افتتاح مكتب "السعودية" الجديد بالعاصمة الفلبينية مانيلا

أقيم في منطقة تحيط بها السفارات والمؤسسات الكبرى

سبق- الرياض: افتتح مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، اليوم الأربعاء، مكتب "السعودية" الجديد بالعاصمة الفلبينية مانيلا، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الفلبين عبدالله بن إبراهيم الحسن، ومحافظ منطقة مكاتي.
 
حضر حفل الافتتاح رئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز بن رحيّم الحازمي وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين بالمؤسسة إلى جانب لفيف من الشخصيات الدبلوماسية والإعلاميين والمتخصصين في صناعة النقل الجوي.
 
وقال رئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز الحازمي: "المكتب الجديد، الذي صمم وفق أحدث المواصفات الفنية وبأيدي متخصصين من المهندسين السعوديين، يقع في مبنى زولليج بمنطقة مكاتي بالعاصمة مانيلا وهي من أهم المناطق الحيوية في المدينة، حيث تتواجد حولها السفارات ومقرات الشركات المحلية والدولية والمؤسسات التجارية الكبرى".
 
وأضاف "الحازمي": "تم تصميم وتجهيز المكتب وفق الصورة الذهنية والهوية الجديدة للخطوط السعودية، وإن استراتيجية المؤسسة في هذا الشأن تقتضي أن تكون جميع مرافقها وإداراتها ومواقع الخدمات بالفروع الخارجية تحت سقفٍ واحد لخدمة المراجعين والمسافرين".
 
وأردف: "تتوفر بالمكتب جميع المرافق والتسهيلات، كما يوجد في المكتب 15 موظفاً وموظفة لتسهيل وخدمة المراجعين والمسافرين، وبالتالي سيشكل المكتب الجديد نقلةً نوعية في مستوى الخدمات المقدمة لهم".
 
وتعتبر الخطوط السعودية من أوائل شركات الطيران بالشرق الأوسط التي توفر رحلات مباشرة بين محطاتها الرئيسية بالمملكة والعاصمة الفلبينية، حيث كانت قد بدأت رحلاتها إلى الفلبين عام 1982م بعدد رحلتين أسبوعياً، بينما تشغل حالياً 11 رحلة أسبوعية بين المملكة العربية السعودية ومانيلا باستخدام طائرات من طراز بوينج (747 ـــ 400).
 
وتعتزم "الخطوط" استخدام الطائرات الجديدة من طراز بوينج (ER777 ـــ300) على هذا القطاع ابتداءً من يناير 2015م، كما ارتفع عدد المسافرين الذين تم نقلهم على رحلات "السعودية" بين البلدين من (43.388) راكباً في عام 1982م إلى (403.254) راكباً في 2013م، وخلال الفترة من يناير وحتى أكتوبر من العام الجاري تم نقل (341.532) راكباً.

اعلان
افتتاح مكتب "السعودية" الجديد بالعاصمة الفلبينية مانيلا
سبق
سبق- الرياض: افتتح مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، اليوم الأربعاء، مكتب "السعودية" الجديد بالعاصمة الفلبينية مانيلا، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الفلبين عبدالله بن إبراهيم الحسن، ومحافظ منطقة مكاتي.
 
حضر حفل الافتتاح رئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز بن رحيّم الحازمي وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين بالمؤسسة إلى جانب لفيف من الشخصيات الدبلوماسية والإعلاميين والمتخصصين في صناعة النقل الجوي.
 
وقال رئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز الحازمي: "المكتب الجديد، الذي صمم وفق أحدث المواصفات الفنية وبأيدي متخصصين من المهندسين السعوديين، يقع في مبنى زولليج بمنطقة مكاتي بالعاصمة مانيلا وهي من أهم المناطق الحيوية في المدينة، حيث تتواجد حولها السفارات ومقرات الشركات المحلية والدولية والمؤسسات التجارية الكبرى".
 
وأضاف "الحازمي": "تم تصميم وتجهيز المكتب وفق الصورة الذهنية والهوية الجديدة للخطوط السعودية، وإن استراتيجية المؤسسة في هذا الشأن تقتضي أن تكون جميع مرافقها وإداراتها ومواقع الخدمات بالفروع الخارجية تحت سقفٍ واحد لخدمة المراجعين والمسافرين".
 
وأردف: "تتوفر بالمكتب جميع المرافق والتسهيلات، كما يوجد في المكتب 15 موظفاً وموظفة لتسهيل وخدمة المراجعين والمسافرين، وبالتالي سيشكل المكتب الجديد نقلةً نوعية في مستوى الخدمات المقدمة لهم".
 
وتعتبر الخطوط السعودية من أوائل شركات الطيران بالشرق الأوسط التي توفر رحلات مباشرة بين محطاتها الرئيسية بالمملكة والعاصمة الفلبينية، حيث كانت قد بدأت رحلاتها إلى الفلبين عام 1982م بعدد رحلتين أسبوعياً، بينما تشغل حالياً 11 رحلة أسبوعية بين المملكة العربية السعودية ومانيلا باستخدام طائرات من طراز بوينج (747 ـــ 400).
 
وتعتزم "الخطوط" استخدام الطائرات الجديدة من طراز بوينج (ER777 ـــ300) على هذا القطاع ابتداءً من يناير 2015م، كما ارتفع عدد المسافرين الذين تم نقلهم على رحلات "السعودية" بين البلدين من (43.388) راكباً في عام 1982م إلى (403.254) راكباً في 2013م، وخلال الفترة من يناير وحتى أكتوبر من العام الجاري تم نقل (341.532) راكباً.
26 نوفمبر 2014 - 4 صفر 1436
02:35 PM

أقيم في منطقة تحيط بها السفارات والمؤسسات الكبرى

افتتاح مكتب "السعودية" الجديد بالعاصمة الفلبينية مانيلا

A A A
0
2,654

سبق- الرياض: افتتح مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، اليوم الأربعاء، مكتب "السعودية" الجديد بالعاصمة الفلبينية مانيلا، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية الفلبين عبدالله بن إبراهيم الحسن، ومحافظ منطقة مكاتي.
 
حضر حفل الافتتاح رئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز بن رحيّم الحازمي وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين بالمؤسسة إلى جانب لفيف من الشخصيات الدبلوماسية والإعلاميين والمتخصصين في صناعة النقل الجوي.
 
وقال رئيس شركة الخطوط السعودية للنقل الجوي عبدالعزيز الحازمي: "المكتب الجديد، الذي صمم وفق أحدث المواصفات الفنية وبأيدي متخصصين من المهندسين السعوديين، يقع في مبنى زولليج بمنطقة مكاتي بالعاصمة مانيلا وهي من أهم المناطق الحيوية في المدينة، حيث تتواجد حولها السفارات ومقرات الشركات المحلية والدولية والمؤسسات التجارية الكبرى".
 
وأضاف "الحازمي": "تم تصميم وتجهيز المكتب وفق الصورة الذهنية والهوية الجديدة للخطوط السعودية، وإن استراتيجية المؤسسة في هذا الشأن تقتضي أن تكون جميع مرافقها وإداراتها ومواقع الخدمات بالفروع الخارجية تحت سقفٍ واحد لخدمة المراجعين والمسافرين".
 
وأردف: "تتوفر بالمكتب جميع المرافق والتسهيلات، كما يوجد في المكتب 15 موظفاً وموظفة لتسهيل وخدمة المراجعين والمسافرين، وبالتالي سيشكل المكتب الجديد نقلةً نوعية في مستوى الخدمات المقدمة لهم".
 
وتعتبر الخطوط السعودية من أوائل شركات الطيران بالشرق الأوسط التي توفر رحلات مباشرة بين محطاتها الرئيسية بالمملكة والعاصمة الفلبينية، حيث كانت قد بدأت رحلاتها إلى الفلبين عام 1982م بعدد رحلتين أسبوعياً، بينما تشغل حالياً 11 رحلة أسبوعية بين المملكة العربية السعودية ومانيلا باستخدام طائرات من طراز بوينج (747 ـــ 400).
 
وتعتزم "الخطوط" استخدام الطائرات الجديدة من طراز بوينج (ER777 ـــ300) على هذا القطاع ابتداءً من يناير 2015م، كما ارتفع عدد المسافرين الذين تم نقلهم على رحلات "السعودية" بين البلدين من (43.388) راكباً في عام 1982م إلى (403.254) راكباً في 2013م، وخلال الفترة من يناير وحتى أكتوبر من العام الجاري تم نقل (341.532) راكباً.