3 أطفال سعوديين يقطعون 7000 كم دون عائلاتهم ليحققوا "خوارزمي كوريا"

خطفوا المراكز الثلاثة الأولى.. و "سبق" ترصد التفاصيل

تصوير: فايز الزيادي:قطع الأطفال على الجارودي وماجد الطويرقي وعلي الصفّار، ما يزيد عن سبعة آلاف كيلومتر بمفردهم "دون عائلاتهم" من السعودية إلى كوريا الجنوبية، بعد أن منعت الظروف أسرهم من السفر معهم، وذلك لحصد نجاحات الخوارزمي الصغير، مثيرين بذلك العزم والتحدي، إعجاب المشاركين والمنظمين للمسابقة.

ودون تردد عندما منعت الظروف والديهم من مشاركتهم السفر والفرح كبقيّة زملائهم، قرر الثلاثة اللحاق بزملائهم بموافقة أولياء أمورهم، ليسافروا لكوريا الجنوبية في ذات رحلة الطيران التي تقل زملاءهم في المسابقة، وكانت نتيجة صمودهم أنهم ظفروا بفوزهم بمراكز متفاوتة.

وتحدث الأطفال لـ "سبق" بلغة الفرح بتحقيقهم مراكز عليا في المسابقة، قائلين: كادت الظروف العائلية تمنعنا من السفر لارتباط أسرنا، ولكن كان دعم الأسر لنا فائقا بأن سمحوا لنا بالمغادرة بمفردنا لكوريا من أجل السباق، ولكنهم اطمأنوا علينا في ذات الرحلة التي تقل المتسابقين مع المدربين وبقية الأسر.

وتابعوا: وصلنا إلى كوريا وشاركنا ونلنا بتوفيق الله المركزين الثاني والثالث، وحصد أحد زملائنا المركز الأول، وذلك في مسابقة تجمع 16 دولة على مستوى العالم.

وكان قد خطف خوارزميو المملكة العربية السعودية المراكز الثلاثة الأولى في سباق الست عشرة دولة للرياضيات الذهنية "الخوارزمي" المقام في العاصمة الكورية سيئول، وذلك بمشاركة عشرين طالبًا سعوديًا ضمن المستويات المتاحة في السباق.

وحقق محمد الشنبري ، المركز الأول على مستوى العالم ، فيما حقق منذر المطوع، عبد الرحمن السليمان ، مظاهر بوعيد، يوسف قصيباتي ، مشعل السواط ، مريم آل ثنيان  ، نرجس الثنيان ، علي الجارودي ، وزياد باحسن ؛ المركز الثاني  في المسابقة .

وحصد ماجد الطويرقي، ربى بشاوري، جود الزين ، عبد الله الشيخ ، محمد الصباغ ، ليان الفريان ، زينب أبو الرحى، مريم الثنيان ، علي الصفار ، فيصل سريع ، وعبد الملك الأسمري ، المركز الثالث مكرر ، فيما تلقى مدرب الفريق السعودي غصاب هاشم النجاشي تكريمًا ضمن المدربين المتميزين والمعتمدين.

اعلان
3 أطفال سعوديين يقطعون 7000 كم دون عائلاتهم ليحققوا "خوارزمي كوريا"
سبق

تصوير: فايز الزيادي:قطع الأطفال على الجارودي وماجد الطويرقي وعلي الصفّار، ما يزيد عن سبعة آلاف كيلومتر بمفردهم "دون عائلاتهم" من السعودية إلى كوريا الجنوبية، بعد أن منعت الظروف أسرهم من السفر معهم، وذلك لحصد نجاحات الخوارزمي الصغير، مثيرين بذلك العزم والتحدي، إعجاب المشاركين والمنظمين للمسابقة.

ودون تردد عندما منعت الظروف والديهم من مشاركتهم السفر والفرح كبقيّة زملائهم، قرر الثلاثة اللحاق بزملائهم بموافقة أولياء أمورهم، ليسافروا لكوريا الجنوبية في ذات رحلة الطيران التي تقل زملاءهم في المسابقة، وكانت نتيجة صمودهم أنهم ظفروا بفوزهم بمراكز متفاوتة.

وتحدث الأطفال لـ "سبق" بلغة الفرح بتحقيقهم مراكز عليا في المسابقة، قائلين: كادت الظروف العائلية تمنعنا من السفر لارتباط أسرنا، ولكن كان دعم الأسر لنا فائقا بأن سمحوا لنا بالمغادرة بمفردنا لكوريا من أجل السباق، ولكنهم اطمأنوا علينا في ذات الرحلة التي تقل المتسابقين مع المدربين وبقية الأسر.

وتابعوا: وصلنا إلى كوريا وشاركنا ونلنا بتوفيق الله المركزين الثاني والثالث، وحصد أحد زملائنا المركز الأول، وذلك في مسابقة تجمع 16 دولة على مستوى العالم.

وكان قد خطف خوارزميو المملكة العربية السعودية المراكز الثلاثة الأولى في سباق الست عشرة دولة للرياضيات الذهنية "الخوارزمي" المقام في العاصمة الكورية سيئول، وذلك بمشاركة عشرين طالبًا سعوديًا ضمن المستويات المتاحة في السباق.

وحقق محمد الشنبري ، المركز الأول على مستوى العالم ، فيما حقق منذر المطوع، عبد الرحمن السليمان ، مظاهر بوعيد، يوسف قصيباتي ، مشعل السواط ، مريم آل ثنيان  ، نرجس الثنيان ، علي الجارودي ، وزياد باحسن ؛ المركز الثاني  في المسابقة .

وحصد ماجد الطويرقي، ربى بشاوري، جود الزين ، عبد الله الشيخ ، محمد الصباغ ، ليان الفريان ، زينب أبو الرحى، مريم الثنيان ، علي الصفار ، فيصل سريع ، وعبد الملك الأسمري ، المركز الثالث مكرر ، فيما تلقى مدرب الفريق السعودي غصاب هاشم النجاشي تكريمًا ضمن المدربين المتميزين والمعتمدين.

29 ديسمبر 2016 - 30 ربيع الأول 1438
04:49 PM

3 أطفال سعوديين يقطعون 7000 كم دون عائلاتهم ليحققوا "خوارزمي كوريا"

خطفوا المراكز الثلاثة الأولى.. و "سبق" ترصد التفاصيل

A A A
12
18,148

تصوير: فايز الزيادي:قطع الأطفال على الجارودي وماجد الطويرقي وعلي الصفّار، ما يزيد عن سبعة آلاف كيلومتر بمفردهم "دون عائلاتهم" من السعودية إلى كوريا الجنوبية، بعد أن منعت الظروف أسرهم من السفر معهم، وذلك لحصد نجاحات الخوارزمي الصغير، مثيرين بذلك العزم والتحدي، إعجاب المشاركين والمنظمين للمسابقة.

ودون تردد عندما منعت الظروف والديهم من مشاركتهم السفر والفرح كبقيّة زملائهم، قرر الثلاثة اللحاق بزملائهم بموافقة أولياء أمورهم، ليسافروا لكوريا الجنوبية في ذات رحلة الطيران التي تقل زملاءهم في المسابقة، وكانت نتيجة صمودهم أنهم ظفروا بفوزهم بمراكز متفاوتة.

وتحدث الأطفال لـ "سبق" بلغة الفرح بتحقيقهم مراكز عليا في المسابقة، قائلين: كادت الظروف العائلية تمنعنا من السفر لارتباط أسرنا، ولكن كان دعم الأسر لنا فائقا بأن سمحوا لنا بالمغادرة بمفردنا لكوريا من أجل السباق، ولكنهم اطمأنوا علينا في ذات الرحلة التي تقل المتسابقين مع المدربين وبقية الأسر.

وتابعوا: وصلنا إلى كوريا وشاركنا ونلنا بتوفيق الله المركزين الثاني والثالث، وحصد أحد زملائنا المركز الأول، وذلك في مسابقة تجمع 16 دولة على مستوى العالم.

وكان قد خطف خوارزميو المملكة العربية السعودية المراكز الثلاثة الأولى في سباق الست عشرة دولة للرياضيات الذهنية "الخوارزمي" المقام في العاصمة الكورية سيئول، وذلك بمشاركة عشرين طالبًا سعوديًا ضمن المستويات المتاحة في السباق.

وحقق محمد الشنبري ، المركز الأول على مستوى العالم ، فيما حقق منذر المطوع، عبد الرحمن السليمان ، مظاهر بوعيد، يوسف قصيباتي ، مشعل السواط ، مريم آل ثنيان  ، نرجس الثنيان ، علي الجارودي ، وزياد باحسن ؛ المركز الثاني  في المسابقة .

وحصد ماجد الطويرقي، ربى بشاوري، جود الزين ، عبد الله الشيخ ، محمد الصباغ ، ليان الفريان ، زينب أبو الرحى، مريم الثنيان ، علي الصفار ، فيصل سريع ، وعبد الملك الأسمري ، المركز الثالث مكرر ، فيما تلقى مدرب الفريق السعودي غصاب هاشم النجاشي تكريمًا ضمن المدربين المتميزين والمعتمدين.