بالصور: أسقطه بثنائية .. (العالمي) بالمفاجأة أوقف (الزعيم) عند حده

تأهَّل لنهائي كأس ولي العهد وينتظر الفائز من "ديربي جدة"

تصوير: ماجد البقمي: تأهَّل الفريق الكروي الأول بنادي النصر إلى نهائي كأس ولي العهد؛ وذلك بعد أن أسقط غريمه التقليدي الهلال 2 - 0 في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم في نصف النهائي على أرض ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.
 
وينتظر النصر الفائز من مواجهة الاتحاد والأهلي غدًا.
 
الحصة الأولى:
سيطر النصر خلال الدقائق العشر الأولى على مجريات اللعب، وحصل على ركلتَيْ زاوية، تسبب فيهما محمد السهلاوي وخالد الغامدي، إلا أن الفريق النصراوي لم يستفد منهما.
 
  عند الدقيقة الـ16 جاءت ردة الفعل الهلالي عن طريق تسديدة سلمان الفرج من داخل الصندوق الأصفر، إلا أن كرته لامست الشباك من الخارج، وأتبعها تياقو الفيس بتسديدة، اعتلت العارضة إلى خارج الملعب.
 
  عند الدقيقة الـ26 حضر المتخصص في مرمى الهلال السهلاوي، وأحرز هدف السبق من ركلة جزاء، تسبب فيها ياسر الشهراني، بعد إعاقته خالد الغامدي.
 
عند الدقيقة الـ33 أعلن حكم اللقاء تركي الخضير ركلة جزاء للنصر، بعد احتكاك حدث بين الفرج والفريدي، ثم ألغى القرار بعد العودة لمساعده الأول أحمد الفقيهي.
 
وبينما كان الهلال يبحث عن التعديل ارتكب الفرج خطأ قاتلاً عند الدقيقة الـ40 في إبعاد الكرة؛ لتصل لتوماسوف، الذي سدد كرة أرضية زاحفة على يسار حارس الهلال عبدالله المعيوف هدفًا ثانيًا شاهدًا على تفوُّق المدير الفني للنصر الكرواتي زوران على نظيره الأرجنتيني دياز بخطته (المفاجئة) التي وعد بها قبل اللقاء.
 
الحصة الثانية:
زجَّ المدير الفني للهلال باللاعب ناصر الشمراني بدلاً من ميليسي مع بداية الشوط الثاني بغية العودة للمباراة، لكن محاولات الشمراني وبجانبه ليوبوناتيني كانت سلبية حتى الدقيقة الـ60.
 
عاد دياز ورمى بورقة أخرى متمثلة في عبدالمجيد الرويلي بدلاً من الفيس.
 
عاد السهلاوي ليهدد مرمى الهلال عند الدقيقة الـ63 بكرة ساقطة، حولها المعيوف لركلة زاوية، لم يستفد منها النصر.
 
  وأخرج زوران السهلاوي، وزج بنايف هزازي عند الدقيقة الـ70، ولم يحرك وسط أو هجوم الهلال ساكنًا لتقليص الفارق في ظل نجومية إبراهيم غالب الذي لعب في هذا اللقاء في قلب الدفاع، لكنه خرج متأثرًا بالإصابة، إلى جانب حضور ذهني للغامدي وعمر هوساوي.
 
ويواصل الهلال ضياع الفرص السهلة، وهذه المرة عن طريق الفرج عند الدقيقة الـ72، بعد أن وصلته كرة مرتدة، طوح بها الفرج فوق العارضة النصراوية إلى خارج الملعب.
 
  لم تكن محاولات الهلال كافية لتقليص الفارق والعودة للمباراة؛ إذ تفوق الكرواتي زوران على الأرجنتيني دياز في شوط المدربين، بالرغم من أن الأخير قال قبل اللقاء "إن النصر كتاب مفتوح". 

اعلان
بالصور: أسقطه بثنائية .. (العالمي) بالمفاجأة أوقف (الزعيم) عند حده
سبق

تصوير: ماجد البقمي: تأهَّل الفريق الكروي الأول بنادي النصر إلى نهائي كأس ولي العهد؛ وذلك بعد أن أسقط غريمه التقليدي الهلال 2 - 0 في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم في نصف النهائي على أرض ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.
 
وينتظر النصر الفائز من مواجهة الاتحاد والأهلي غدًا.
 
الحصة الأولى:
سيطر النصر خلال الدقائق العشر الأولى على مجريات اللعب، وحصل على ركلتَيْ زاوية، تسبب فيهما محمد السهلاوي وخالد الغامدي، إلا أن الفريق النصراوي لم يستفد منهما.
 
  عند الدقيقة الـ16 جاءت ردة الفعل الهلالي عن طريق تسديدة سلمان الفرج من داخل الصندوق الأصفر، إلا أن كرته لامست الشباك من الخارج، وأتبعها تياقو الفيس بتسديدة، اعتلت العارضة إلى خارج الملعب.
 
  عند الدقيقة الـ26 حضر المتخصص في مرمى الهلال السهلاوي، وأحرز هدف السبق من ركلة جزاء، تسبب فيها ياسر الشهراني، بعد إعاقته خالد الغامدي.
 
عند الدقيقة الـ33 أعلن حكم اللقاء تركي الخضير ركلة جزاء للنصر، بعد احتكاك حدث بين الفرج والفريدي، ثم ألغى القرار بعد العودة لمساعده الأول أحمد الفقيهي.
 
وبينما كان الهلال يبحث عن التعديل ارتكب الفرج خطأ قاتلاً عند الدقيقة الـ40 في إبعاد الكرة؛ لتصل لتوماسوف، الذي سدد كرة أرضية زاحفة على يسار حارس الهلال عبدالله المعيوف هدفًا ثانيًا شاهدًا على تفوُّق المدير الفني للنصر الكرواتي زوران على نظيره الأرجنتيني دياز بخطته (المفاجئة) التي وعد بها قبل اللقاء.
 
الحصة الثانية:
زجَّ المدير الفني للهلال باللاعب ناصر الشمراني بدلاً من ميليسي مع بداية الشوط الثاني بغية العودة للمباراة، لكن محاولات الشمراني وبجانبه ليوبوناتيني كانت سلبية حتى الدقيقة الـ60.
 
عاد دياز ورمى بورقة أخرى متمثلة في عبدالمجيد الرويلي بدلاً من الفيس.
 
عاد السهلاوي ليهدد مرمى الهلال عند الدقيقة الـ63 بكرة ساقطة، حولها المعيوف لركلة زاوية، لم يستفد منها النصر.
 
  وأخرج زوران السهلاوي، وزج بنايف هزازي عند الدقيقة الـ70، ولم يحرك وسط أو هجوم الهلال ساكنًا لتقليص الفارق في ظل نجومية إبراهيم غالب الذي لعب في هذا اللقاء في قلب الدفاع، لكنه خرج متأثرًا بالإصابة، إلى جانب حضور ذهني للغامدي وعمر هوساوي.
 
ويواصل الهلال ضياع الفرص السهلة، وهذه المرة عن طريق الفرج عند الدقيقة الـ72، بعد أن وصلته كرة مرتدة، طوح بها الفرج فوق العارضة النصراوية إلى خارج الملعب.
 
  لم تكن محاولات الهلال كافية لتقليص الفارق والعودة للمباراة؛ إذ تفوق الكرواتي زوران على الأرجنتيني دياز في شوط المدربين، بالرغم من أن الأخير قال قبل اللقاء "إن النصر كتاب مفتوح". 

26 ديسمبر 2016 - 27 ربيع الأول 1438
10:11 PM
اخر تعديل
01 مايو 2017 - 5 شعبان 1438
06:02 PM

بالصور: أسقطه بثنائية .. (العالمي) بالمفاجأة أوقف (الزعيم) عند حده

تأهَّل لنهائي كأس ولي العهد وينتظر الفائز من "ديربي جدة"

A A A
96
34,086

تصوير: ماجد البقمي: تأهَّل الفريق الكروي الأول بنادي النصر إلى نهائي كأس ولي العهد؛ وذلك بعد أن أسقط غريمه التقليدي الهلال 2 - 0 في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء اليوم في نصف النهائي على أرض ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.
 
وينتظر النصر الفائز من مواجهة الاتحاد والأهلي غدًا.
 
الحصة الأولى:
سيطر النصر خلال الدقائق العشر الأولى على مجريات اللعب، وحصل على ركلتَيْ زاوية، تسبب فيهما محمد السهلاوي وخالد الغامدي، إلا أن الفريق النصراوي لم يستفد منهما.
 
  عند الدقيقة الـ16 جاءت ردة الفعل الهلالي عن طريق تسديدة سلمان الفرج من داخل الصندوق الأصفر، إلا أن كرته لامست الشباك من الخارج، وأتبعها تياقو الفيس بتسديدة، اعتلت العارضة إلى خارج الملعب.
 
  عند الدقيقة الـ26 حضر المتخصص في مرمى الهلال السهلاوي، وأحرز هدف السبق من ركلة جزاء، تسبب فيها ياسر الشهراني، بعد إعاقته خالد الغامدي.
 
عند الدقيقة الـ33 أعلن حكم اللقاء تركي الخضير ركلة جزاء للنصر، بعد احتكاك حدث بين الفرج والفريدي، ثم ألغى القرار بعد العودة لمساعده الأول أحمد الفقيهي.
 
وبينما كان الهلال يبحث عن التعديل ارتكب الفرج خطأ قاتلاً عند الدقيقة الـ40 في إبعاد الكرة؛ لتصل لتوماسوف، الذي سدد كرة أرضية زاحفة على يسار حارس الهلال عبدالله المعيوف هدفًا ثانيًا شاهدًا على تفوُّق المدير الفني للنصر الكرواتي زوران على نظيره الأرجنتيني دياز بخطته (المفاجئة) التي وعد بها قبل اللقاء.
 
الحصة الثانية:
زجَّ المدير الفني للهلال باللاعب ناصر الشمراني بدلاً من ميليسي مع بداية الشوط الثاني بغية العودة للمباراة، لكن محاولات الشمراني وبجانبه ليوبوناتيني كانت سلبية حتى الدقيقة الـ60.
 
عاد دياز ورمى بورقة أخرى متمثلة في عبدالمجيد الرويلي بدلاً من الفيس.
 
عاد السهلاوي ليهدد مرمى الهلال عند الدقيقة الـ63 بكرة ساقطة، حولها المعيوف لركلة زاوية، لم يستفد منها النصر.
 
  وأخرج زوران السهلاوي، وزج بنايف هزازي عند الدقيقة الـ70، ولم يحرك وسط أو هجوم الهلال ساكنًا لتقليص الفارق في ظل نجومية إبراهيم غالب الذي لعب في هذا اللقاء في قلب الدفاع، لكنه خرج متأثرًا بالإصابة، إلى جانب حضور ذهني للغامدي وعمر هوساوي.
 
ويواصل الهلال ضياع الفرص السهلة، وهذه المرة عن طريق الفرج عند الدقيقة الـ72، بعد أن وصلته كرة مرتدة، طوح بها الفرج فوق العارضة النصراوية إلى خارج الملعب.
 
  لم تكن محاولات الهلال كافية لتقليص الفارق والعودة للمباراة؛ إذ تفوق الكرواتي زوران على الأرجنتيني دياز في شوط المدربين، بالرغم من أن الأخير قال قبل اللقاء "إن النصر كتاب مفتوح".