أسرة سعودية ترزق بمولودة بعد 19 عاماً من الزواج

"الغبيوي": ​الذرية أرزاق ولا يعلم أحد متى يكتبها الله لنا

عاش زوجان سعوديان 19 عاما على الأمل والحلم، إلا أن الترابط جعل حياتهما تستمر رغم عدم الإنجاب ولم يفقدا الأمل بالله حتى حان موعد الفرح أمس وهو النبأ الذي كانا يترقبانه بشغف طيلة تلك السنوات حيث رزقا بابنتهما البكر "ريما" التي كانت مصدر فرح عظيم على أسرة الغبيوي.

 

وقال الأب تركي بن شاعي الغبيوي لـ"سبق" بمزيج من الفرح وعدم التصديق "إيماننا بالخالق رافقنا، وكنا على قناعة بأن رب العالمين، عاجلاً أم آجلاً سيرزقنا بالمولود وكنا نتمسك ونتسلح بالصبر والإيمان كما أوصانا الله، إلى أن تحقق مرادنا المنتظر".

 

وأضاف:"بيني وبين زوجتي ترابط متين وعلاقة طويلة مبنية على الاحترام وهو ما ساعدنا على الصبر على السنوات التي طالت لكن الأمل بالله جعلها تمر بسلام حتى قدمت ابنتنا البكر".

 

واختتم: "الذرية أرزاق ولا يعلم أحد متى يكتبها الله لنا ولكن على الجميع التمسك والصبر وكثرة الذكر وعدم اليأس والإحباط فمن خلقك تكفل بك ولا يرضيه أن تدعوه ولا يستجيب لك". 

اعلان
أسرة سعودية ترزق بمولودة بعد 19 عاماً من الزواج
سبق

عاش زوجان سعوديان 19 عاما على الأمل والحلم، إلا أن الترابط جعل حياتهما تستمر رغم عدم الإنجاب ولم يفقدا الأمل بالله حتى حان موعد الفرح أمس وهو النبأ الذي كانا يترقبانه بشغف طيلة تلك السنوات حيث رزقا بابنتهما البكر "ريما" التي كانت مصدر فرح عظيم على أسرة الغبيوي.

 

وقال الأب تركي بن شاعي الغبيوي لـ"سبق" بمزيج من الفرح وعدم التصديق "إيماننا بالخالق رافقنا، وكنا على قناعة بأن رب العالمين، عاجلاً أم آجلاً سيرزقنا بالمولود وكنا نتمسك ونتسلح بالصبر والإيمان كما أوصانا الله، إلى أن تحقق مرادنا المنتظر".

 

وأضاف:"بيني وبين زوجتي ترابط متين وعلاقة طويلة مبنية على الاحترام وهو ما ساعدنا على الصبر على السنوات التي طالت لكن الأمل بالله جعلها تمر بسلام حتى قدمت ابنتنا البكر".

 

واختتم: "الذرية أرزاق ولا يعلم أحد متى يكتبها الله لنا ولكن على الجميع التمسك والصبر وكثرة الذكر وعدم اليأس والإحباط فمن خلقك تكفل بك ولا يرضيه أن تدعوه ولا يستجيب لك". 

30 أغسطس 2016 - 27 ذو القعدة 1437
09:14 PM

"الغبيوي": ​الذرية أرزاق ولا يعلم أحد متى يكتبها الله لنا

أسرة سعودية ترزق بمولودة بعد 19 عاماً من الزواج

A A A
50
50,730

عاش زوجان سعوديان 19 عاما على الأمل والحلم، إلا أن الترابط جعل حياتهما تستمر رغم عدم الإنجاب ولم يفقدا الأمل بالله حتى حان موعد الفرح أمس وهو النبأ الذي كانا يترقبانه بشغف طيلة تلك السنوات حيث رزقا بابنتهما البكر "ريما" التي كانت مصدر فرح عظيم على أسرة الغبيوي.

 

وقال الأب تركي بن شاعي الغبيوي لـ"سبق" بمزيج من الفرح وعدم التصديق "إيماننا بالخالق رافقنا، وكنا على قناعة بأن رب العالمين، عاجلاً أم آجلاً سيرزقنا بالمولود وكنا نتمسك ونتسلح بالصبر والإيمان كما أوصانا الله، إلى أن تحقق مرادنا المنتظر".

 

وأضاف:"بيني وبين زوجتي ترابط متين وعلاقة طويلة مبنية على الاحترام وهو ما ساعدنا على الصبر على السنوات التي طالت لكن الأمل بالله جعلها تمر بسلام حتى قدمت ابنتنا البكر".

 

واختتم: "الذرية أرزاق ولا يعلم أحد متى يكتبها الله لنا ولكن على الجميع التمسك والصبر وكثرة الذكر وعدم اليأس والإحباط فمن خلقك تكفل بك ولا يرضيه أن تدعوه ولا يستجيب لك".