"آل ماكر": "موطن الابتكار" سيُعزز التعاون بين القطاعين الصناعي والحكومي

"سابك الذكي" أول منزل عائلي يحظى بشهادة "ليد" الأمريكية

أكد نائب الرئيس التنفيذي للتقنية والابتكار في "سابك"، المهندس عوض آل ماكر، أن "موطن الابتكار" سيعزز التعاون بين الشركات الرائدة في القطاع الصناعي والجهات الحكومية في المملكة، إضافة إلى الأوساط الأكاديمية والمستثمرين، وغيرهم من المهتمين بمستقبل الاقتصاد المستدام في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط.

 

وأضاف "آل ماكر" خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، الأربعاء، على هامش حفل افتتاح "موطن الابتكار" الذي أنشأته "سابك" في مدينة الرياض، أن المنشأة ستسهم في تسهيل نقل المعرفة والتقنية، وتوليد الأفكار التي تدفع حركة نمو الصناعات المحلية، وتساعد على توطيد مكانة المملكة رائدة عالمية في مجال الابتكار، مضيفا:" إننا في "سابك" نرى في هذه المنشأة تجسيداً واضحاً لشعارنا "كيمياء وتواصل™".

 

يُذكر أن "موطن الابتكار" تم تشييده على مساحة 3400 متر مربع في "وادي الرياض للتقنية"، ويضم ثلاثة مباني مصممة لدعم أهداف المبادرة، وتشمل: مركز التعاون، وصالة العرض، ونموذج المنزل عالي الأداء، فضلاً عن قاعات اجتماعات ومكاتب إدارية.

 

وحصل "نموذج المنزل عالي الأداء" على شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة "ليد" من الفئة البلاتينية، التي يمنحها "مجلس البناء الأخضر في الولايات المتحدة الأمريكية"، ليكون بذلك أول منزل عائلي يحظى بهذا التصنيف في الشرق الأوسط، وهو أعلى مستوى من التصنيف وجائزة لم تحصل عليها إلا المباني الأكثر كفاية في استخدام الموارد في العالم.

 

كما حصل "مركز التعاون" المؤلف من مبنيين، على شهادة الريادة "ليد" من الفئة الذهبية. وبذلك تكون "سابك" حصلت من خلال منشأتها على سبعة شهادات "ليد" منذ عام 2012م. 

 

وتجدر الإشارة إلى أن "سابك" نجحت من خلال "موطن الابتكار" في تأسيس علاقات تسويق استراتيجية مع 45 شركة عالمية وإقليمية ومحلية، من خلال منظومة تعاونية تهدف إلى الترويج للتقنيات الصناعية الرائدة، التي تلبي متطلبات الفرص الواعدة المتوفرة في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط، في مجالات مختلفة مثل: تحسين أداء قطاع البناء، وكفاية استهلاك الطاقة واستخدام المياه، وحلول المواد.

 

 وجرت مراسم افتتاح حفل افتتاح "موطن الابتكار" الذي أنشأته "سابك" في مدينة الرياض مساء أمس برعاية أمير منطقة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود، وبحضور رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، رئيس مجلس إدارة "سابك"، الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، و نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي، يوسف بن عبدالله البنيان، ، وجمع من المسؤولين الحكوميين، وقادة الأعمال، ومديري الشركات، وممثلي وسائل الإعلام.

اعلان
"آل ماكر": "موطن الابتكار" سيُعزز التعاون بين القطاعين الصناعي والحكومي
سبق

أكد نائب الرئيس التنفيذي للتقنية والابتكار في "سابك"، المهندس عوض آل ماكر، أن "موطن الابتكار" سيعزز التعاون بين الشركات الرائدة في القطاع الصناعي والجهات الحكومية في المملكة، إضافة إلى الأوساط الأكاديمية والمستثمرين، وغيرهم من المهتمين بمستقبل الاقتصاد المستدام في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط.

 

وأضاف "آل ماكر" خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، الأربعاء، على هامش حفل افتتاح "موطن الابتكار" الذي أنشأته "سابك" في مدينة الرياض، أن المنشأة ستسهم في تسهيل نقل المعرفة والتقنية، وتوليد الأفكار التي تدفع حركة نمو الصناعات المحلية، وتساعد على توطيد مكانة المملكة رائدة عالمية في مجال الابتكار، مضيفا:" إننا في "سابك" نرى في هذه المنشأة تجسيداً واضحاً لشعارنا "كيمياء وتواصل™".

 

يُذكر أن "موطن الابتكار" تم تشييده على مساحة 3400 متر مربع في "وادي الرياض للتقنية"، ويضم ثلاثة مباني مصممة لدعم أهداف المبادرة، وتشمل: مركز التعاون، وصالة العرض، ونموذج المنزل عالي الأداء، فضلاً عن قاعات اجتماعات ومكاتب إدارية.

 

وحصل "نموذج المنزل عالي الأداء" على شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة "ليد" من الفئة البلاتينية، التي يمنحها "مجلس البناء الأخضر في الولايات المتحدة الأمريكية"، ليكون بذلك أول منزل عائلي يحظى بهذا التصنيف في الشرق الأوسط، وهو أعلى مستوى من التصنيف وجائزة لم تحصل عليها إلا المباني الأكثر كفاية في استخدام الموارد في العالم.

 

كما حصل "مركز التعاون" المؤلف من مبنيين، على شهادة الريادة "ليد" من الفئة الذهبية. وبذلك تكون "سابك" حصلت من خلال منشأتها على سبعة شهادات "ليد" منذ عام 2012م. 

 

وتجدر الإشارة إلى أن "سابك" نجحت من خلال "موطن الابتكار" في تأسيس علاقات تسويق استراتيجية مع 45 شركة عالمية وإقليمية ومحلية، من خلال منظومة تعاونية تهدف إلى الترويج للتقنيات الصناعية الرائدة، التي تلبي متطلبات الفرص الواعدة المتوفرة في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط، في مجالات مختلفة مثل: تحسين أداء قطاع البناء، وكفاية استهلاك الطاقة واستخدام المياه، وحلول المواد.

 

 وجرت مراسم افتتاح حفل افتتاح "موطن الابتكار" الذي أنشأته "سابك" في مدينة الرياض مساء أمس برعاية أمير منطقة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود، وبحضور رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، رئيس مجلس إدارة "سابك"، الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، و نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي، يوسف بن عبدالله البنيان، ، وجمع من المسؤولين الحكوميين، وقادة الأعمال، ومديري الشركات، وممثلي وسائل الإعلام.

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
05:19 PM
اخر تعديل
07 نوفمبر 2016 - 7 صفر 1438
03:48 PM

"سابك الذكي" أول منزل عائلي يحظى بشهادة "ليد" الأمريكية

"آل ماكر": "موطن الابتكار" سيُعزز التعاون بين القطاعين الصناعي والحكومي

A A A
0
4,122

أكد نائب الرئيس التنفيذي للتقنية والابتكار في "سابك"، المهندس عوض آل ماكر، أن "موطن الابتكار" سيعزز التعاون بين الشركات الرائدة في القطاع الصناعي والجهات الحكومية في المملكة، إضافة إلى الأوساط الأكاديمية والمستثمرين، وغيرهم من المهتمين بمستقبل الاقتصاد المستدام في السعودية ومنطقة الشرق الأوسط.

 

وأضاف "آل ماكر" خلال مؤتمر صحافي عقده أمس، الأربعاء، على هامش حفل افتتاح "موطن الابتكار" الذي أنشأته "سابك" في مدينة الرياض، أن المنشأة ستسهم في تسهيل نقل المعرفة والتقنية، وتوليد الأفكار التي تدفع حركة نمو الصناعات المحلية، وتساعد على توطيد مكانة المملكة رائدة عالمية في مجال الابتكار، مضيفا:" إننا في "سابك" نرى في هذه المنشأة تجسيداً واضحاً لشعارنا "كيمياء وتواصل™".

 

يُذكر أن "موطن الابتكار" تم تشييده على مساحة 3400 متر مربع في "وادي الرياض للتقنية"، ويضم ثلاثة مباني مصممة لدعم أهداف المبادرة، وتشمل: مركز التعاون، وصالة العرض، ونموذج المنزل عالي الأداء، فضلاً عن قاعات اجتماعات ومكاتب إدارية.

 

وحصل "نموذج المنزل عالي الأداء" على شهادة الريادة في تصميمات الطاقة والبيئة "ليد" من الفئة البلاتينية، التي يمنحها "مجلس البناء الأخضر في الولايات المتحدة الأمريكية"، ليكون بذلك أول منزل عائلي يحظى بهذا التصنيف في الشرق الأوسط، وهو أعلى مستوى من التصنيف وجائزة لم تحصل عليها إلا المباني الأكثر كفاية في استخدام الموارد في العالم.

 

كما حصل "مركز التعاون" المؤلف من مبنيين، على شهادة الريادة "ليد" من الفئة الذهبية. وبذلك تكون "سابك" حصلت من خلال منشأتها على سبعة شهادات "ليد" منذ عام 2012م. 

 

وتجدر الإشارة إلى أن "سابك" نجحت من خلال "موطن الابتكار" في تأسيس علاقات تسويق استراتيجية مع 45 شركة عالمية وإقليمية ومحلية، من خلال منظومة تعاونية تهدف إلى الترويج للتقنيات الصناعية الرائدة، التي تلبي متطلبات الفرص الواعدة المتوفرة في المملكة ومنطقة الشرق الأوسط، في مجالات مختلفة مثل: تحسين أداء قطاع البناء، وكفاية استهلاك الطاقة واستخدام المياه، وحلول المواد.

 

 وجرت مراسم افتتاح حفل افتتاح "موطن الابتكار" الذي أنشأته "سابك" في مدينة الرياض مساء أمس برعاية أمير منطقة الرياض، الأمير فيصل بن بندر بن عبد العزيز آل سعود، وبحضور رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع، رئيس مجلس إدارة "سابك"، الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود، و نائب رئيس مجلس إدارة "سابك" الرئيس التنفيذي، يوسف بن عبدالله البنيان، ، وجمع من المسؤولين الحكوميين، وقادة الأعمال، ومديري الشركات، وممثلي وسائل الإعلام.