"بوينج": شكراً للسعودية .. منحتنا فرصة المساعدة في "رؤية 2030"

اتفاق مشترك لتوطين 55 % من الصيانة والإصلاح .. "ذات الأجنحة الثابتة والعمودية"

عبّرت شركة بوينج الأمريكية للطيران، عن شكرها العميق للسعودية على ما توليه من اهتمام كبير في التطوير في مجالات عدة، من بينها الطيران والدفاع.

وفي بيان أصدرته، اليوم، على موقعها عقب توقيع اتفاقية تأسيس مشترك يهدف إلى توطين أكثر من 55 % من الصيانة والإصلاح وعمرة الطائرات الحربية ذات الأجنحة الثابتة والطائرات العمودية في المملكة، قال الرئيس التنفيذي رئيس مجلس إدارة شركة "بوينج" دينيس ميلينبورج: "إننا نقدر بعمق الثقة التي توليها المملكة العربية السعودية بشكل عام، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان شخصياً، في منح بوينج فرصة المساعدة في رؤية 2030 من خلال هذا المشروع المشترك الجديد".

واضاف: "ترجع علاقتنا مع المملكة الى أكثر من 70 عاماً، ونتطلع الى مواصلة شراكتنا الناجحة في دعم الأمن الوطني للمملكة واحتياجات صناعة الطيران".

من جانبه، شكر الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بوينج للدفاع والفضاء والأمن ليان كاريت؛ ولي العهد، والوفد السعودي، مؤكداً أنه مع القدرات الكبيرة التي تملكها "بوينج" يمكنها أن تقدم خدمات أفضل للمملكة وتدعم أهدافها في التوطين والنمو الاقتصادي.

يُشار إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- رعى في مدينة سياتل الأمريكية، حفل توقيع اتفاقية تأسيس مشروع مشترك يهدف إلى توطين أكثر من 55 % من الصيانة والإصلاح وعمرة الطائرات الحربية ذات الأجنحة الثابتة والطائرات العمودية في المملكة.

ويهدف الاتفاق إلى نقل تقنية دمج الأسلحة على تلك الطائرات، وتوطين سلسلة الإمداد لقطع الغيار داخل المملكة؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030، وإعلان سموه توطين 50 % من الإنفاق العسكري بحلول عام 2030.

زيارة ولي العهد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولي العهد في أمريكا ولي العهد محمد بن سلمان جولة الأمير محمد بن سلمان
اعلان
"بوينج": شكراً للسعودية .. منحتنا فرصة المساعدة في "رؤية 2030"
سبق

عبّرت شركة بوينج الأمريكية للطيران، عن شكرها العميق للسعودية على ما توليه من اهتمام كبير في التطوير في مجالات عدة، من بينها الطيران والدفاع.

وفي بيان أصدرته، اليوم، على موقعها عقب توقيع اتفاقية تأسيس مشترك يهدف إلى توطين أكثر من 55 % من الصيانة والإصلاح وعمرة الطائرات الحربية ذات الأجنحة الثابتة والطائرات العمودية في المملكة، قال الرئيس التنفيذي رئيس مجلس إدارة شركة "بوينج" دينيس ميلينبورج: "إننا نقدر بعمق الثقة التي توليها المملكة العربية السعودية بشكل عام، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان شخصياً، في منح بوينج فرصة المساعدة في رؤية 2030 من خلال هذا المشروع المشترك الجديد".

واضاف: "ترجع علاقتنا مع المملكة الى أكثر من 70 عاماً، ونتطلع الى مواصلة شراكتنا الناجحة في دعم الأمن الوطني للمملكة واحتياجات صناعة الطيران".

من جانبه، شكر الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بوينج للدفاع والفضاء والأمن ليان كاريت؛ ولي العهد، والوفد السعودي، مؤكداً أنه مع القدرات الكبيرة التي تملكها "بوينج" يمكنها أن تقدم خدمات أفضل للمملكة وتدعم أهدافها في التوطين والنمو الاقتصادي.

يُشار إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- رعى في مدينة سياتل الأمريكية، حفل توقيع اتفاقية تأسيس مشروع مشترك يهدف إلى توطين أكثر من 55 % من الصيانة والإصلاح وعمرة الطائرات الحربية ذات الأجنحة الثابتة والطائرات العمودية في المملكة.

ويهدف الاتفاق إلى نقل تقنية دمج الأسلحة على تلك الطائرات، وتوطين سلسلة الإمداد لقطع الغيار داخل المملكة؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030، وإعلان سموه توطين 50 % من الإنفاق العسكري بحلول عام 2030.

31 مارس 2018 - 14 رجب 1439
10:36 AM
اخر تعديل
05 سبتمبر 2018 - 25 ذو الحجة 1439
02:40 PM

"بوينج": شكراً للسعودية .. منحتنا فرصة المساعدة في "رؤية 2030"

اتفاق مشترك لتوطين 55 % من الصيانة والإصلاح .. "ذات الأجنحة الثابتة والعمودية"

A A A
2
13,694

عبّرت شركة بوينج الأمريكية للطيران، عن شكرها العميق للسعودية على ما توليه من اهتمام كبير في التطوير في مجالات عدة، من بينها الطيران والدفاع.

وفي بيان أصدرته، اليوم، على موقعها عقب توقيع اتفاقية تأسيس مشترك يهدف إلى توطين أكثر من 55 % من الصيانة والإصلاح وعمرة الطائرات الحربية ذات الأجنحة الثابتة والطائرات العمودية في المملكة، قال الرئيس التنفيذي رئيس مجلس إدارة شركة "بوينج" دينيس ميلينبورج: "إننا نقدر بعمق الثقة التي توليها المملكة العربية السعودية بشكل عام، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان شخصياً، في منح بوينج فرصة المساعدة في رؤية 2030 من خلال هذا المشروع المشترك الجديد".

واضاف: "ترجع علاقتنا مع المملكة الى أكثر من 70 عاماً، ونتطلع الى مواصلة شراكتنا الناجحة في دعم الأمن الوطني للمملكة واحتياجات صناعة الطيران".

من جانبه، شكر الرئيس والمدير التنفيذي لشركة بوينج للدفاع والفضاء والأمن ليان كاريت؛ ولي العهد، والوفد السعودي، مؤكداً أنه مع القدرات الكبيرة التي تملكها "بوينج" يمكنها أن تقدم خدمات أفضل للمملكة وتدعم أهدافها في التوطين والنمو الاقتصادي.

يُشار إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- رعى في مدينة سياتل الأمريكية، حفل توقيع اتفاقية تأسيس مشروع مشترك يهدف إلى توطين أكثر من 55 % من الصيانة والإصلاح وعمرة الطائرات الحربية ذات الأجنحة الثابتة والطائرات العمودية في المملكة.

ويهدف الاتفاق إلى نقل تقنية دمج الأسلحة على تلك الطائرات، وتوطين سلسلة الإمداد لقطع الغيار داخل المملكة؛ تحقيقاً لرؤية المملكة 2030، وإعلان سموه توطين 50 % من الإنفاق العسكري بحلول عام 2030.