"هيئة الأدب" تنظم معتزلاً للكتابة في السودة

بمشاركة عدد من الكتاب في المملكة والعالم

انطلق، اليوم، معتزل الكتابة الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة على مدى عشرة أيام في السودة بمنطقة عسير، بالتعاون مع شركة السودة للتطوير، بمشاركة عدد من الكتاب في المملكة ومختلف دول العالم.

وذكرت هيئة الأدب والنشر والترجمة أن المعتزل يتضمن إقامة ورش عمل تدريبية يقدمها مرشدون متخصصون، وحلقات نقاشية، بالإضافة إلى جولات سياحية في مناطق مختارة، إلى جانب الأوقات المخصصة للعمل والكتابة.

ويأتي معتزل الكتابة في السودة امتداداً لمسار معتزلات الكتابة الذي أطلقته وزارة الثقافة أولاً من منطقة القصيم عام 2019م، فيما تعمل هيئة الأدب والنشر والترجمة على تنفيذ عدة معتزلات كتابية قبل نهاية العام بهدف تبادل التجارب والخبرات بين الكتّاب المحليين والعالميين، وتحقيق التواصل الثقافي الدولي من خلال تمازج الثقافات الأدبية المختلفة، مع ما يتضمنه ذلك من توفير لمناخ أدبي مُحفّز على الكتابة والإبداع.

اعلان
"هيئة الأدب" تنظم معتزلاً للكتابة في السودة
سبق

انطلق، اليوم، معتزل الكتابة الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة على مدى عشرة أيام في السودة بمنطقة عسير، بالتعاون مع شركة السودة للتطوير، بمشاركة عدد من الكتاب في المملكة ومختلف دول العالم.

وذكرت هيئة الأدب والنشر والترجمة أن المعتزل يتضمن إقامة ورش عمل تدريبية يقدمها مرشدون متخصصون، وحلقات نقاشية، بالإضافة إلى جولات سياحية في مناطق مختارة، إلى جانب الأوقات المخصصة للعمل والكتابة.

ويأتي معتزل الكتابة في السودة امتداداً لمسار معتزلات الكتابة الذي أطلقته وزارة الثقافة أولاً من منطقة القصيم عام 2019م، فيما تعمل هيئة الأدب والنشر والترجمة على تنفيذ عدة معتزلات كتابية قبل نهاية العام بهدف تبادل التجارب والخبرات بين الكتّاب المحليين والعالميين، وتحقيق التواصل الثقافي الدولي من خلال تمازج الثقافات الأدبية المختلفة، مع ما يتضمنه ذلك من توفير لمناخ أدبي مُحفّز على الكتابة والإبداع.

02 سبتمبر 2021 - 25 محرّم 1443
03:09 PM

"هيئة الأدب" تنظم معتزلاً للكتابة في السودة

بمشاركة عدد من الكتاب في المملكة والعالم

A A A
0
413

انطلق، اليوم، معتزل الكتابة الذي تنظمه هيئة الأدب والنشر والترجمة على مدى عشرة أيام في السودة بمنطقة عسير، بالتعاون مع شركة السودة للتطوير، بمشاركة عدد من الكتاب في المملكة ومختلف دول العالم.

وذكرت هيئة الأدب والنشر والترجمة أن المعتزل يتضمن إقامة ورش عمل تدريبية يقدمها مرشدون متخصصون، وحلقات نقاشية، بالإضافة إلى جولات سياحية في مناطق مختارة، إلى جانب الأوقات المخصصة للعمل والكتابة.

ويأتي معتزل الكتابة في السودة امتداداً لمسار معتزلات الكتابة الذي أطلقته وزارة الثقافة أولاً من منطقة القصيم عام 2019م، فيما تعمل هيئة الأدب والنشر والترجمة على تنفيذ عدة معتزلات كتابية قبل نهاية العام بهدف تبادل التجارب والخبرات بين الكتّاب المحليين والعالميين، وتحقيق التواصل الثقافي الدولي من خلال تمازج الثقافات الأدبية المختلفة، مع ما يتضمنه ذلك من توفير لمناخ أدبي مُحفّز على الكتابة والإبداع.