تحرك عربي لإفشال ترشيح إسرائيل لشَغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن

لجنة فلسطين التابعة للبرلمان العربي عقدت اجتماعها السادس في القاهرة

عقدت لجنة فلسطين التابعة للبرلمان العربي، اجتماعها السادس بالقاهرة برئاسة رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي؛ لمناقشة ومتابعة تنفيذ قرار البرلمان الصادر عن الجلسة الطارئة له في 11 من الشهر الجاري، والمتضمن خطة التحرك للتصدي لقرار الإدارة الأمريكية بشأن الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال "إسرائيل"، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقال البرلمان في بيان صحفي اليوم: إن اللجنة أوصت بمواصلة دعم البرلمان العربي الكامل لكافة قرارات السلطة الفلسطينية، بشأن مواجهة القرار الأمريكي، وضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، والالتزام الأمين والصادق لكل الأطراف ببنود اتفاق المصالحة الموقع بالقاهرة، واستمرار دور مصر في المصالحة الفلسطينية، وتذليل كل العقبات التي تقف أمام إنهاء الانقسام.

كما أوصت بالتنسيق مع الاتحاد البرلماني العربي والمجالس والبرلمانات الوطنية العربية؛ لإدراج بند طارئ بشأن عدم المساس بالوضعية التاريخية والقانونية لمدينة القدس على جدول أعمال الاتحاد البرلماني الدولي في الدورة القادمة رقم 138، المقرر عقدها بجنيف خلال الفترة من 24- 28 مارس 2018م.

وانتهت اللجنة من إعداد مشروع خطة تحرك البرلمان العربي للتصدي لترشيح القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) لشَغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2019- 2020م، وسيعرض مشروع الخطة على الجلسة العامة للبرلمان العربي المقرر عقدها يوم غد "الخميس" لإقرارها.

وطالبت اللجنة بتواصل رئيس البرلمان العربي مع الأمين العام للأمم المتحدة، والمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ومطالبتهما بالتدخل العاجل لإيقاف استمرار بناء مستوطنات القوة القائمة للاحتلال (إسرائيل)، وإيقاف الانتهاكات الجسيمة التي تنتهجها القوة القائمة بالاحتلال بحق الشعب الفلسطيني والأطفال والشيوخ الفلسطينيين.

وأيدت مخاطبة رئيس البرلمان العربي لبرلمانات الدول التي صوّتت ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 21 ديسمبر 2017م بشأن القدس، أو التي امتنعت عن التصويت لمراجعة موقفها والالتزام بالقانون والمواثيق وقرارات الشرعية الدولية، والوقوف بجانب الحق الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وطالبت اللجنة بمخاطبة برلمانات كل الدول التي صوّتت لصالح القرار، وتقديم الشكر لها، وحثها على مواصلة مواقفها ودعم قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

اعلان
تحرك عربي لإفشال ترشيح إسرائيل لشَغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن
سبق

عقدت لجنة فلسطين التابعة للبرلمان العربي، اجتماعها السادس بالقاهرة برئاسة رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي؛ لمناقشة ومتابعة تنفيذ قرار البرلمان الصادر عن الجلسة الطارئة له في 11 من الشهر الجاري، والمتضمن خطة التحرك للتصدي لقرار الإدارة الأمريكية بشأن الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال "إسرائيل"، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقال البرلمان في بيان صحفي اليوم: إن اللجنة أوصت بمواصلة دعم البرلمان العربي الكامل لكافة قرارات السلطة الفلسطينية، بشأن مواجهة القرار الأمريكي، وضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، والالتزام الأمين والصادق لكل الأطراف ببنود اتفاق المصالحة الموقع بالقاهرة، واستمرار دور مصر في المصالحة الفلسطينية، وتذليل كل العقبات التي تقف أمام إنهاء الانقسام.

كما أوصت بالتنسيق مع الاتحاد البرلماني العربي والمجالس والبرلمانات الوطنية العربية؛ لإدراج بند طارئ بشأن عدم المساس بالوضعية التاريخية والقانونية لمدينة القدس على جدول أعمال الاتحاد البرلماني الدولي في الدورة القادمة رقم 138، المقرر عقدها بجنيف خلال الفترة من 24- 28 مارس 2018م.

وانتهت اللجنة من إعداد مشروع خطة تحرك البرلمان العربي للتصدي لترشيح القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) لشَغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2019- 2020م، وسيعرض مشروع الخطة على الجلسة العامة للبرلمان العربي المقرر عقدها يوم غد "الخميس" لإقرارها.

وطالبت اللجنة بتواصل رئيس البرلمان العربي مع الأمين العام للأمم المتحدة، والمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ومطالبتهما بالتدخل العاجل لإيقاف استمرار بناء مستوطنات القوة القائمة للاحتلال (إسرائيل)، وإيقاف الانتهاكات الجسيمة التي تنتهجها القوة القائمة بالاحتلال بحق الشعب الفلسطيني والأطفال والشيوخ الفلسطينيين.

وأيدت مخاطبة رئيس البرلمان العربي لبرلمانات الدول التي صوّتت ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 21 ديسمبر 2017م بشأن القدس، أو التي امتنعت عن التصويت لمراجعة موقفها والالتزام بالقانون والمواثيق وقرارات الشرعية الدولية، والوقوف بجانب الحق الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وطالبت اللجنة بمخاطبة برلمانات كل الدول التي صوّتت لصالح القرار، وتقديم الشكر لها، وحثها على مواصلة مواقفها ودعم قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

27 ديسمبر 2017 - 9 ربيع الآخر 1439
11:22 AM

تحرك عربي لإفشال ترشيح إسرائيل لشَغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن

لجنة فلسطين التابعة للبرلمان العربي عقدت اجتماعها السادس في القاهرة

A A A
7
6,899

عقدت لجنة فلسطين التابعة للبرلمان العربي، اجتماعها السادس بالقاهرة برئاسة رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي؛ لمناقشة ومتابعة تنفيذ قرار البرلمان الصادر عن الجلسة الطارئة له في 11 من الشهر الجاري، والمتضمن خطة التحرك للتصدي لقرار الإدارة الأمريكية بشأن الاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال "إسرائيل"، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وقال البرلمان في بيان صحفي اليوم: إن اللجنة أوصت بمواصلة دعم البرلمان العربي الكامل لكافة قرارات السلطة الفلسطينية، بشأن مواجهة القرار الأمريكي، وضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، والالتزام الأمين والصادق لكل الأطراف ببنود اتفاق المصالحة الموقع بالقاهرة، واستمرار دور مصر في المصالحة الفلسطينية، وتذليل كل العقبات التي تقف أمام إنهاء الانقسام.

كما أوصت بالتنسيق مع الاتحاد البرلماني العربي والمجالس والبرلمانات الوطنية العربية؛ لإدراج بند طارئ بشأن عدم المساس بالوضعية التاريخية والقانونية لمدينة القدس على جدول أعمال الاتحاد البرلماني الدولي في الدورة القادمة رقم 138، المقرر عقدها بجنيف خلال الفترة من 24- 28 مارس 2018م.

وانتهت اللجنة من إعداد مشروع خطة تحرك البرلمان العربي للتصدي لترشيح القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) لشَغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن لعامي 2019- 2020م، وسيعرض مشروع الخطة على الجلسة العامة للبرلمان العربي المقرر عقدها يوم غد "الخميس" لإقرارها.

وطالبت اللجنة بتواصل رئيس البرلمان العربي مع الأمين العام للأمم المتحدة، والمفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ومطالبتهما بالتدخل العاجل لإيقاف استمرار بناء مستوطنات القوة القائمة للاحتلال (إسرائيل)، وإيقاف الانتهاكات الجسيمة التي تنتهجها القوة القائمة بالاحتلال بحق الشعب الفلسطيني والأطفال والشيوخ الفلسطينيين.

وأيدت مخاطبة رئيس البرلمان العربي لبرلمانات الدول التي صوّتت ضد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في 21 ديسمبر 2017م بشأن القدس، أو التي امتنعت عن التصويت لمراجعة موقفها والالتزام بالقانون والمواثيق وقرارات الشرعية الدولية، والوقوف بجانب الحق الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

وطالبت اللجنة بمخاطبة برلمانات كل الدول التي صوّتت لصالح القرار، وتقديم الشكر لها، وحثها على مواصلة مواقفها ودعم قيام دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.