"آل سرور": إعجابٌ عالمي بتجاوز المملكة لأزمتها الاقتصادية

​قال: إن قرارات خادم الحرمين حاسمة ومصيرية

 أكد رئيس مجلس الغرفة التجارية الدولية السعودية "ياسين آل سرور"؛ أن القرارات التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- هي قرارات حاسمة ومصيرية، وتصبُّ في مصلحة الوطن والمواطن، وتترجم تلاحم ومدى الحب بين القيادة وشعبها، مشيرًا إلى أن تلك القرارات من شأنها التيسير على المواطنين ودعم التنمية بالمملكة، مضيفًا: "نحن على ثقة في أن التغييرات التي اعتمدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تأتي وفق رؤية ثاقبة للدفع بعجلة التنمية، وتقديم كل ما فيه خير للمواطن والوطن".

 

وقال "آل سرور": "نحن متفائلون بالتعيينات الأخيرة من أجل مواصلة خطوات التنمية، وأن هذه التعيينات الجديدة دلت على نية صادقة لضخ روح الشباب في أوردة مؤسسات الدولة، ليكون العمل على مستوى التطلعات لتحقيق الأهداف المرجوة من مجمل الإصلاحات الاقتصادية التي سيكون لها مردود إيجابي على المدى المتوسط والبعيد وسط هذه المتغيرات الاقتصادية، ليس في المملكة فحسب، بل في العالم أجمع".

 

وأوضح رئيس مجلس الغرفة التجارية الدولية السعودية، أن إعادة البدلات كانت قرارًا حكيمًا يدل على عمل مؤسسي للحكومة وأداءٍ متواصل يتوافق مع كافة المتغيرات، والذي يمثل جانبًا مهمًّا من جوانب برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، وهي المصداقية والشفافية.

 

وامتدح تجاوز المملكة الأزمة الاقتصادية من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، وهي محل إعجاب عدد من المسؤولين في الدول العشرين الاقتصادية، كما أنها جاءت لتؤكد على متانة الاقتصاد السعودي وقدرته على تخطي التحديات والتقلبات الاقتصادية.

 

وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- سباقٌ دائمًا في تلمس احتياجات أبناء المملكة ودعمهم، ولاسيما أبناؤنا على الحد الجنوبي من العسكريين الذين يحمون ثغر المملكة الجنوبي.

اعلان
"آل سرور": إعجابٌ عالمي بتجاوز المملكة لأزمتها الاقتصادية
سبق

 أكد رئيس مجلس الغرفة التجارية الدولية السعودية "ياسين آل سرور"؛ أن القرارات التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- هي قرارات حاسمة ومصيرية، وتصبُّ في مصلحة الوطن والمواطن، وتترجم تلاحم ومدى الحب بين القيادة وشعبها، مشيرًا إلى أن تلك القرارات من شأنها التيسير على المواطنين ودعم التنمية بالمملكة، مضيفًا: "نحن على ثقة في أن التغييرات التي اعتمدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تأتي وفق رؤية ثاقبة للدفع بعجلة التنمية، وتقديم كل ما فيه خير للمواطن والوطن".

 

وقال "آل سرور": "نحن متفائلون بالتعيينات الأخيرة من أجل مواصلة خطوات التنمية، وأن هذه التعيينات الجديدة دلت على نية صادقة لضخ روح الشباب في أوردة مؤسسات الدولة، ليكون العمل على مستوى التطلعات لتحقيق الأهداف المرجوة من مجمل الإصلاحات الاقتصادية التي سيكون لها مردود إيجابي على المدى المتوسط والبعيد وسط هذه المتغيرات الاقتصادية، ليس في المملكة فحسب، بل في العالم أجمع".

 

وأوضح رئيس مجلس الغرفة التجارية الدولية السعودية، أن إعادة البدلات كانت قرارًا حكيمًا يدل على عمل مؤسسي للحكومة وأداءٍ متواصل يتوافق مع كافة المتغيرات، والذي يمثل جانبًا مهمًّا من جوانب برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، وهي المصداقية والشفافية.

 

وامتدح تجاوز المملكة الأزمة الاقتصادية من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، وهي محل إعجاب عدد من المسؤولين في الدول العشرين الاقتصادية، كما أنها جاءت لتؤكد على متانة الاقتصاد السعودي وقدرته على تخطي التحديات والتقلبات الاقتصادية.

 

وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- سباقٌ دائمًا في تلمس احتياجات أبناء المملكة ودعمهم، ولاسيما أبناؤنا على الحد الجنوبي من العسكريين الذين يحمون ثغر المملكة الجنوبي.

27 إبريل 2017 - 1 شعبان 1438
09:59 PM

"آل سرور": إعجابٌ عالمي بتجاوز المملكة لأزمتها الاقتصادية

​قال: إن قرارات خادم الحرمين حاسمة ومصيرية

A A A
0
1,198

 أكد رئيس مجلس الغرفة التجارية الدولية السعودية "ياسين آل سرور"؛ أن القرارات التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- هي قرارات حاسمة ومصيرية، وتصبُّ في مصلحة الوطن والمواطن، وتترجم تلاحم ومدى الحب بين القيادة وشعبها، مشيرًا إلى أن تلك القرارات من شأنها التيسير على المواطنين ودعم التنمية بالمملكة، مضيفًا: "نحن على ثقة في أن التغييرات التي اعتمدها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تأتي وفق رؤية ثاقبة للدفع بعجلة التنمية، وتقديم كل ما فيه خير للمواطن والوطن".

 

وقال "آل سرور": "نحن متفائلون بالتعيينات الأخيرة من أجل مواصلة خطوات التنمية، وأن هذه التعيينات الجديدة دلت على نية صادقة لضخ روح الشباب في أوردة مؤسسات الدولة، ليكون العمل على مستوى التطلعات لتحقيق الأهداف المرجوة من مجمل الإصلاحات الاقتصادية التي سيكون لها مردود إيجابي على المدى المتوسط والبعيد وسط هذه المتغيرات الاقتصادية، ليس في المملكة فحسب، بل في العالم أجمع".

 

وأوضح رئيس مجلس الغرفة التجارية الدولية السعودية، أن إعادة البدلات كانت قرارًا حكيمًا يدل على عمل مؤسسي للحكومة وأداءٍ متواصل يتوافق مع كافة المتغيرات، والذي يمثل جانبًا مهمًّا من جوانب برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، وهي المصداقية والشفافية.

 

وامتدح تجاوز المملكة الأزمة الاقتصادية من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، وهي محل إعجاب عدد من المسؤولين في الدول العشرين الاقتصادية، كما أنها جاءت لتؤكد على متانة الاقتصاد السعودي وقدرته على تخطي التحديات والتقلبات الاقتصادية.

 

وأشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- سباقٌ دائمًا في تلمس احتياجات أبناء المملكة ودعمهم، ولاسيما أبناؤنا على الحد الجنوبي من العسكريين الذين يحمون ثغر المملكة الجنوبي.