"جبهة النصرة" تنفرد بالسيطرة على محافظة إدلب

اتفقت مع فصائل معارضة على وقف إطلاق النار

شددت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقًا) قبضتها على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بعد اتفاق توصلت إليه مع فصائل مقاتلة أنهى تسعة أيام من المعارك بينهما، ونص على "تبعية جميع المناطق" في إدلب ومحيطها لـ"حكومة الإنقاذ" التابعة للهيئة.

ووفقًا لـ"فرانس برس"، أشار بيان نشر على حسابات هيئة تحرير الشام على مواقع التواصل الاجتماعي إلى "توقيع اتفاق بين كل من هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير (تضم عددًا من الفصائل) ينهي النزاع والاقتتال الدائر في المناطق المحررة ويفضي بتبعية جميع المناطق لحكومة الإنقاذ السورية".

من جهته، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، أن الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الطرفين يجعل المنطقة برمتها تحت سيطرة هيئة تحرير الشام إدارياً".

ومحافظة إدلب هي المحافظة الوحيدة، بالإضافة إلى مناطق سيطرة الأكراد، التي لا تزال خارجة عن سيطرة النظام السوري، وكانت تتقاسم السيطرة عليها، إلى جانب مناطق عند أطراف محافظتي حلب (شمال) وحماة (وسط)، هيئة تحرير الشام وفصائل معارضة تجمعت بمعظمها تحت مسمى "الجبهة الوطنية للتحرير" التي تتلقى دعمًا من تركيا.

اعلان
"جبهة النصرة" تنفرد بالسيطرة على محافظة إدلب
سبق

شددت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقًا) قبضتها على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بعد اتفاق توصلت إليه مع فصائل مقاتلة أنهى تسعة أيام من المعارك بينهما، ونص على "تبعية جميع المناطق" في إدلب ومحيطها لـ"حكومة الإنقاذ" التابعة للهيئة.

ووفقًا لـ"فرانس برس"، أشار بيان نشر على حسابات هيئة تحرير الشام على مواقع التواصل الاجتماعي إلى "توقيع اتفاق بين كل من هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير (تضم عددًا من الفصائل) ينهي النزاع والاقتتال الدائر في المناطق المحررة ويفضي بتبعية جميع المناطق لحكومة الإنقاذ السورية".

من جهته، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، أن الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الطرفين يجعل المنطقة برمتها تحت سيطرة هيئة تحرير الشام إدارياً".

ومحافظة إدلب هي المحافظة الوحيدة، بالإضافة إلى مناطق سيطرة الأكراد، التي لا تزال خارجة عن سيطرة النظام السوري، وكانت تتقاسم السيطرة عليها، إلى جانب مناطق عند أطراف محافظتي حلب (شمال) وحماة (وسط)، هيئة تحرير الشام وفصائل معارضة تجمعت بمعظمها تحت مسمى "الجبهة الوطنية للتحرير" التي تتلقى دعمًا من تركيا.

10 يناير 2019 - 4 جمادى الأول 1440
06:32 PM

"جبهة النصرة" تنفرد بالسيطرة على محافظة إدلب

اتفقت مع فصائل معارضة على وقف إطلاق النار

A A A
1
765

شددت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقًا) قبضتها على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بعد اتفاق توصلت إليه مع فصائل مقاتلة أنهى تسعة أيام من المعارك بينهما، ونص على "تبعية جميع المناطق" في إدلب ومحيطها لـ"حكومة الإنقاذ" التابعة للهيئة.

ووفقًا لـ"فرانس برس"، أشار بيان نشر على حسابات هيئة تحرير الشام على مواقع التواصل الاجتماعي إلى "توقيع اتفاق بين كل من هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير (تضم عددًا من الفصائل) ينهي النزاع والاقتتال الدائر في المناطق المحررة ويفضي بتبعية جميع المناطق لحكومة الإنقاذ السورية".

من جهته، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن، أن الاتفاق على وقف إطلاق النار بين الطرفين يجعل المنطقة برمتها تحت سيطرة هيئة تحرير الشام إدارياً".

ومحافظة إدلب هي المحافظة الوحيدة، بالإضافة إلى مناطق سيطرة الأكراد، التي لا تزال خارجة عن سيطرة النظام السوري، وكانت تتقاسم السيطرة عليها، إلى جانب مناطق عند أطراف محافظتي حلب (شمال) وحماة (وسط)، هيئة تحرير الشام وفصائل معارضة تجمعت بمعظمها تحت مسمى "الجبهة الوطنية للتحرير" التي تتلقى دعمًا من تركيا.