مكتب شمال جدة يودّع 9 تربويين في "احتفالية الوفاء"

بعضهم أحيلوا للتقاعد والآخرون انتقلوا لمواقع قيادية

سبق- جدة: ودّع مشرفو ومنتسبو مكتب تعليم شمال جدة تسعة تربويين يتهيأون لمغادرة العمل بالمكتب للتقاعد، أو للانتقال إلى مواقع قيادية جديدة بإدارة التربية والتعليم.
 
وأقيمت احتفالية الوداع والوفاء، التي حضرها مدير مكتب التربية والتعليم بشمال جدة حميد الغامدي، في قاعة فندق روشان الأزهر بجدة، مساء أمس الاثنين.
 
وارتجل مدير المكتب كلمة استهل بها اللقاء، أكد فيها أهمية الأدوار التربوية والعملية التي قدمها الزملاء الراحلون عن المكتب، مشيداً بما قدموه من عمل متميز طيلة عملهم.
 
وقال: "من أحيلوا إلى التقاعد واصلوا عملهم بكل تفان وإخلاص حتى آخر يوم عمل، ومن انتقلوا إلى أعمال قيادية في الإدارة العامة للتربية والتعليم كانوا قد قدموا عملاً أهّلهم لهذه القيادة".
 
وأضاف: "مكتب التربية والتعليم بشمال جدة هو "منبع القيادات" التي تزخر بها منظومة التعليم في جدة".
 
من جهته، أكد مدير مكتب التربية والتعليم بوسط جدة خالد الحارثي، الذي فاجأ الجميع بحضوره، أنه كان لزاماً عليه حضور مناسبة "الوفاء"، التي يكرّم خلالها زملاء سابقون عرفهم إبان إدارته لمكتب شمال جدة خلال فترة سابقة.
 
وشمل التكريم كلاً من مشرفي الإدارة المدرسية ناجي الغامدي والدكتور عبد الله بصفر اللذين أحيلا إلى التقاعد، ومشرف الاجتماعيات صدقة يمني الذي أحيل إلى التقاعد، ومشرف الصفوف الأولية ناهر الصحفي الذي انتقل للعمل بقسم قضايا المعلمين بإدارة تعليم جدة، والدكتور عبد الله الأحمدي الذي انتقل للعمل بوزارة التعليم العالي، وحمود الصقيران من الإعلام التربوي، وخالد محسن الحارثي الذي انتقل لرئاسة قسم اللغة العربية بتعليم جدة، ومحمد القرني الذي انتقل للعمل بإدارة التخطيط والتطوير بتعليم جدة، ومدير عام مجمع الأمير محمد بن سعود التعليمي الذي أحيل إلى التقاعد.
 
وعبّر المكرمون، في كلمات مقتضبة خلال الحفل، عن عظيم امتنانهم لما وجدوه من دعم وتشجيع خلال عملهم بمكتب التربية والتعليم بشمال جدة، وقدموا شكرهم لمدير المكتب وزملائهم المشرفين التربويين على ما وجدوه من حفاوة ووفاء في هذه الليلة.

اعلان
مكتب شمال جدة يودّع 9 تربويين في "احتفالية الوفاء"
سبق
سبق- جدة: ودّع مشرفو ومنتسبو مكتب تعليم شمال جدة تسعة تربويين يتهيأون لمغادرة العمل بالمكتب للتقاعد، أو للانتقال إلى مواقع قيادية جديدة بإدارة التربية والتعليم.
 
وأقيمت احتفالية الوداع والوفاء، التي حضرها مدير مكتب التربية والتعليم بشمال جدة حميد الغامدي، في قاعة فندق روشان الأزهر بجدة، مساء أمس الاثنين.
 
وارتجل مدير المكتب كلمة استهل بها اللقاء، أكد فيها أهمية الأدوار التربوية والعملية التي قدمها الزملاء الراحلون عن المكتب، مشيداً بما قدموه من عمل متميز طيلة عملهم.
 
وقال: "من أحيلوا إلى التقاعد واصلوا عملهم بكل تفان وإخلاص حتى آخر يوم عمل، ومن انتقلوا إلى أعمال قيادية في الإدارة العامة للتربية والتعليم كانوا قد قدموا عملاً أهّلهم لهذه القيادة".
 
وأضاف: "مكتب التربية والتعليم بشمال جدة هو "منبع القيادات" التي تزخر بها منظومة التعليم في جدة".
 
من جهته، أكد مدير مكتب التربية والتعليم بوسط جدة خالد الحارثي، الذي فاجأ الجميع بحضوره، أنه كان لزاماً عليه حضور مناسبة "الوفاء"، التي يكرّم خلالها زملاء سابقون عرفهم إبان إدارته لمكتب شمال جدة خلال فترة سابقة.
 
وشمل التكريم كلاً من مشرفي الإدارة المدرسية ناجي الغامدي والدكتور عبد الله بصفر اللذين أحيلا إلى التقاعد، ومشرف الاجتماعيات صدقة يمني الذي أحيل إلى التقاعد، ومشرف الصفوف الأولية ناهر الصحفي الذي انتقل للعمل بقسم قضايا المعلمين بإدارة تعليم جدة، والدكتور عبد الله الأحمدي الذي انتقل للعمل بوزارة التعليم العالي، وحمود الصقيران من الإعلام التربوي، وخالد محسن الحارثي الذي انتقل لرئاسة قسم اللغة العربية بتعليم جدة، ومحمد القرني الذي انتقل للعمل بإدارة التخطيط والتطوير بتعليم جدة، ومدير عام مجمع الأمير محمد بن سعود التعليمي الذي أحيل إلى التقاعد.
 
وعبّر المكرمون، في كلمات مقتضبة خلال الحفل، عن عظيم امتنانهم لما وجدوه من دعم وتشجيع خلال عملهم بمكتب التربية والتعليم بشمال جدة، وقدموا شكرهم لمدير المكتب وزملائهم المشرفين التربويين على ما وجدوه من حفاوة ووفاء في هذه الليلة.
30 ديسمبر 2014 - 8 ربيع الأول 1436
02:53 PM

مكتب شمال جدة يودّع 9 تربويين في "احتفالية الوفاء"

بعضهم أحيلوا للتقاعد والآخرون انتقلوا لمواقع قيادية

A A A
0
861

سبق- جدة: ودّع مشرفو ومنتسبو مكتب تعليم شمال جدة تسعة تربويين يتهيأون لمغادرة العمل بالمكتب للتقاعد، أو للانتقال إلى مواقع قيادية جديدة بإدارة التربية والتعليم.
 
وأقيمت احتفالية الوداع والوفاء، التي حضرها مدير مكتب التربية والتعليم بشمال جدة حميد الغامدي، في قاعة فندق روشان الأزهر بجدة، مساء أمس الاثنين.
 
وارتجل مدير المكتب كلمة استهل بها اللقاء، أكد فيها أهمية الأدوار التربوية والعملية التي قدمها الزملاء الراحلون عن المكتب، مشيداً بما قدموه من عمل متميز طيلة عملهم.
 
وقال: "من أحيلوا إلى التقاعد واصلوا عملهم بكل تفان وإخلاص حتى آخر يوم عمل، ومن انتقلوا إلى أعمال قيادية في الإدارة العامة للتربية والتعليم كانوا قد قدموا عملاً أهّلهم لهذه القيادة".
 
وأضاف: "مكتب التربية والتعليم بشمال جدة هو "منبع القيادات" التي تزخر بها منظومة التعليم في جدة".
 
من جهته، أكد مدير مكتب التربية والتعليم بوسط جدة خالد الحارثي، الذي فاجأ الجميع بحضوره، أنه كان لزاماً عليه حضور مناسبة "الوفاء"، التي يكرّم خلالها زملاء سابقون عرفهم إبان إدارته لمكتب شمال جدة خلال فترة سابقة.
 
وشمل التكريم كلاً من مشرفي الإدارة المدرسية ناجي الغامدي والدكتور عبد الله بصفر اللذين أحيلا إلى التقاعد، ومشرف الاجتماعيات صدقة يمني الذي أحيل إلى التقاعد، ومشرف الصفوف الأولية ناهر الصحفي الذي انتقل للعمل بقسم قضايا المعلمين بإدارة تعليم جدة، والدكتور عبد الله الأحمدي الذي انتقل للعمل بوزارة التعليم العالي، وحمود الصقيران من الإعلام التربوي، وخالد محسن الحارثي الذي انتقل لرئاسة قسم اللغة العربية بتعليم جدة، ومحمد القرني الذي انتقل للعمل بإدارة التخطيط والتطوير بتعليم جدة، ومدير عام مجمع الأمير محمد بن سعود التعليمي الذي أحيل إلى التقاعد.
 
وعبّر المكرمون، في كلمات مقتضبة خلال الحفل، عن عظيم امتنانهم لما وجدوه من دعم وتشجيع خلال عملهم بمكتب التربية والتعليم بشمال جدة، وقدموا شكرهم لمدير المكتب وزملائهم المشرفين التربويين على ما وجدوه من حفاوة ووفاء في هذه الليلة.