الصحف الألمانية تشكر "هوملس" وتحلم باللقب

أ ف ب- برلين: وجَّهت الصحف الألمانية الشكر لمدافعها الدولي "ماتيس هوملس" صاحب هدف الفوز في مرمى فرنسا (1- صفر) في مباراة المنتخبين بالأمس في برازيليا، من الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم في البرازيل، لتبدأ من الآن تحلم بالفوز باللقب.
 
"نعم، نعم، نعم، يوغي (لقب المدرب يواكيم لوف)"، عنوان تصدَّر الصفحة الأولى لصحيفة "بيلد"، مع صورة للمدافع "هوملس"، وأضافت الصحيفة التي كانت من أبرز المنتقدين للمدرب في المرحلة الأخيرة، "الوصول إلى نصف النهائي هو أيضاً انتصار ليوغي لوف".
 
وكانت الصحيفة كتبت في نشرتها الإلكترونية بعد انتهاء المباراة: "شكراً، ماتس! أنت كنز"، مضيفة: "بخصوص اللقب، حذاري، نحن هنا".
 
وأوضحت الصحيفة الأكثر شعبية في ألمانيا في تغريدتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بعد 1- صفر في الدور ربع النهائي أمام فرنسا، أصبحنا على بُعد مباراتين من اللقب الرابع في المونديال"، ساخرة من خيبة أمل الفرنسيين عقب الخسارة بنشرها هذا التعليق: "هذه ردة الفعل الأولى عقب الخسارة"، مرفقاً بصورة للممثل الفرنسي الكوميدي الشهير لويس دو فينيس غاضباً.
 
وتابعت: "وداعاً الزرق! في عام 1982 و1986 هزمنا "الأمة الكبيرة" (اللقب الذي يُطلق غالباً على فرنسا)، والأمر كذلك الآن".
 
وأكدت صحيفة "دي فلت" أن المدرب كان له "الدور الحاسم" في فوز الألمان أمس الجمعة، وكتبت: "نحن نعرف الآن أن مدربنا ليس عنيداً، وبعد الأداء الدفاعي الضعيف مع الجزائر، كانت ردة فعل لوف في مكانها". وأشارت الصحيفة إلى أن "لوف" اتخذ القرار المناسب بوضع "فيليب لام" في مركز الظهير الأيمن على وجه الخصوص.
 
ولفتت "دي فلت" إلى أن كثيرين يحلمون بنهائي أرجنتيني-ألماني، لكنها ذكرت أن مشوار "ناسيونال مانشافت" توقف في 2006 و2010 عند نصف النهائي، وخلصت إلى أن "الجيل الذهبي حول "لام" و"باستيان شفاينشتايغر" يمكنه، وعليه أن يثبت أنه كون الآن غريزة القاتل".
 
أما صحيفة "سودوتشه زيتونغ" التي تصدر في ميونيخ، فقالت: "ربع النهائي دائماً ما يشكل مفترق طرق في كل الدورات الكبرى".
 
وأضافت الصحيفة: "ألمانيا في الجنة في ريو"، مشيرة إلى أن مدرب المانشافت يواكيم لوف المعروف برغبته في فرض أسلوب اللعب، عرف كيف "يتخلى عن مبادئه التكتيكية" للحصول على الفوز.
 
وبالنسبة لـ"سودوتشه زيتونغ": ما من مدرب سوى "لوف" لديه "فريق من هذه النوعية، يضم لاعبين عدة يملكون خبرة دوري الأبطال الأوروبي، وفيهم تكمن معادلة الفوز بالمونديال، وليس فقط اللعب على المركز الثالث".
 
من جهتها، هنَّأت مجلة "دير شبيغل" مدافع بوروسيا دورتموند ماتس هوملس الذي مكَّنت "رأسيته من قيادة ألمانيا إلى الدور نصف النهائي".
 
وأضافت: "فرنسا أقصيت على الرغم من تقديمها شوطاً ثانياً جيداً، لقد اصطدمت بمانويل نوير حارس مرمى المنتخب الألماني الذي أنقذ مرماه، خصوصاً بتصدٍّ حاسم في الوقت بدل الضائع إثر تسديدة لكريم بنزيمة من داخل المنطقة، وأكدت الصحيفة أن "المنتخب الألماني بلغ الدور نصف النهائي للمرة الرابعة على التوالي في كأس العالم".
 
وكتبت صحيفة "تاغشبيغل" التي تصدر في العاصمة برلين: "هدف واحد كان كافياً للفوز على فرنسا"، مضيفة: "الألمان الذين يحققون الانتصارات الصغيرة عائدون بهذه الفعالية المعروفة بها منذ زمن بعيد".
 
وأوضحت صحيفة "برلينر مورغنبوست" أن "ناسيونال مانشافت عانى للفوز على فرنسا في مباراة حامية"، وهو الشعور ذاته لراديو "دويتشلاندفونك" الذي اعتبر في موقعه على شبكة الإنترنت أن "المنتخب الألماني ارتعد طويلاً أمام الفرنسيين".
 
من جهتها، اعتبرت صحيفة "فرانكفورتر ألمايني زيتونغ" أن "لوف" ومنتخب بلاده لم "يعطوا أي ضمان بشأن ما إذا كانت لديهم القدرة على التمتع بالمغامرة البرازيلية حتى النهاية".
 

اعلان
الصحف الألمانية تشكر "هوملس" وتحلم باللقب
سبق
أ ف ب- برلين: وجَّهت الصحف الألمانية الشكر لمدافعها الدولي "ماتيس هوملس" صاحب هدف الفوز في مرمى فرنسا (1- صفر) في مباراة المنتخبين بالأمس في برازيليا، من الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم في البرازيل، لتبدأ من الآن تحلم بالفوز باللقب.
 
"نعم، نعم، نعم، يوغي (لقب المدرب يواكيم لوف)"، عنوان تصدَّر الصفحة الأولى لصحيفة "بيلد"، مع صورة للمدافع "هوملس"، وأضافت الصحيفة التي كانت من أبرز المنتقدين للمدرب في المرحلة الأخيرة، "الوصول إلى نصف النهائي هو أيضاً انتصار ليوغي لوف".
 
وكانت الصحيفة كتبت في نشرتها الإلكترونية بعد انتهاء المباراة: "شكراً، ماتس! أنت كنز"، مضيفة: "بخصوص اللقب، حذاري، نحن هنا".
 
وأوضحت الصحيفة الأكثر شعبية في ألمانيا في تغريدتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بعد 1- صفر في الدور ربع النهائي أمام فرنسا، أصبحنا على بُعد مباراتين من اللقب الرابع في المونديال"، ساخرة من خيبة أمل الفرنسيين عقب الخسارة بنشرها هذا التعليق: "هذه ردة الفعل الأولى عقب الخسارة"، مرفقاً بصورة للممثل الفرنسي الكوميدي الشهير لويس دو فينيس غاضباً.
 
وتابعت: "وداعاً الزرق! في عام 1982 و1986 هزمنا "الأمة الكبيرة" (اللقب الذي يُطلق غالباً على فرنسا)، والأمر كذلك الآن".
 
وأكدت صحيفة "دي فلت" أن المدرب كان له "الدور الحاسم" في فوز الألمان أمس الجمعة، وكتبت: "نحن نعرف الآن أن مدربنا ليس عنيداً، وبعد الأداء الدفاعي الضعيف مع الجزائر، كانت ردة فعل لوف في مكانها". وأشارت الصحيفة إلى أن "لوف" اتخذ القرار المناسب بوضع "فيليب لام" في مركز الظهير الأيمن على وجه الخصوص.
 
ولفتت "دي فلت" إلى أن كثيرين يحلمون بنهائي أرجنتيني-ألماني، لكنها ذكرت أن مشوار "ناسيونال مانشافت" توقف في 2006 و2010 عند نصف النهائي، وخلصت إلى أن "الجيل الذهبي حول "لام" و"باستيان شفاينشتايغر" يمكنه، وعليه أن يثبت أنه كون الآن غريزة القاتل".
 
أما صحيفة "سودوتشه زيتونغ" التي تصدر في ميونيخ، فقالت: "ربع النهائي دائماً ما يشكل مفترق طرق في كل الدورات الكبرى".
 
وأضافت الصحيفة: "ألمانيا في الجنة في ريو"، مشيرة إلى أن مدرب المانشافت يواكيم لوف المعروف برغبته في فرض أسلوب اللعب، عرف كيف "يتخلى عن مبادئه التكتيكية" للحصول على الفوز.
 
وبالنسبة لـ"سودوتشه زيتونغ": ما من مدرب سوى "لوف" لديه "فريق من هذه النوعية، يضم لاعبين عدة يملكون خبرة دوري الأبطال الأوروبي، وفيهم تكمن معادلة الفوز بالمونديال، وليس فقط اللعب على المركز الثالث".
 
من جهتها، هنَّأت مجلة "دير شبيغل" مدافع بوروسيا دورتموند ماتس هوملس الذي مكَّنت "رأسيته من قيادة ألمانيا إلى الدور نصف النهائي".
 
وأضافت: "فرنسا أقصيت على الرغم من تقديمها شوطاً ثانياً جيداً، لقد اصطدمت بمانويل نوير حارس مرمى المنتخب الألماني الذي أنقذ مرماه، خصوصاً بتصدٍّ حاسم في الوقت بدل الضائع إثر تسديدة لكريم بنزيمة من داخل المنطقة، وأكدت الصحيفة أن "المنتخب الألماني بلغ الدور نصف النهائي للمرة الرابعة على التوالي في كأس العالم".
 
وكتبت صحيفة "تاغشبيغل" التي تصدر في العاصمة برلين: "هدف واحد كان كافياً للفوز على فرنسا"، مضيفة: "الألمان الذين يحققون الانتصارات الصغيرة عائدون بهذه الفعالية المعروفة بها منذ زمن بعيد".
 
وأوضحت صحيفة "برلينر مورغنبوست" أن "ناسيونال مانشافت عانى للفوز على فرنسا في مباراة حامية"، وهو الشعور ذاته لراديو "دويتشلاندفونك" الذي اعتبر في موقعه على شبكة الإنترنت أن "المنتخب الألماني ارتعد طويلاً أمام الفرنسيين".
 
من جهتها، اعتبرت صحيفة "فرانكفورتر ألمايني زيتونغ" أن "لوف" ومنتخب بلاده لم "يعطوا أي ضمان بشأن ما إذا كانت لديهم القدرة على التمتع بالمغامرة البرازيلية حتى النهاية".
 
05 يوليو 2014 - 8 رمضان 1435
11:38 AM

الصحف الألمانية تشكر "هوملس" وتحلم باللقب

A A A
0
3,534

أ ف ب- برلين: وجَّهت الصحف الألمانية الشكر لمدافعها الدولي "ماتيس هوملس" صاحب هدف الفوز في مرمى فرنسا (1- صفر) في مباراة المنتخبين بالأمس في برازيليا، من الدور ربع النهائي لنهائيات كأس العالم في البرازيل، لتبدأ من الآن تحلم بالفوز باللقب.
 
"نعم، نعم، نعم، يوغي (لقب المدرب يواكيم لوف)"، عنوان تصدَّر الصفحة الأولى لصحيفة "بيلد"، مع صورة للمدافع "هوملس"، وأضافت الصحيفة التي كانت من أبرز المنتقدين للمدرب في المرحلة الأخيرة، "الوصول إلى نصف النهائي هو أيضاً انتصار ليوغي لوف".
 
وكانت الصحيفة كتبت في نشرتها الإلكترونية بعد انتهاء المباراة: "شكراً، ماتس! أنت كنز"، مضيفة: "بخصوص اللقب، حذاري، نحن هنا".
 
وأوضحت الصحيفة الأكثر شعبية في ألمانيا في تغريدتها على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "بعد 1- صفر في الدور ربع النهائي أمام فرنسا، أصبحنا على بُعد مباراتين من اللقب الرابع في المونديال"، ساخرة من خيبة أمل الفرنسيين عقب الخسارة بنشرها هذا التعليق: "هذه ردة الفعل الأولى عقب الخسارة"، مرفقاً بصورة للممثل الفرنسي الكوميدي الشهير لويس دو فينيس غاضباً.
 
وتابعت: "وداعاً الزرق! في عام 1982 و1986 هزمنا "الأمة الكبيرة" (اللقب الذي يُطلق غالباً على فرنسا)، والأمر كذلك الآن".
 
وأكدت صحيفة "دي فلت" أن المدرب كان له "الدور الحاسم" في فوز الألمان أمس الجمعة، وكتبت: "نحن نعرف الآن أن مدربنا ليس عنيداً، وبعد الأداء الدفاعي الضعيف مع الجزائر، كانت ردة فعل لوف في مكانها". وأشارت الصحيفة إلى أن "لوف" اتخذ القرار المناسب بوضع "فيليب لام" في مركز الظهير الأيمن على وجه الخصوص.
 
ولفتت "دي فلت" إلى أن كثيرين يحلمون بنهائي أرجنتيني-ألماني، لكنها ذكرت أن مشوار "ناسيونال مانشافت" توقف في 2006 و2010 عند نصف النهائي، وخلصت إلى أن "الجيل الذهبي حول "لام" و"باستيان شفاينشتايغر" يمكنه، وعليه أن يثبت أنه كون الآن غريزة القاتل".
 
أما صحيفة "سودوتشه زيتونغ" التي تصدر في ميونيخ، فقالت: "ربع النهائي دائماً ما يشكل مفترق طرق في كل الدورات الكبرى".
 
وأضافت الصحيفة: "ألمانيا في الجنة في ريو"، مشيرة إلى أن مدرب المانشافت يواكيم لوف المعروف برغبته في فرض أسلوب اللعب، عرف كيف "يتخلى عن مبادئه التكتيكية" للحصول على الفوز.
 
وبالنسبة لـ"سودوتشه زيتونغ": ما من مدرب سوى "لوف" لديه "فريق من هذه النوعية، يضم لاعبين عدة يملكون خبرة دوري الأبطال الأوروبي، وفيهم تكمن معادلة الفوز بالمونديال، وليس فقط اللعب على المركز الثالث".
 
من جهتها، هنَّأت مجلة "دير شبيغل" مدافع بوروسيا دورتموند ماتس هوملس الذي مكَّنت "رأسيته من قيادة ألمانيا إلى الدور نصف النهائي".
 
وأضافت: "فرنسا أقصيت على الرغم من تقديمها شوطاً ثانياً جيداً، لقد اصطدمت بمانويل نوير حارس مرمى المنتخب الألماني الذي أنقذ مرماه، خصوصاً بتصدٍّ حاسم في الوقت بدل الضائع إثر تسديدة لكريم بنزيمة من داخل المنطقة، وأكدت الصحيفة أن "المنتخب الألماني بلغ الدور نصف النهائي للمرة الرابعة على التوالي في كأس العالم".
 
وكتبت صحيفة "تاغشبيغل" التي تصدر في العاصمة برلين: "هدف واحد كان كافياً للفوز على فرنسا"، مضيفة: "الألمان الذين يحققون الانتصارات الصغيرة عائدون بهذه الفعالية المعروفة بها منذ زمن بعيد".
 
وأوضحت صحيفة "برلينر مورغنبوست" أن "ناسيونال مانشافت عانى للفوز على فرنسا في مباراة حامية"، وهو الشعور ذاته لراديو "دويتشلاندفونك" الذي اعتبر في موقعه على شبكة الإنترنت أن "المنتخب الألماني ارتعد طويلاً أمام الفرنسيين".
 
من جهتها، اعتبرت صحيفة "فرانكفورتر ألمايني زيتونغ" أن "لوف" ومنتخب بلاده لم "يعطوا أي ضمان بشأن ما إذا كانت لديهم القدرة على التمتع بالمغامرة البرازيلية حتى النهاية".