مصدر: كندا تطلب مساعدة السويد وألمانيا لحل الأزمة مع المملكة

مفوّض بريطاني: أوتاوا مُحبطة ولديها خيبة أمل بسبب عدم دعمها

كشف مسؤولٌ بارزٌ في الحكومة الكندية، فضّل عدم ذكر اسمه نظراً لحساسية الموقف، أن الحكومة الكندية بدأت في إجراء اتصالات مع دول أوروبية منها السويد وألمانيا للحصول على المساعدة في حل الخلاف القائم مع المملكة العربية السعودية.

وبحسب "فرانس برس"، قال المصدر: وزيرة الخارجية الكندية كريستيان فريلاند؛ تحدثت مع نظيريها في الدولتين الأوروبيتين للبحث عن حل ينهي الخلاف مع الرياض.

ونقلت "رويترز"، في وقت سابق، عن مسؤول بارز، أن أوتاوا تسعى إلى التواصل مع الإمارات وبريطانيا وحلفاء في المنطقة لمساعدتها على تجاوز هذه الأزمة وإعادة العلاقات مع المملكة.

وفي تصريح لموقع "سي بي سي نيوز" الكندي، قال المفوض البريطاني السامي السابق إلى كندا أنتوني كاري: أوتاوا مُحبطة ولديها خيبة أمل من الموقفين الأوروبي والأمريكي اللذين لم يدعماها كما أن الدعم الشعبي للموقف الكندي ضعيف جداً.

وأضاف: كندا كانت تتوقع أن تحصل على دعم من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة كأقرب شريكين لها لكن لم يحدث ذلك.

اعلان
مصدر: كندا تطلب مساعدة السويد وألمانيا لحل الأزمة مع المملكة
سبق

كشف مسؤولٌ بارزٌ في الحكومة الكندية، فضّل عدم ذكر اسمه نظراً لحساسية الموقف، أن الحكومة الكندية بدأت في إجراء اتصالات مع دول أوروبية منها السويد وألمانيا للحصول على المساعدة في حل الخلاف القائم مع المملكة العربية السعودية.

وبحسب "فرانس برس"، قال المصدر: وزيرة الخارجية الكندية كريستيان فريلاند؛ تحدثت مع نظيريها في الدولتين الأوروبيتين للبحث عن حل ينهي الخلاف مع الرياض.

ونقلت "رويترز"، في وقت سابق، عن مسؤول بارز، أن أوتاوا تسعى إلى التواصل مع الإمارات وبريطانيا وحلفاء في المنطقة لمساعدتها على تجاوز هذه الأزمة وإعادة العلاقات مع المملكة.

وفي تصريح لموقع "سي بي سي نيوز" الكندي، قال المفوض البريطاني السامي السابق إلى كندا أنتوني كاري: أوتاوا مُحبطة ولديها خيبة أمل من الموقفين الأوروبي والأمريكي اللذين لم يدعماها كما أن الدعم الشعبي للموقف الكندي ضعيف جداً.

وأضاف: كندا كانت تتوقع أن تحصل على دعم من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة كأقرب شريكين لها لكن لم يحدث ذلك.

10 أغسطس 2018 - 28 ذو القعدة 1439
01:25 PM

مصدر: كندا تطلب مساعدة السويد وألمانيا لحل الأزمة مع المملكة

مفوّض بريطاني: أوتاوا مُحبطة ولديها خيبة أمل بسبب عدم دعمها

A A A
48
59,586

كشف مسؤولٌ بارزٌ في الحكومة الكندية، فضّل عدم ذكر اسمه نظراً لحساسية الموقف، أن الحكومة الكندية بدأت في إجراء اتصالات مع دول أوروبية منها السويد وألمانيا للحصول على المساعدة في حل الخلاف القائم مع المملكة العربية السعودية.

وبحسب "فرانس برس"، قال المصدر: وزيرة الخارجية الكندية كريستيان فريلاند؛ تحدثت مع نظيريها في الدولتين الأوروبيتين للبحث عن حل ينهي الخلاف مع الرياض.

ونقلت "رويترز"، في وقت سابق، عن مسؤول بارز، أن أوتاوا تسعى إلى التواصل مع الإمارات وبريطانيا وحلفاء في المنطقة لمساعدتها على تجاوز هذه الأزمة وإعادة العلاقات مع المملكة.

وفي تصريح لموقع "سي بي سي نيوز" الكندي، قال المفوض البريطاني السامي السابق إلى كندا أنتوني كاري: أوتاوا مُحبطة ولديها خيبة أمل من الموقفين الأوروبي والأمريكي اللذين لم يدعماها كما أن الدعم الشعبي للموقف الكندي ضعيف جداً.

وأضاف: كندا كانت تتوقع أن تحصل على دعم من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة كأقرب شريكين لها لكن لم يحدث ذلك.