أبها  تحتضن 70 % من جمال الطبيعة السعودية

ظاهرة صعود الضباب تضفى روعة وخيال على الطبيعة

تستحوذ مدينة أبها الفائزة بلقب عاصمة السياحة العربية ٢٠١٧م على غالبية الـ70 % من الغطاء النباتي في المملكة الذي يقع في المنطقة، إذ تمتاز بالعناصر الجاذبة للسياحة البيئية، نظير موقعها الجغرافي وتضاريسها ومناخها وتنوع الغطاء النباتي.

 

وتجذب المدينة السياح في فصل الصيف الذي يمكن تمديده طول العام لوجود مقومات السياحة البيئية، سواء داخلها أو بجوارها، تشمل: المسطحات المائية والخضراء واليابسة، إضافة إلى المحميات الطبيعية.

 

مناخ جميل وأمطار على مدار العام

يبيّن مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية الأستاذ الدكتور حسين الوادعي أن أبها تتميز بمناخها الجميل طوال العام، مرجعًا ذلك إلى انقسام تضاريس منطقة عسير برمتها بين جبال السراة ومنطقة تهامة في فصل الصيف يعتدل مناخها، وينزل المطر باستمرار في المناطق الجبلية منها وتتراوح درجة الحرارة ما بين 20 إلى 25، درجة مئوية بينما تكون أجواء تهامة ساحلية قليلة المطر، في فصل الشتاء تنخفض درجة الحرارة في المرتفعات ويعتدل في تهامة، فيما تهطل الأمطار طوال العام.

 

ظاهرة صعود الضباب

يعرج الدكتور الوادعي إلى ظاهرة صعود الضباب شتاء من أودية تهامة وتجمعه في أعالي الجبال، حيث يملأ الجو وتتعذر الرؤية حتى على بعد أمتار قليلة، مما يضفي عليها مظاهر جوية وبيئية مختلفة عن تلك التي توجد في المناطق الجافة الأخرى .

 

العرعر

يؤكد مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية أن أبها تضم العديد من المناظر الطبيعية الخلابة في المرتفعات الجبلية وما يملؤها من غابات منتشرة على طول مرتفعاتها من أشجار العرعر وما تحتويه هذه النظم البيئية من أنواع شجرية أخرى و نباتات موسمية وحيوانات وطيور برية، خصوصًا في الأودية، في حين أن أبرز النباتات الصبارية ونبات العدنة ونبات الصلح .

 

غوص ومتاحف مائية مجاورة

على الجانب الآخر، على بعد بضعة كيلو مترات عن المدينة، تجد شواطئ تهامة البكر مكانًا مناسبًا للغوص ورؤية المتاحف المائية التي تكفلت بعملها الشعب المرجانية تحت أعماقها.

 

بيئة نظيفة خالية من التلوث

ويضيف الوادعي: "تعتمد مواقع السياحة الأكثر نجاحًا في الوقت الحاضر على البيئة النظيفة والخالية من التلوث والبيئات المحمية مثل محمية ريدة والأنماط الثقافية المميزة للمجتمعات المحلية"، مشددًا على دور السياحة البيئية في حماية البيئة الطبيعية والحضرية من خلال التخطيط والإدارة السليمة، وأن يتوفر هذا عند وجود بيئة ذات جمال طبيعي وتضاريس مثيرة للاهتمام، وحياة نباتية برية وافرة وهواء نقي وماء نظيف .

 

جهد الدولة

ويتابع مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية: "لعل من يشاهد تلك الطفرة الجميلة الحادثة الآن في منتزه السودة يلمس مدى الجهد التي وفرته الدولة من طرق ممهدة وتنظيم جلسات لا تضر بالمكونات البيئية، وكذلك فتح العديد من الأكشاك علي طول الطريق لخدمة السياح، ونظير الاهتمام الشديد من قِبل الدولة والوزارات المعنية بالحفاظ على المنتزهات العديدة المنتشرة في منطقة عسير، أقامت إدارة مستقلة للمنتزهات في مدينة أبها وهي تتكفل بتوفير كل سبل الراحة للزوار وفي الوقت نفسه تحافظ على جمال البيئة الطبيعية داخل كل منتزه على حدة، ومن أعمالها أيضًا أنها تعطي الزائر كثيرًا من المعلومات السياحية عن المنطقة وبأشكال مختلفة من وسائل العرض والإيضاح كشاشات العرض والمجسمات والأفلام والصور الحائطية الكبيرة وغيرها ".

 

طيران رياضي وتسلق جبال

يشير إلى طبيعة المدينة أدت إلى انتشار الطيران الشراعي الممتع، خصوصًا في تلك المناطق التي تتميز بالتنوع في تضاريسها إضافة إلى وجود أندية محلية، وتنامي رياضة تسلق الجبال والصخور للمرتفعات الموجودة والمنتشرة في المنطقة وهي موجودة علي مستويات مختلفة منها ما هو للمحترفين وهي تسلق الجبال الطبيعية في عددٍ من المنتزهات مثل : الحبلة، والمسقي، والسودة، والسحاب وازدياد رياضة المشي التي لا ترتبط بسن معينة أو جنس محدد وقد قامت إمارة المنطقة بتوفير وتمهيد العديد من الطرق سواء ما بين الأشجار في المنتزهات أو داخل المدن نفسها يساعد على ذلك الهواء العليل والمنتزهات رائعة الجمال وحبات المطر التي تزيد في النشاط .

اعلان
أبها  تحتضن 70 % من جمال الطبيعة السعودية
سبق

تستحوذ مدينة أبها الفائزة بلقب عاصمة السياحة العربية ٢٠١٧م على غالبية الـ70 % من الغطاء النباتي في المملكة الذي يقع في المنطقة، إذ تمتاز بالعناصر الجاذبة للسياحة البيئية، نظير موقعها الجغرافي وتضاريسها ومناخها وتنوع الغطاء النباتي.

 

وتجذب المدينة السياح في فصل الصيف الذي يمكن تمديده طول العام لوجود مقومات السياحة البيئية، سواء داخلها أو بجوارها، تشمل: المسطحات المائية والخضراء واليابسة، إضافة إلى المحميات الطبيعية.

 

مناخ جميل وأمطار على مدار العام

يبيّن مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية الأستاذ الدكتور حسين الوادعي أن أبها تتميز بمناخها الجميل طوال العام، مرجعًا ذلك إلى انقسام تضاريس منطقة عسير برمتها بين جبال السراة ومنطقة تهامة في فصل الصيف يعتدل مناخها، وينزل المطر باستمرار في المناطق الجبلية منها وتتراوح درجة الحرارة ما بين 20 إلى 25، درجة مئوية بينما تكون أجواء تهامة ساحلية قليلة المطر، في فصل الشتاء تنخفض درجة الحرارة في المرتفعات ويعتدل في تهامة، فيما تهطل الأمطار طوال العام.

 

ظاهرة صعود الضباب

يعرج الدكتور الوادعي إلى ظاهرة صعود الضباب شتاء من أودية تهامة وتجمعه في أعالي الجبال، حيث يملأ الجو وتتعذر الرؤية حتى على بعد أمتار قليلة، مما يضفي عليها مظاهر جوية وبيئية مختلفة عن تلك التي توجد في المناطق الجافة الأخرى .

 

العرعر

يؤكد مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية أن أبها تضم العديد من المناظر الطبيعية الخلابة في المرتفعات الجبلية وما يملؤها من غابات منتشرة على طول مرتفعاتها من أشجار العرعر وما تحتويه هذه النظم البيئية من أنواع شجرية أخرى و نباتات موسمية وحيوانات وطيور برية، خصوصًا في الأودية، في حين أن أبرز النباتات الصبارية ونبات العدنة ونبات الصلح .

 

غوص ومتاحف مائية مجاورة

على الجانب الآخر، على بعد بضعة كيلو مترات عن المدينة، تجد شواطئ تهامة البكر مكانًا مناسبًا للغوص ورؤية المتاحف المائية التي تكفلت بعملها الشعب المرجانية تحت أعماقها.

 

بيئة نظيفة خالية من التلوث

ويضيف الوادعي: "تعتمد مواقع السياحة الأكثر نجاحًا في الوقت الحاضر على البيئة النظيفة والخالية من التلوث والبيئات المحمية مثل محمية ريدة والأنماط الثقافية المميزة للمجتمعات المحلية"، مشددًا على دور السياحة البيئية في حماية البيئة الطبيعية والحضرية من خلال التخطيط والإدارة السليمة، وأن يتوفر هذا عند وجود بيئة ذات جمال طبيعي وتضاريس مثيرة للاهتمام، وحياة نباتية برية وافرة وهواء نقي وماء نظيف .

 

جهد الدولة

ويتابع مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية: "لعل من يشاهد تلك الطفرة الجميلة الحادثة الآن في منتزه السودة يلمس مدى الجهد التي وفرته الدولة من طرق ممهدة وتنظيم جلسات لا تضر بالمكونات البيئية، وكذلك فتح العديد من الأكشاك علي طول الطريق لخدمة السياح، ونظير الاهتمام الشديد من قِبل الدولة والوزارات المعنية بالحفاظ على المنتزهات العديدة المنتشرة في منطقة عسير، أقامت إدارة مستقلة للمنتزهات في مدينة أبها وهي تتكفل بتوفير كل سبل الراحة للزوار وفي الوقت نفسه تحافظ على جمال البيئة الطبيعية داخل كل منتزه على حدة، ومن أعمالها أيضًا أنها تعطي الزائر كثيرًا من المعلومات السياحية عن المنطقة وبأشكال مختلفة من وسائل العرض والإيضاح كشاشات العرض والمجسمات والأفلام والصور الحائطية الكبيرة وغيرها ".

 

طيران رياضي وتسلق جبال

يشير إلى طبيعة المدينة أدت إلى انتشار الطيران الشراعي الممتع، خصوصًا في تلك المناطق التي تتميز بالتنوع في تضاريسها إضافة إلى وجود أندية محلية، وتنامي رياضة تسلق الجبال والصخور للمرتفعات الموجودة والمنتشرة في المنطقة وهي موجودة علي مستويات مختلفة منها ما هو للمحترفين وهي تسلق الجبال الطبيعية في عددٍ من المنتزهات مثل : الحبلة، والمسقي، والسودة، والسحاب وازدياد رياضة المشي التي لا ترتبط بسن معينة أو جنس محدد وقد قامت إمارة المنطقة بتوفير وتمهيد العديد من الطرق سواء ما بين الأشجار في المنتزهات أو داخل المدن نفسها يساعد على ذلك الهواء العليل والمنتزهات رائعة الجمال وحبات المطر التي تزيد في النشاط .

08 نوفمبر 2016 - 8 صفر 1438
03:21 PM

أبها  تحتضن 70 % من جمال الطبيعة السعودية

ظاهرة صعود الضباب تضفى روعة وخيال على الطبيعة

A A A
3
3,777

تستحوذ مدينة أبها الفائزة بلقب عاصمة السياحة العربية ٢٠١٧م على غالبية الـ70 % من الغطاء النباتي في المملكة الذي يقع في المنطقة، إذ تمتاز بالعناصر الجاذبة للسياحة البيئية، نظير موقعها الجغرافي وتضاريسها ومناخها وتنوع الغطاء النباتي.

 

وتجذب المدينة السياح في فصل الصيف الذي يمكن تمديده طول العام لوجود مقومات السياحة البيئية، سواء داخلها أو بجوارها، تشمل: المسطحات المائية والخضراء واليابسة، إضافة إلى المحميات الطبيعية.

 

مناخ جميل وأمطار على مدار العام

يبيّن مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية الأستاذ الدكتور حسين الوادعي أن أبها تتميز بمناخها الجميل طوال العام، مرجعًا ذلك إلى انقسام تضاريس منطقة عسير برمتها بين جبال السراة ومنطقة تهامة في فصل الصيف يعتدل مناخها، وينزل المطر باستمرار في المناطق الجبلية منها وتتراوح درجة الحرارة ما بين 20 إلى 25، درجة مئوية بينما تكون أجواء تهامة ساحلية قليلة المطر، في فصل الشتاء تنخفض درجة الحرارة في المرتفعات ويعتدل في تهامة، فيما تهطل الأمطار طوال العام.

 

ظاهرة صعود الضباب

يعرج الدكتور الوادعي إلى ظاهرة صعود الضباب شتاء من أودية تهامة وتجمعه في أعالي الجبال، حيث يملأ الجو وتتعذر الرؤية حتى على بعد أمتار قليلة، مما يضفي عليها مظاهر جوية وبيئية مختلفة عن تلك التي توجد في المناطق الجافة الأخرى .

 

العرعر

يؤكد مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية أن أبها تضم العديد من المناظر الطبيعية الخلابة في المرتفعات الجبلية وما يملؤها من غابات منتشرة على طول مرتفعاتها من أشجار العرعر وما تحتويه هذه النظم البيئية من أنواع شجرية أخرى و نباتات موسمية وحيوانات وطيور برية، خصوصًا في الأودية، في حين أن أبرز النباتات الصبارية ونبات العدنة ونبات الصلح .

 

غوص ومتاحف مائية مجاورة

على الجانب الآخر، على بعد بضعة كيلو مترات عن المدينة، تجد شواطئ تهامة البكر مكانًا مناسبًا للغوص ورؤية المتاحف المائية التي تكفلت بعملها الشعب المرجانية تحت أعماقها.

 

بيئة نظيفة خالية من التلوث

ويضيف الوادعي: "تعتمد مواقع السياحة الأكثر نجاحًا في الوقت الحاضر على البيئة النظيفة والخالية من التلوث والبيئات المحمية مثل محمية ريدة والأنماط الثقافية المميزة للمجتمعات المحلية"، مشددًا على دور السياحة البيئية في حماية البيئة الطبيعية والحضرية من خلال التخطيط والإدارة السليمة، وأن يتوفر هذا عند وجود بيئة ذات جمال طبيعي وتضاريس مثيرة للاهتمام، وحياة نباتية برية وافرة وهواء نقي وماء نظيف .

 

جهد الدولة

ويتابع مدير مركز الأمير سلطان بن عبدالعزيز للدراسات البيئية والسياحية: "لعل من يشاهد تلك الطفرة الجميلة الحادثة الآن في منتزه السودة يلمس مدى الجهد التي وفرته الدولة من طرق ممهدة وتنظيم جلسات لا تضر بالمكونات البيئية، وكذلك فتح العديد من الأكشاك علي طول الطريق لخدمة السياح، ونظير الاهتمام الشديد من قِبل الدولة والوزارات المعنية بالحفاظ على المنتزهات العديدة المنتشرة في منطقة عسير، أقامت إدارة مستقلة للمنتزهات في مدينة أبها وهي تتكفل بتوفير كل سبل الراحة للزوار وفي الوقت نفسه تحافظ على جمال البيئة الطبيعية داخل كل منتزه على حدة، ومن أعمالها أيضًا أنها تعطي الزائر كثيرًا من المعلومات السياحية عن المنطقة وبأشكال مختلفة من وسائل العرض والإيضاح كشاشات العرض والمجسمات والأفلام والصور الحائطية الكبيرة وغيرها ".

 

طيران رياضي وتسلق جبال

يشير إلى طبيعة المدينة أدت إلى انتشار الطيران الشراعي الممتع، خصوصًا في تلك المناطق التي تتميز بالتنوع في تضاريسها إضافة إلى وجود أندية محلية، وتنامي رياضة تسلق الجبال والصخور للمرتفعات الموجودة والمنتشرة في المنطقة وهي موجودة علي مستويات مختلفة منها ما هو للمحترفين وهي تسلق الجبال الطبيعية في عددٍ من المنتزهات مثل : الحبلة، والمسقي، والسودة، والسحاب وازدياد رياضة المشي التي لا ترتبط بسن معينة أو جنس محدد وقد قامت إمارة المنطقة بتوفير وتمهيد العديد من الطرق سواء ما بين الأشجار في المنتزهات أو داخل المدن نفسها يساعد على ذلك الهواء العليل والمنتزهات رائعة الجمال وحبات المطر التي تزيد في النشاط .