شاهد.. طبيب سعودي يجري عمليات ناجحة لإعادة البصر لمرضى العمى في الكاميرون

ضمن قافلة الشباب الإسلامي الجراحية الخامسة للأعين المسيّرة من "مملكة الإنسانية"

تمكّن الطبيب السعودي الدكتور "بندر بن كريّم الزارع"، استشاري طب الأعين والمياه البيضاء وحَوَل الأطفال في مستشفى القريات العام، من إجراء العمليات الجراحية الحرجة والناجحة لعددٍ من المرضى في جمهورية الكاميرون والتي استطاع بعد فضل الله سبحانه إعادة البصر لعددٍ منها بعد فقدانهم له بسبب إصابتهم بـ "العمى" منذ سنوات.

وجاءت هذه العمليات ضمن القافلة الجراحية الخامسة للأعين التي تقدمها (الندوة العالمية للشباب الإسلامي) وتنفذها حالياً في جمهورية الكاميرون.

ووصف "الزارع" أن الوضع الصحّي بالكاميرون مأساوي ويتجّه نحو التدهور بين السكان، نظراً لحالة المرضى المادية والاجتماعية التي يسيطر عليها الفقر والبساطة وانعدام أي من أنواع التوعية الصحيّة بين معظم شرائح المجتمع، والذي يتّضح جلياً من خلال ارتفاع نسبة أمراض العيون فيه.

كما ذكر أن الأهالي هناك يحتاجون إلى الكثير من القوافل الطبيّة الجراحية التي ستُنقذهم -بمشيئة الله- من مثل هذه الأمراض وتقدم لهم التوعية اللازمة والتي ستساهم في الحفاظ على حياتهم نظراً لافتقادهم أبسط وأقل الإمكانات الطبيّة اللازمة والأساسية لإجراء العمليات الجراحية لهم.

واختتم الدكتور "الزارع" حديثه بالشكر والثناء على "الندوة العالمية للشباب الإسلامي" التي سيّرت هذه القافلة الإنسانية العظيمة وأعدت هذا الجهد الخيري المبارك لتنقذ المرضى والمصابين وتعبّر في المقام الأول عن إنسانية المملكة العربية السعودية حفظها الله.

اعلان
شاهد.. طبيب سعودي يجري عمليات ناجحة لإعادة البصر لمرضى العمى في الكاميرون
سبق

تمكّن الطبيب السعودي الدكتور "بندر بن كريّم الزارع"، استشاري طب الأعين والمياه البيضاء وحَوَل الأطفال في مستشفى القريات العام، من إجراء العمليات الجراحية الحرجة والناجحة لعددٍ من المرضى في جمهورية الكاميرون والتي استطاع بعد فضل الله سبحانه إعادة البصر لعددٍ منها بعد فقدانهم له بسبب إصابتهم بـ "العمى" منذ سنوات.

وجاءت هذه العمليات ضمن القافلة الجراحية الخامسة للأعين التي تقدمها (الندوة العالمية للشباب الإسلامي) وتنفذها حالياً في جمهورية الكاميرون.

ووصف "الزارع" أن الوضع الصحّي بالكاميرون مأساوي ويتجّه نحو التدهور بين السكان، نظراً لحالة المرضى المادية والاجتماعية التي يسيطر عليها الفقر والبساطة وانعدام أي من أنواع التوعية الصحيّة بين معظم شرائح المجتمع، والذي يتّضح جلياً من خلال ارتفاع نسبة أمراض العيون فيه.

كما ذكر أن الأهالي هناك يحتاجون إلى الكثير من القوافل الطبيّة الجراحية التي ستُنقذهم -بمشيئة الله- من مثل هذه الأمراض وتقدم لهم التوعية اللازمة والتي ستساهم في الحفاظ على حياتهم نظراً لافتقادهم أبسط وأقل الإمكانات الطبيّة اللازمة والأساسية لإجراء العمليات الجراحية لهم.

واختتم الدكتور "الزارع" حديثه بالشكر والثناء على "الندوة العالمية للشباب الإسلامي" التي سيّرت هذه القافلة الإنسانية العظيمة وأعدت هذا الجهد الخيري المبارك لتنقذ المرضى والمصابين وتعبّر في المقام الأول عن إنسانية المملكة العربية السعودية حفظها الله.

27 يونيو 2018 - 13 شوّال 1439
12:06 AM

شاهد.. طبيب سعودي يجري عمليات ناجحة لإعادة البصر لمرضى العمى في الكاميرون

ضمن قافلة الشباب الإسلامي الجراحية الخامسة للأعين المسيّرة من "مملكة الإنسانية"

A A A
9
16,630

تمكّن الطبيب السعودي الدكتور "بندر بن كريّم الزارع"، استشاري طب الأعين والمياه البيضاء وحَوَل الأطفال في مستشفى القريات العام، من إجراء العمليات الجراحية الحرجة والناجحة لعددٍ من المرضى في جمهورية الكاميرون والتي استطاع بعد فضل الله سبحانه إعادة البصر لعددٍ منها بعد فقدانهم له بسبب إصابتهم بـ "العمى" منذ سنوات.

وجاءت هذه العمليات ضمن القافلة الجراحية الخامسة للأعين التي تقدمها (الندوة العالمية للشباب الإسلامي) وتنفذها حالياً في جمهورية الكاميرون.

ووصف "الزارع" أن الوضع الصحّي بالكاميرون مأساوي ويتجّه نحو التدهور بين السكان، نظراً لحالة المرضى المادية والاجتماعية التي يسيطر عليها الفقر والبساطة وانعدام أي من أنواع التوعية الصحيّة بين معظم شرائح المجتمع، والذي يتّضح جلياً من خلال ارتفاع نسبة أمراض العيون فيه.

كما ذكر أن الأهالي هناك يحتاجون إلى الكثير من القوافل الطبيّة الجراحية التي ستُنقذهم -بمشيئة الله- من مثل هذه الأمراض وتقدم لهم التوعية اللازمة والتي ستساهم في الحفاظ على حياتهم نظراً لافتقادهم أبسط وأقل الإمكانات الطبيّة اللازمة والأساسية لإجراء العمليات الجراحية لهم.

واختتم الدكتور "الزارع" حديثه بالشكر والثناء على "الندوة العالمية للشباب الإسلامي" التي سيّرت هذه القافلة الإنسانية العظيمة وأعدت هذا الجهد الخيري المبارك لتنقذ المرضى والمصابين وتعبّر في المقام الأول عن إنسانية المملكة العربية السعودية حفظها الله.