمور؛ بحسب ما نشره موقع "جي إس إم آرينا" التقني المتخصص.

وتبلغ مساحة المعالج الجديد من "إيه آر إم" 59.2 ملليمتر مرة، وبقدرة أقوى 12 مرة من المعالجات الأخرى المستخدمة في تلك الأجهزة.

كما يعمل المعالج بسرعة 29 كيلو هرتز، ويستهلك طاقة تكافئ 21 ميغاوات فقط؛ مما يجعله أفضل وأقوى بنحو 99% عن المعالجات الأخرى، كما أن الذاكرة العشوائية الخاصة به أكبر بنسبة 33% تقريبًا.

25 يوليو 2021 - 15 ذو الحجة 1442
11:29 AM

ابتكار معالج مثالي مخصص للأجهزة القابلة للارتداء والطي

مما يسمح باستخدامه في أنواع الجلد الإلكتروني

A A A
1
736

ابتكرت شركة "إيه آر إم" معالجًا استثنائيًّا مخصصًا للأجهزة القابلة للارتداء والطي، والتي يُتوقع أن تُحدث ثورة في تطوير تلك الأجهزة.

وسيمثل هذا المعالج ثورةً كبرى في عالم تطوير الأجهزة العاملة بنظام إنترنت الأشياء مثل الرقع الذكية؛ نظرًا لأن المعالج هذا مرن بصورة كبيرة؛ مما يسمح باستخدامه في أنواع الجلد الإلكتروني وما إلى ذلك من أمور؛ بحسب ما نشره موقع "جي إس إم آرينا" التقني المتخصص.

وتبلغ مساحة المعالج الجديد من "إيه آر إم" 59.2 ملليمتر مرة، وبقدرة أقوى 12 مرة من المعالجات الأخرى المستخدمة في تلك الأجهزة.

كما يعمل المعالج بسرعة 29 كيلو هرتز، ويستهلك طاقة تكافئ 21 ميغاوات فقط؛ مما يجعله أفضل وأقوى بنحو 99% عن المعالجات الأخرى، كما أن الذاكرة العشوائية الخاصة به أكبر بنسبة 33% تقريبًا.