مقبرة شهداء الحرم تحتضن جثمان الشهيد "السهيمي"

كان يحاول إنقاذ زميله الذي أصابته رصاصة الحوثيين

أدّت جموع المصلين صلاة الجنازة، اليوم، بعد صلاة الجمعة بالمسجد الحرام، على شهيد الوطن، الجندي علي بن محمد علي السهيمي؛ من منسوبي وزارة الدفاع، الذي استُشهد أمس الأول بالحد الجنوبي، مدافعاً عن دينه ووطنه.

وودّع جمعٌ غفيرٌ من زملاء الشهيد وذويه، في مشهد مهيب شهيد الوطن "علي السهيمي"؛ يتقدّمهم العميد فهد بن مطلق العصيمي؛ مدير شرطة العاصمة المقدّسة، والعقيد محمد السهيمي؛ مدير إدارة الدوريات الأمنية بالعاصمة المقدّسة، ووري جثمانه في الثرى في مقبرة شهداء الحرم؛ الواقعة خلف حجز السيارات بالشرائع بمكة المكرّمة.

ونقل مدير شرطة العاصمة المقدّسة، لذوي الشهيد تعازي القيادة الرشيدة، سائلاً الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته.

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف، في سبيل أداء واجبه، والدفاع عن وطنه، مجدّدين عهد الولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة.

وأشاروا إلى أن ابنهم الشهيد كان يمنِّي نفسه دوماً بالشهادة دفاعاً عن تراب هذا الوطن الغالي.

يُذكر أن الشهيد علي السهيمي؛ كان يحاول إنقاذ زميله الذي أصابته رصاصة غادرة من ميليشيات الحوثي الإرهابية، وهو متزوج، وله ابنتان، ويقطنون حي الشرائع بمكة المكرّمة، ويبلغ من العمر 30 عاماً.

اعلان
مقبرة شهداء الحرم تحتضن جثمان الشهيد "السهيمي"
سبق

أدّت جموع المصلين صلاة الجنازة، اليوم، بعد صلاة الجمعة بالمسجد الحرام، على شهيد الوطن، الجندي علي بن محمد علي السهيمي؛ من منسوبي وزارة الدفاع، الذي استُشهد أمس الأول بالحد الجنوبي، مدافعاً عن دينه ووطنه.

وودّع جمعٌ غفيرٌ من زملاء الشهيد وذويه، في مشهد مهيب شهيد الوطن "علي السهيمي"؛ يتقدّمهم العميد فهد بن مطلق العصيمي؛ مدير شرطة العاصمة المقدّسة، والعقيد محمد السهيمي؛ مدير إدارة الدوريات الأمنية بالعاصمة المقدّسة، ووري جثمانه في الثرى في مقبرة شهداء الحرم؛ الواقعة خلف حجز السيارات بالشرائع بمكة المكرّمة.

ونقل مدير شرطة العاصمة المقدّسة، لذوي الشهيد تعازي القيادة الرشيدة، سائلاً الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته.

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف، في سبيل أداء واجبه، والدفاع عن وطنه، مجدّدين عهد الولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة.

وأشاروا إلى أن ابنهم الشهيد كان يمنِّي نفسه دوماً بالشهادة دفاعاً عن تراب هذا الوطن الغالي.

يُذكر أن الشهيد علي السهيمي؛ كان يحاول إنقاذ زميله الذي أصابته رصاصة غادرة من ميليشيات الحوثي الإرهابية، وهو متزوج، وله ابنتان، ويقطنون حي الشرائع بمكة المكرّمة، ويبلغ من العمر 30 عاماً.

29 ديسمبر 2017 - 11 ربيع الآخر 1439
03:02 PM

مقبرة شهداء الحرم تحتضن جثمان الشهيد "السهيمي"

كان يحاول إنقاذ زميله الذي أصابته رصاصة الحوثيين

A A A
11
25,362

أدّت جموع المصلين صلاة الجنازة، اليوم، بعد صلاة الجمعة بالمسجد الحرام، على شهيد الوطن، الجندي علي بن محمد علي السهيمي؛ من منسوبي وزارة الدفاع، الذي استُشهد أمس الأول بالحد الجنوبي، مدافعاً عن دينه ووطنه.

وودّع جمعٌ غفيرٌ من زملاء الشهيد وذويه، في مشهد مهيب شهيد الوطن "علي السهيمي"؛ يتقدّمهم العميد فهد بن مطلق العصيمي؛ مدير شرطة العاصمة المقدّسة، والعقيد محمد السهيمي؛ مدير إدارة الدوريات الأمنية بالعاصمة المقدّسة، ووري جثمانه في الثرى في مقبرة شهداء الحرم؛ الواقعة خلف حجز السيارات بالشرائع بمكة المكرّمة.

ونقل مدير شرطة العاصمة المقدّسة، لذوي الشهيد تعازي القيادة الرشيدة، سائلاً الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته.

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف، في سبيل أداء واجبه، والدفاع عن وطنه، مجدّدين عهد الولاء والسمع والطاعة للقيادة الرشيدة.

وأشاروا إلى أن ابنهم الشهيد كان يمنِّي نفسه دوماً بالشهادة دفاعاً عن تراب هذا الوطن الغالي.

يُذكر أن الشهيد علي السهيمي؛ كان يحاول إنقاذ زميله الذي أصابته رصاصة غادرة من ميليشيات الحوثي الإرهابية، وهو متزوج، وله ابنتان، ويقطنون حي الشرائع بمكة المكرّمة، ويبلغ من العمر 30 عاماً.