فيديو مرعب.. شاهد ما فعلته امرأة عجوز في مواجهة فهد شرس

موظف غابات: هذا ما تكشفه علامات المخلب على جسد المرأة

تشع هاتان العينان رعبًا وهما تراقبان المنطقة في الظلام الدامس بينما يعد الفهد مخالبه وأنيابه متحفزًا بانتظار أي فريسة تخرج من منازل فقراء مومباي بالهند. وما إن جلست هذه المرأة العجوز على الرصيف حتى انقض عليها الوحش محاولاً قتلها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، يكشف شريط فيديو عن لحظة مرعبة، تتصدى فيها امرأة بعصا لفهد هاجمها.

وكانت الهندية نيرما لاديفي سينغ (55 عامًا) جالسة خارج منزلها في ضاحية آري كولوني شمالي مومباي بالهند مساء يوم 29 سبتمبر الماضي عندما انقض عليها الفهد.

وتُظهر اللقطات عيون الفهد تتلألأ في الظلام وهو يتسلل من الأدغال خلف السيدة "سينغ"، ويهاجم المرأة التي كانت تجلس مطمئنة.

وبسرعة تمكّن الفهد من إسقاط المرأة العجوز أرضًا، وحاول أن ينشب مخالبه القوية في جسدها، وبينما تصرخ المرأة طلبًا للمساعدة، وفي محاولة يائسة منها لصد الفهد، أمسكت المرأة بعصاها، وضربته بها بينما كان الوحش يحاول الوصول إلى رقبتها. وبالفعل تراجع الفهد بعدما أصابته العصا في وجهه أكثر من مرة، وفي النهاية هرب الفهد بينما خرج أفراد الأسرة والجيران من بيوتهم لنجدتها.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إنديا" عن مسؤولين محليين أن السيدة "سينغ" أُصيبت بجروح في وجهها وذراعها وظهرها وساقها، لكن الإصابات ليست خطيرة، وهي بخير، وتخضع للعلاج.

وقالت الصحيفة إن الحادث هو ثالث هجوم لفهد على سكان ضاحية آري السكنية المجاورة للغابات المفتوحة.

وقال موظف الغابات جاجان هير إن علامات المخلب على جسد المرأة تشير إلى أن الهجوم نفَّذه فهد صغير.

في غضون ذلك، وضع قسم الغابات نحو عشر كاميرات في محيط المناطق التي وقعت فيها الهجمات الأخيرة من أجل اصطياد الفهد. (لمشاهدة الفيديو اضغط هنا)

اعلان
فيديو مرعب.. شاهد ما فعلته امرأة عجوز في مواجهة فهد شرس
سبق

تشع هاتان العينان رعبًا وهما تراقبان المنطقة في الظلام الدامس بينما يعد الفهد مخالبه وأنيابه متحفزًا بانتظار أي فريسة تخرج من منازل فقراء مومباي بالهند. وما إن جلست هذه المرأة العجوز على الرصيف حتى انقض عليها الوحش محاولاً قتلها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، يكشف شريط فيديو عن لحظة مرعبة، تتصدى فيها امرأة بعصا لفهد هاجمها.

وكانت الهندية نيرما لاديفي سينغ (55 عامًا) جالسة خارج منزلها في ضاحية آري كولوني شمالي مومباي بالهند مساء يوم 29 سبتمبر الماضي عندما انقض عليها الفهد.

وتُظهر اللقطات عيون الفهد تتلألأ في الظلام وهو يتسلل من الأدغال خلف السيدة "سينغ"، ويهاجم المرأة التي كانت تجلس مطمئنة.

وبسرعة تمكّن الفهد من إسقاط المرأة العجوز أرضًا، وحاول أن ينشب مخالبه القوية في جسدها، وبينما تصرخ المرأة طلبًا للمساعدة، وفي محاولة يائسة منها لصد الفهد، أمسكت المرأة بعصاها، وضربته بها بينما كان الوحش يحاول الوصول إلى رقبتها. وبالفعل تراجع الفهد بعدما أصابته العصا في وجهه أكثر من مرة، وفي النهاية هرب الفهد بينما خرج أفراد الأسرة والجيران من بيوتهم لنجدتها.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إنديا" عن مسؤولين محليين أن السيدة "سينغ" أُصيبت بجروح في وجهها وذراعها وظهرها وساقها، لكن الإصابات ليست خطيرة، وهي بخير، وتخضع للعلاج.

وقالت الصحيفة إن الحادث هو ثالث هجوم لفهد على سكان ضاحية آري السكنية المجاورة للغابات المفتوحة.

وقال موظف الغابات جاجان هير إن علامات المخلب على جسد المرأة تشير إلى أن الهجوم نفَّذه فهد صغير.

في غضون ذلك، وضع قسم الغابات نحو عشر كاميرات في محيط المناطق التي وقعت فيها الهجمات الأخيرة من أجل اصطياد الفهد. (لمشاهدة الفيديو اضغط هنا)

09 أكتوبر 2021 - 3 ربيع الأول 1443
01:40 AM
اخر تعديل
19 أكتوبر 2021 - 13 ربيع الأول 1443
01:09 PM

فيديو مرعب.. شاهد ما فعلته امرأة عجوز في مواجهة فهد شرس

موظف غابات: هذا ما تكشفه علامات المخلب على جسد المرأة

A A A
5
26,508

تشع هاتان العينان رعبًا وهما تراقبان المنطقة في الظلام الدامس بينما يعد الفهد مخالبه وأنيابه متحفزًا بانتظار أي فريسة تخرج من منازل فقراء مومباي بالهند. وما إن جلست هذه المرأة العجوز على الرصيف حتى انقض عليها الوحش محاولاً قتلها.

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، يكشف شريط فيديو عن لحظة مرعبة، تتصدى فيها امرأة بعصا لفهد هاجمها.

وكانت الهندية نيرما لاديفي سينغ (55 عامًا) جالسة خارج منزلها في ضاحية آري كولوني شمالي مومباي بالهند مساء يوم 29 سبتمبر الماضي عندما انقض عليها الفهد.

وتُظهر اللقطات عيون الفهد تتلألأ في الظلام وهو يتسلل من الأدغال خلف السيدة "سينغ"، ويهاجم المرأة التي كانت تجلس مطمئنة.

وبسرعة تمكّن الفهد من إسقاط المرأة العجوز أرضًا، وحاول أن ينشب مخالبه القوية في جسدها، وبينما تصرخ المرأة طلبًا للمساعدة، وفي محاولة يائسة منها لصد الفهد، أمسكت المرأة بعصاها، وضربته بها بينما كان الوحش يحاول الوصول إلى رقبتها. وبالفعل تراجع الفهد بعدما أصابته العصا في وجهه أكثر من مرة، وفي النهاية هرب الفهد بينما خرج أفراد الأسرة والجيران من بيوتهم لنجدتها.

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إنديا" عن مسؤولين محليين أن السيدة "سينغ" أُصيبت بجروح في وجهها وذراعها وظهرها وساقها، لكن الإصابات ليست خطيرة، وهي بخير، وتخضع للعلاج.

وقالت الصحيفة إن الحادث هو ثالث هجوم لفهد على سكان ضاحية آري السكنية المجاورة للغابات المفتوحة.

وقال موظف الغابات جاجان هير إن علامات المخلب على جسد المرأة تشير إلى أن الهجوم نفَّذه فهد صغير.

في غضون ذلك، وضع قسم الغابات نحو عشر كاميرات في محيط المناطق التي وقعت فيها الهجمات الأخيرة من أجل اصطياد الفهد. (لمشاهدة الفيديو اضغط هنا)