"رحلة عجيبة" توفرها أمريكا لسياح العالم

تتضمن السفر عبر الزمن لمشاهدة الأرض منذ 600 مليون سنة:

أطلق باحثون خريطة تفاعلية جديدة تسمح للزوار والسياح من جميع أنحاء العالم بالسفر عبر الزمن لمشاهدة كوكب الأرض كما بدا منذ ملايين السنين.

وتكشف “خريطة الأرض القديمة” كيف انقسمت القارات وتشكلت من جديد، بينما تقدمت المحيطات وانحسرت عبر 600 مليون سنة من تاريخ الكوكب وفق صحيفة الديلي ميل.

وصُممت الخريطة باستخدام أبحاث أجرتها جامعة ولاية أريزونا الشمالية، حيث تكشف أن البشر “مجرد نقطة في التاريخ”، وفقًا لمهندس شركة جوجل المشرف على المشروع إيان ويبستر، والذي يعمل الآن في قاعدة بيانات "استرنك" في كاليفورنيا، حيث يقول: “أريد أن يعلم الناس أن للأرض ماضيًا طويلاً يتحدى الخيال تقريبًا. ومر كوكبنا بمراحل عديدة كان فيها مختلفًا جوهريًا عن يومنا هذا.”

ويقدم الموقع الإلكتروني مشاهد من الأرض كما بدت منذ 600 مليون سنة مضت، وعندما ظهرت أول حياة متعددة الخلايا من خلال عدة نقاط رئيسة في تاريخ الأرض.

كما تسمح لنا الخريطة بالتنقل ذهابًا وإيابًا من فترة انقراض الديناصورات إلى ظهور أوائل البشر.

وتكشف ملخصات كل فترة ما كان يحدث في مراحل مختلفة، مثل الفترة المتأخرة من العصر الترياسي قبل 200 مليون سنة، أو الفترة المبكرة قبل 540 مليون سنة، بالإضافة إلى تكوين البانجيا وهي الصخور والجبال قبل نحو 280 مليون سنة، عندما تم تجميع كل كتلة الأرض كقارة عظمى واحدة، كانت محاطة بمحيط واحد.

وتبين الخريطة أيضًا أن الساحل الشرقي للولايات المتحدة كان يحد شمال إفريقيا بينما يقع ساحل الخليج الأمريكي مقابل كوبا.

كما تسلط الرحلة التفاعلية الضوء على نهاية العصر الطباشيري (انقراض الديناصورات) قبل 65 مليون سنة. وفي ذلك الوقت، كان لإفريقيا محيط هائل يقطع حدودها الشمالية الشرقية، بينما كانت أستراليا والقارة القطبية الجنوبية على وشك التماس.

ويمكن للسياح من جميع أنحاء العالم مشاهدة الرحلة ومعايشتها كواقع افتراضي بالولايات المتحدة الأمريكية.

اعلان
"رحلة عجيبة" توفرها أمريكا لسياح العالم
سبق

أطلق باحثون خريطة تفاعلية جديدة تسمح للزوار والسياح من جميع أنحاء العالم بالسفر عبر الزمن لمشاهدة كوكب الأرض كما بدا منذ ملايين السنين.

وتكشف “خريطة الأرض القديمة” كيف انقسمت القارات وتشكلت من جديد، بينما تقدمت المحيطات وانحسرت عبر 600 مليون سنة من تاريخ الكوكب وفق صحيفة الديلي ميل.

وصُممت الخريطة باستخدام أبحاث أجرتها جامعة ولاية أريزونا الشمالية، حيث تكشف أن البشر “مجرد نقطة في التاريخ”، وفقًا لمهندس شركة جوجل المشرف على المشروع إيان ويبستر، والذي يعمل الآن في قاعدة بيانات "استرنك" في كاليفورنيا، حيث يقول: “أريد أن يعلم الناس أن للأرض ماضيًا طويلاً يتحدى الخيال تقريبًا. ومر كوكبنا بمراحل عديدة كان فيها مختلفًا جوهريًا عن يومنا هذا.”

ويقدم الموقع الإلكتروني مشاهد من الأرض كما بدت منذ 600 مليون سنة مضت، وعندما ظهرت أول حياة متعددة الخلايا من خلال عدة نقاط رئيسة في تاريخ الأرض.

كما تسمح لنا الخريطة بالتنقل ذهابًا وإيابًا من فترة انقراض الديناصورات إلى ظهور أوائل البشر.

وتكشف ملخصات كل فترة ما كان يحدث في مراحل مختلفة، مثل الفترة المتأخرة من العصر الترياسي قبل 200 مليون سنة، أو الفترة المبكرة قبل 540 مليون سنة، بالإضافة إلى تكوين البانجيا وهي الصخور والجبال قبل نحو 280 مليون سنة، عندما تم تجميع كل كتلة الأرض كقارة عظمى واحدة، كانت محاطة بمحيط واحد.

وتبين الخريطة أيضًا أن الساحل الشرقي للولايات المتحدة كان يحد شمال إفريقيا بينما يقع ساحل الخليج الأمريكي مقابل كوبا.

كما تسلط الرحلة التفاعلية الضوء على نهاية العصر الطباشيري (انقراض الديناصورات) قبل 65 مليون سنة. وفي ذلك الوقت، كان لإفريقيا محيط هائل يقطع حدودها الشمالية الشرقية، بينما كانت أستراليا والقارة القطبية الجنوبية على وشك التماس.

ويمكن للسياح من جميع أنحاء العالم مشاهدة الرحلة ومعايشتها كواقع افتراضي بالولايات المتحدة الأمريكية.

08 مايو 2018 - 22 شعبان 1439
11:09 PM

"رحلة عجيبة" توفرها أمريكا لسياح العالم

تتضمن السفر عبر الزمن لمشاهدة الأرض منذ 600 مليون سنة:

A A A
5
15,030

أطلق باحثون خريطة تفاعلية جديدة تسمح للزوار والسياح من جميع أنحاء العالم بالسفر عبر الزمن لمشاهدة كوكب الأرض كما بدا منذ ملايين السنين.

وتكشف “خريطة الأرض القديمة” كيف انقسمت القارات وتشكلت من جديد، بينما تقدمت المحيطات وانحسرت عبر 600 مليون سنة من تاريخ الكوكب وفق صحيفة الديلي ميل.

وصُممت الخريطة باستخدام أبحاث أجرتها جامعة ولاية أريزونا الشمالية، حيث تكشف أن البشر “مجرد نقطة في التاريخ”، وفقًا لمهندس شركة جوجل المشرف على المشروع إيان ويبستر، والذي يعمل الآن في قاعدة بيانات "استرنك" في كاليفورنيا، حيث يقول: “أريد أن يعلم الناس أن للأرض ماضيًا طويلاً يتحدى الخيال تقريبًا. ومر كوكبنا بمراحل عديدة كان فيها مختلفًا جوهريًا عن يومنا هذا.”

ويقدم الموقع الإلكتروني مشاهد من الأرض كما بدت منذ 600 مليون سنة مضت، وعندما ظهرت أول حياة متعددة الخلايا من خلال عدة نقاط رئيسة في تاريخ الأرض.

كما تسمح لنا الخريطة بالتنقل ذهابًا وإيابًا من فترة انقراض الديناصورات إلى ظهور أوائل البشر.

وتكشف ملخصات كل فترة ما كان يحدث في مراحل مختلفة، مثل الفترة المتأخرة من العصر الترياسي قبل 200 مليون سنة، أو الفترة المبكرة قبل 540 مليون سنة، بالإضافة إلى تكوين البانجيا وهي الصخور والجبال قبل نحو 280 مليون سنة، عندما تم تجميع كل كتلة الأرض كقارة عظمى واحدة، كانت محاطة بمحيط واحد.

وتبين الخريطة أيضًا أن الساحل الشرقي للولايات المتحدة كان يحد شمال إفريقيا بينما يقع ساحل الخليج الأمريكي مقابل كوبا.

كما تسلط الرحلة التفاعلية الضوء على نهاية العصر الطباشيري (انقراض الديناصورات) قبل 65 مليون سنة. وفي ذلك الوقت، كان لإفريقيا محيط هائل يقطع حدودها الشمالية الشرقية، بينما كانت أستراليا والقارة القطبية الجنوبية على وشك التماس.

ويمكن للسياح من جميع أنحاء العالم مشاهدة الرحلة ومعايشتها كواقع افتراضي بالولايات المتحدة الأمريكية.