"مُنعطف" قصص حقيقية لأشخاص من ذوي الإعاقة أبهروا فيها المملكة والعالم

سلسلة مقاطع أطلقتها جمعية سواعد للإعاقة الحركية بالشرقية

أطلقت جمعية سواعد للإعاقة الحركية بالمنطقة الشرقية "مُنعطف" وهي سلسلة مقاطع فيديو لأشخاص من ذوي الإعاقة بعد أن تغيرت حياتهم بشكل جذري، سواء على المستوى الشخصي والاجتماعي والنفسي، وأصبحوا نماذج يُحتذى بها حتى على مستوى المملكة والعالم ككل؛ لما قدموه من إنجازات يشار لها بالبنان.

وقال المدير التنفيذي للجمعية خالد الهاجري: إن هناك سعوديين من ذوي الإعاقة ضربوا أروع الأمثلة في عدم الاستسلام والمثابرة وأثبتوا للجميع أن الإعاقة في الفكر وليست في الجسد، وطبقوا هذه المقولة على أرض الواقع واستطاعوا بالصبر والتحدي أن يصنعوا من إعاقتهم نافذة تطل بهم نحو المستقبل.

وأضاف الهاجري أن جمعية سواعد للإعاقة الحركية تهدف من خلال هذه السلسلة التعريفية إلى أن مثل هولاء الأشخاص إعاقتهم لم تسلب منهم حياتهم، وأثبتوا للجميع أن الإعاقة ليست في الجسد ولكنها في الفكر والروح.

واختتم الهاجري بقوله: إن الحقيقة التي لا ينكرها أحد هو أن الأشخاص ذوي الإعاقة نبغوا في مجالات عديدة؛ منها الرياضة والفن والثقافة، والسياسة ونجحوا وكانوا خير ممثل لهذه الفئة.

جمعية سواعد للإعاقة الحركية المنطقة الشرقية
اعلان
"مُنعطف" قصص حقيقية لأشخاص من ذوي الإعاقة أبهروا فيها المملكة والعالم
سبق

أطلقت جمعية سواعد للإعاقة الحركية بالمنطقة الشرقية "مُنعطف" وهي سلسلة مقاطع فيديو لأشخاص من ذوي الإعاقة بعد أن تغيرت حياتهم بشكل جذري، سواء على المستوى الشخصي والاجتماعي والنفسي، وأصبحوا نماذج يُحتذى بها حتى على مستوى المملكة والعالم ككل؛ لما قدموه من إنجازات يشار لها بالبنان.

وقال المدير التنفيذي للجمعية خالد الهاجري: إن هناك سعوديين من ذوي الإعاقة ضربوا أروع الأمثلة في عدم الاستسلام والمثابرة وأثبتوا للجميع أن الإعاقة في الفكر وليست في الجسد، وطبقوا هذه المقولة على أرض الواقع واستطاعوا بالصبر والتحدي أن يصنعوا من إعاقتهم نافذة تطل بهم نحو المستقبل.

وأضاف الهاجري أن جمعية سواعد للإعاقة الحركية تهدف من خلال هذه السلسلة التعريفية إلى أن مثل هولاء الأشخاص إعاقتهم لم تسلب منهم حياتهم، وأثبتوا للجميع أن الإعاقة ليست في الجسد ولكنها في الفكر والروح.

واختتم الهاجري بقوله: إن الحقيقة التي لا ينكرها أحد هو أن الأشخاص ذوي الإعاقة نبغوا في مجالات عديدة؛ منها الرياضة والفن والثقافة، والسياسة ونجحوا وكانوا خير ممثل لهذه الفئة.

05 مارس 2021 - 21 رجب 1442
10:12 PM
اخر تعديل
17 مارس 2021 - 4 شعبان 1442
03:52 AM

"مُنعطف" قصص حقيقية لأشخاص من ذوي الإعاقة أبهروا فيها المملكة والعالم

سلسلة مقاطع أطلقتها جمعية سواعد للإعاقة الحركية بالشرقية

A A A
0
2,277

أطلقت جمعية سواعد للإعاقة الحركية بالمنطقة الشرقية "مُنعطف" وهي سلسلة مقاطع فيديو لأشخاص من ذوي الإعاقة بعد أن تغيرت حياتهم بشكل جذري، سواء على المستوى الشخصي والاجتماعي والنفسي، وأصبحوا نماذج يُحتذى بها حتى على مستوى المملكة والعالم ككل؛ لما قدموه من إنجازات يشار لها بالبنان.

وقال المدير التنفيذي للجمعية خالد الهاجري: إن هناك سعوديين من ذوي الإعاقة ضربوا أروع الأمثلة في عدم الاستسلام والمثابرة وأثبتوا للجميع أن الإعاقة في الفكر وليست في الجسد، وطبقوا هذه المقولة على أرض الواقع واستطاعوا بالصبر والتحدي أن يصنعوا من إعاقتهم نافذة تطل بهم نحو المستقبل.

وأضاف الهاجري أن جمعية سواعد للإعاقة الحركية تهدف من خلال هذه السلسلة التعريفية إلى أن مثل هولاء الأشخاص إعاقتهم لم تسلب منهم حياتهم، وأثبتوا للجميع أن الإعاقة ليست في الجسد ولكنها في الفكر والروح.

واختتم الهاجري بقوله: إن الحقيقة التي لا ينكرها أحد هو أن الأشخاص ذوي الإعاقة نبغوا في مجالات عديدة؛ منها الرياضة والفن والثقافة، والسياسة ونجحوا وكانوا خير ممثل لهذه الفئة.