12  مارس.. انطلاق أول معرض مختص في الطيران والمطارات بالرياض

يركز على الطيران التجاري والخاص والعامّ والبنى التحتية والدفاع والفضاء

تشهد العاصمة الرياض في الثاني عشر من شهر مارس المقبل انطلاق المعرض السعودي الدولي الأول للطيران، والذي ينظمه نادي الطيران السعودي بشراكة إستراتيجية مع الهيئة العامة للطيران المدني.

ويعد المعرض الذي سيقام بمقر نادي الطيران في الثمامة الأول من نوعه في المملكة، على مساحة 100 ألف متر مربع، ويستوعب أكثر من 80 طائرة متنوعة، ويشمل صالات عرض تتسع لـ500 جناح محلي ودولي، تعرض فيها مجموعة متكاملة من خدمات ومنتجات الطيران، ومن المتوقع وصول عدد المشاركين لما يزيد على العشرة آلاف شخص يمثلون أكثر من 200 جهة دولية ومحلية من مختلف انحاء العالم.

ويركّز المعرض الذي يستمر لثلاثة أيام على أربعة محاور أساسية في مجال الطيران وهي: الطيران التجاري، والطيران الخاص والعامّ، والبنى التحتية للمطارات والموردين، وقطاع الدفاع والفضاء.

ومن المتوقع أن يجذب المعرض مشاركين من مختلف مجالات صناعة الطيران، سواءً من الشخصيات الفاعلة والهيئات المشرّعة، أو من شركات تصنيع الطائرات والمشغلين وشركات المناولة الأرضية والمعدات، أو شركات خدمات الصيانة والتدريب، وخبراء الدفاع والفضاء.

وسيكون المعرض منصّة مهمة لعرض المنتجات والخدمات، وطرح فرص أعمال جديدة وفتح قنوات اتصال تجمع أصحاب القرار، والمهتمين في جميع قطاعات الطيران، كما سيقام على هامش المعرض ورش عمل وندوات تشارك بها مؤسسات وأسماء مهمة في مجال الطيران.

ويأتي إقامة المعرض السعودي الدولي الأول للطيران في إطار النقلة الكبيرة التي يشهدها قطاع الطيران في المملكة، خاصة وأن سوق الطيران السعودي تعد واحدة من أكبر الأسواق في الشرق الأوسط، وأكثرها قيمة.

اعلان
12  مارس.. انطلاق أول معرض مختص في الطيران والمطارات بالرياض
سبق

تشهد العاصمة الرياض في الثاني عشر من شهر مارس المقبل انطلاق المعرض السعودي الدولي الأول للطيران، والذي ينظمه نادي الطيران السعودي بشراكة إستراتيجية مع الهيئة العامة للطيران المدني.

ويعد المعرض الذي سيقام بمقر نادي الطيران في الثمامة الأول من نوعه في المملكة، على مساحة 100 ألف متر مربع، ويستوعب أكثر من 80 طائرة متنوعة، ويشمل صالات عرض تتسع لـ500 جناح محلي ودولي، تعرض فيها مجموعة متكاملة من خدمات ومنتجات الطيران، ومن المتوقع وصول عدد المشاركين لما يزيد على العشرة آلاف شخص يمثلون أكثر من 200 جهة دولية ومحلية من مختلف انحاء العالم.

ويركّز المعرض الذي يستمر لثلاثة أيام على أربعة محاور أساسية في مجال الطيران وهي: الطيران التجاري، والطيران الخاص والعامّ، والبنى التحتية للمطارات والموردين، وقطاع الدفاع والفضاء.

ومن المتوقع أن يجذب المعرض مشاركين من مختلف مجالات صناعة الطيران، سواءً من الشخصيات الفاعلة والهيئات المشرّعة، أو من شركات تصنيع الطائرات والمشغلين وشركات المناولة الأرضية والمعدات، أو شركات خدمات الصيانة والتدريب، وخبراء الدفاع والفضاء.

وسيكون المعرض منصّة مهمة لعرض المنتجات والخدمات، وطرح فرص أعمال جديدة وفتح قنوات اتصال تجمع أصحاب القرار، والمهتمين في جميع قطاعات الطيران، كما سيقام على هامش المعرض ورش عمل وندوات تشارك بها مؤسسات وأسماء مهمة في مجال الطيران.

ويأتي إقامة المعرض السعودي الدولي الأول للطيران في إطار النقلة الكبيرة التي يشهدها قطاع الطيران في المملكة، خاصة وأن سوق الطيران السعودي تعد واحدة من أكبر الأسواق في الشرق الأوسط، وأكثرها قيمة.

20 فبراير 2019 - 15 جمادى الآخر 1440
11:25 PM

12  مارس.. انطلاق أول معرض مختص في الطيران والمطارات بالرياض

يركز على الطيران التجاري والخاص والعامّ والبنى التحتية والدفاع والفضاء

A A A
0
1,461

تشهد العاصمة الرياض في الثاني عشر من شهر مارس المقبل انطلاق المعرض السعودي الدولي الأول للطيران، والذي ينظمه نادي الطيران السعودي بشراكة إستراتيجية مع الهيئة العامة للطيران المدني.

ويعد المعرض الذي سيقام بمقر نادي الطيران في الثمامة الأول من نوعه في المملكة، على مساحة 100 ألف متر مربع، ويستوعب أكثر من 80 طائرة متنوعة، ويشمل صالات عرض تتسع لـ500 جناح محلي ودولي، تعرض فيها مجموعة متكاملة من خدمات ومنتجات الطيران، ومن المتوقع وصول عدد المشاركين لما يزيد على العشرة آلاف شخص يمثلون أكثر من 200 جهة دولية ومحلية من مختلف انحاء العالم.

ويركّز المعرض الذي يستمر لثلاثة أيام على أربعة محاور أساسية في مجال الطيران وهي: الطيران التجاري، والطيران الخاص والعامّ، والبنى التحتية للمطارات والموردين، وقطاع الدفاع والفضاء.

ومن المتوقع أن يجذب المعرض مشاركين من مختلف مجالات صناعة الطيران، سواءً من الشخصيات الفاعلة والهيئات المشرّعة، أو من شركات تصنيع الطائرات والمشغلين وشركات المناولة الأرضية والمعدات، أو شركات خدمات الصيانة والتدريب، وخبراء الدفاع والفضاء.

وسيكون المعرض منصّة مهمة لعرض المنتجات والخدمات، وطرح فرص أعمال جديدة وفتح قنوات اتصال تجمع أصحاب القرار، والمهتمين في جميع قطاعات الطيران، كما سيقام على هامش المعرض ورش عمل وندوات تشارك بها مؤسسات وأسماء مهمة في مجال الطيران.

ويأتي إقامة المعرض السعودي الدولي الأول للطيران في إطار النقلة الكبيرة التي يشهدها قطاع الطيران في المملكة، خاصة وأن سوق الطيران السعودي تعد واحدة من أكبر الأسواق في الشرق الأوسط، وأكثرها قيمة.