سفير الشباب العربي: منفذ تفجير العنود تجرد من إنسانيته

دعا إلى ضرورة أن يكون الولاء للدين والانتماء للوطن

سبق- الرياض: أكد سفير الشباب العربي لدول مجلس التعاون الخليجي محمد بن عايض الهاجري، أن الجريمة الإرهابية التي وقعت يوم الجمعة الماضي في جامع الإمام الحسين بالدمام؛ عمل إجرامي نفذته فئة ضالة خبيثة لا صلة لها بالقيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية والأخلاقية.
 
وقال "الهاجري": "هذا العمل الإجرامي هدفه إثارة الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار واستخدام الشباب لتحقيق أهدافه السياسية الخبيثة".
 
ورفع "الهاجري" أحر التعازي لأسر الضحايا الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم لحماية مجتمعهم ، داعياً المولى القدير أن يتغمّدهم بواسع رحمته .
 
وأضاف: "التفجير الإرهابي في العنود بالدمام والذي استهدف عدداً من الشباب المتطوعين لحماية المصلين لا يمكن أن يقدم عليه إلا إرهابي تجرد من إسلامه وإنسانيته".
 
ودعا سفير الشباب العربي إلى أن يكون ولاء الشباب للدين فوق كل اعتبار والانتماء للوطن وأن يعمل الشباب لصالح دينهم الإسلامي ووطنهم الغالي.

اعلان
سفير الشباب العربي: منفذ تفجير العنود تجرد من إنسانيته
سبق
سبق- الرياض: أكد سفير الشباب العربي لدول مجلس التعاون الخليجي محمد بن عايض الهاجري، أن الجريمة الإرهابية التي وقعت يوم الجمعة الماضي في جامع الإمام الحسين بالدمام؛ عمل إجرامي نفذته فئة ضالة خبيثة لا صلة لها بالقيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية والأخلاقية.
 
وقال "الهاجري": "هذا العمل الإجرامي هدفه إثارة الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار واستخدام الشباب لتحقيق أهدافه السياسية الخبيثة".
 
ورفع "الهاجري" أحر التعازي لأسر الضحايا الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم لحماية مجتمعهم ، داعياً المولى القدير أن يتغمّدهم بواسع رحمته .
 
وأضاف: "التفجير الإرهابي في العنود بالدمام والذي استهدف عدداً من الشباب المتطوعين لحماية المصلين لا يمكن أن يقدم عليه إلا إرهابي تجرد من إسلامه وإنسانيته".
 
ودعا سفير الشباب العربي إلى أن يكون ولاء الشباب للدين فوق كل اعتبار والانتماء للوطن وأن يعمل الشباب لصالح دينهم الإسلامي ووطنهم الغالي.
31 مايو 2015 - 13 شعبان 1436
04:36 PM

سفير الشباب العربي: منفذ تفجير العنود تجرد من إنسانيته

دعا إلى ضرورة أن يكون الولاء للدين والانتماء للوطن

A A A
0
1,602

سبق- الرياض: أكد سفير الشباب العربي لدول مجلس التعاون الخليجي محمد بن عايض الهاجري، أن الجريمة الإرهابية التي وقعت يوم الجمعة الماضي في جامع الإمام الحسين بالدمام؛ عمل إجرامي نفذته فئة ضالة خبيثة لا صلة لها بالقيم والمبادئ الإسلامية والإنسانية والأخلاقية.
 
وقال "الهاجري": "هذا العمل الإجرامي هدفه إثارة الفتنة وزعزعة الأمن والاستقرار واستخدام الشباب لتحقيق أهدافه السياسية الخبيثة".
 
ورفع "الهاجري" أحر التعازي لأسر الضحايا الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم لحماية مجتمعهم ، داعياً المولى القدير أن يتغمّدهم بواسع رحمته .
 
وأضاف: "التفجير الإرهابي في العنود بالدمام والذي استهدف عدداً من الشباب المتطوعين لحماية المصلين لا يمكن أن يقدم عليه إلا إرهابي تجرد من إسلامه وإنسانيته".
 
ودعا سفير الشباب العربي إلى أن يكون ولاء الشباب للدين فوق كل اعتبار والانتماء للوطن وأن يعمل الشباب لصالح دينهم الإسلامي ووطنهم الغالي.