بعد "جنى" و"محمد".. هل نرى ضحية إهمال كهربائي جديد بحديقة بارق؟

الأسلاك مكشوفة وأعمدة الإنارة غير مؤمنة وكيابل على المستنقعات

رصدت عدسة مواطن إهمال بلدية محافظة بارق لوسائل السلامة في أعمدة الإنارة والتمديدات الكهربائية في حديقة "خبت آل حجري"، مبينًا جوانب الإهمال؛ حيث الأسلاك المكشوفة وأعمدة الإنارة غير المؤمنة والكيابل التي على الأرض وعلى الماء ومستنقعات وتجمع للماء على أسلاك الكهرباء وأعمدة الإنارة التي غالبيتها مغطاة بالشريط اللاصق.

وتساءل متنزهون: هل ننتظر حتى نُفجع في "جنى" جديدة لكي تتحرك بلدية بارق لتأمين الموقع؟

وناشد الأهالي المسؤولين سرعة تأمين الحديقة والحدائق الأخرى، ولاسيما هذه الأيام الممطرة التي تكثر فيها النزهات العائلية والكثافة السياحية على المناطق التهامية.

وكانت قد توفيت الطفلة "جنى" في شارع الفن بمحافظة المجاردة بصعق كهربائي من أحد أعمدة الإنارة في شهر المحرم الماضي، وجه معها أمير عسير بإحالة مسؤولي بلدية المجاردة للنيابة العامة.

وحينها وجه وزير البلدية بإعفاء رئيس بلدية المجاردة واثنين من المسؤولين بعد الحادثة، تلاها بأيام نجاة الطفل "محمد" في مركز خلال قنا بعد صعقه بأحد أعمدة الإنارة نفت البلدية في حينها أي خلل في توصيلاتها.

اعلان
بعد "جنى" و"محمد".. هل نرى ضحية إهمال كهربائي جديد بحديقة بارق؟
سبق

رصدت عدسة مواطن إهمال بلدية محافظة بارق لوسائل السلامة في أعمدة الإنارة والتمديدات الكهربائية في حديقة "خبت آل حجري"، مبينًا جوانب الإهمال؛ حيث الأسلاك المكشوفة وأعمدة الإنارة غير المؤمنة والكيابل التي على الأرض وعلى الماء ومستنقعات وتجمع للماء على أسلاك الكهرباء وأعمدة الإنارة التي غالبيتها مغطاة بالشريط اللاصق.

وتساءل متنزهون: هل ننتظر حتى نُفجع في "جنى" جديدة لكي تتحرك بلدية بارق لتأمين الموقع؟

وناشد الأهالي المسؤولين سرعة تأمين الحديقة والحدائق الأخرى، ولاسيما هذه الأيام الممطرة التي تكثر فيها النزهات العائلية والكثافة السياحية على المناطق التهامية.

وكانت قد توفيت الطفلة "جنى" في شارع الفن بمحافظة المجاردة بصعق كهربائي من أحد أعمدة الإنارة في شهر المحرم الماضي، وجه معها أمير عسير بإحالة مسؤولي بلدية المجاردة للنيابة العامة.

وحينها وجه وزير البلدية بإعفاء رئيس بلدية المجاردة واثنين من المسؤولين بعد الحادثة، تلاها بأيام نجاة الطفل "محمد" في مركز خلال قنا بعد صعقه بأحد أعمدة الإنارة نفت البلدية في حينها أي خلل في توصيلاتها.

12 نوفمبر 2018 - 4 ربيع الأول 1440
06:11 PM

بعد "جنى" و"محمد".. هل نرى ضحية إهمال كهربائي جديد بحديقة بارق؟

الأسلاك مكشوفة وأعمدة الإنارة غير مؤمنة وكيابل على المستنقعات

A A A
8
11,344

رصدت عدسة مواطن إهمال بلدية محافظة بارق لوسائل السلامة في أعمدة الإنارة والتمديدات الكهربائية في حديقة "خبت آل حجري"، مبينًا جوانب الإهمال؛ حيث الأسلاك المكشوفة وأعمدة الإنارة غير المؤمنة والكيابل التي على الأرض وعلى الماء ومستنقعات وتجمع للماء على أسلاك الكهرباء وأعمدة الإنارة التي غالبيتها مغطاة بالشريط اللاصق.

وتساءل متنزهون: هل ننتظر حتى نُفجع في "جنى" جديدة لكي تتحرك بلدية بارق لتأمين الموقع؟

وناشد الأهالي المسؤولين سرعة تأمين الحديقة والحدائق الأخرى، ولاسيما هذه الأيام الممطرة التي تكثر فيها النزهات العائلية والكثافة السياحية على المناطق التهامية.

وكانت قد توفيت الطفلة "جنى" في شارع الفن بمحافظة المجاردة بصعق كهربائي من أحد أعمدة الإنارة في شهر المحرم الماضي، وجه معها أمير عسير بإحالة مسؤولي بلدية المجاردة للنيابة العامة.

وحينها وجه وزير البلدية بإعفاء رئيس بلدية المجاردة واثنين من المسؤولين بعد الحادثة، تلاها بأيام نجاة الطفل "محمد" في مركز خلال قنا بعد صعقه بأحد أعمدة الإنارة نفت البلدية في حينها أي خلل في توصيلاتها.