أمانة مكة تبدأ في إزالة مقرات الجهات الحكومية العشوائية

بهدف تحسين الواجهة البصرية في كافة أحياء المنطقة

دعت أمانة العاصمة المقدسة كافة الجهات الرسمية إلى مراجعة أوضاع مقراتها وفروعها المقامة في كبائن وبركسات خارجية في بعض المواقع العامة وتحت الجسور.

 

وأعلنت الأمانة عزمها على بدء مشروع تحسين الواجهة البصرية في أحياء مكة المكرمة، وإزالة كل ما يشوه المظهر العام للمدينة، خصوصًا في المنطقة المركزية.

 

وقال وكيل أمانة العاصمة المقدسة للتعمير والمشاريع المهندس خالد بن محمد الهيج: "يجب على كافة الجهات المعنية مراجعة أوضاع مقراتها الخارجية ، لأن الأمانة ستنفذ حملة لإزالة الكبائن المستخدمة من قبل الأمانة وبعض الجهات الحكومية الأخرى والمنتشرة بشكل عشوائي في بعض الأحياء وتحت الجسور، بطريقة مسيئة للمنظر العام".

 

وأضاف: "سنعمل على إزالة جميع هذه الكبائن والاستعاضة عنها بمبانٍ على مستوى حضاري راقٍ وبتصاميم مميزة ووفق الاحتياج".

 

من جهته، قال مدير عام الحدائق وعمارة البيئة المهندس هشام بن عبدالرحمن شلي: "الحملة ستشمل في مرحلتها الأولى عددًا من المواقع في المنطقة المركزية بالتعاون مع البلديات الفرعية بلدية الغزة والعزيزية وأجياد والمسفلة، في حين ستشمل جميع أحياء مكة المكرمة في المراحل اللاحقة".

 

اعلان
أمانة مكة تبدأ في إزالة مقرات الجهات الحكومية العشوائية
سبق

دعت أمانة العاصمة المقدسة كافة الجهات الرسمية إلى مراجعة أوضاع مقراتها وفروعها المقامة في كبائن وبركسات خارجية في بعض المواقع العامة وتحت الجسور.

 

وأعلنت الأمانة عزمها على بدء مشروع تحسين الواجهة البصرية في أحياء مكة المكرمة، وإزالة كل ما يشوه المظهر العام للمدينة، خصوصًا في المنطقة المركزية.

 

وقال وكيل أمانة العاصمة المقدسة للتعمير والمشاريع المهندس خالد بن محمد الهيج: "يجب على كافة الجهات المعنية مراجعة أوضاع مقراتها الخارجية ، لأن الأمانة ستنفذ حملة لإزالة الكبائن المستخدمة من قبل الأمانة وبعض الجهات الحكومية الأخرى والمنتشرة بشكل عشوائي في بعض الأحياء وتحت الجسور، بطريقة مسيئة للمنظر العام".

 

وأضاف: "سنعمل على إزالة جميع هذه الكبائن والاستعاضة عنها بمبانٍ على مستوى حضاري راقٍ وبتصاميم مميزة ووفق الاحتياج".

 

من جهته، قال مدير عام الحدائق وعمارة البيئة المهندس هشام بن عبدالرحمن شلي: "الحملة ستشمل في مرحلتها الأولى عددًا من المواقع في المنطقة المركزية بالتعاون مع البلديات الفرعية بلدية الغزة والعزيزية وأجياد والمسفلة، في حين ستشمل جميع أحياء مكة المكرمة في المراحل اللاحقة".

 

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
05:35 PM

أمانة مكة تبدأ في إزالة مقرات الجهات الحكومية العشوائية

بهدف تحسين الواجهة البصرية في كافة أحياء المنطقة

A A A
3
1,222

دعت أمانة العاصمة المقدسة كافة الجهات الرسمية إلى مراجعة أوضاع مقراتها وفروعها المقامة في كبائن وبركسات خارجية في بعض المواقع العامة وتحت الجسور.

 

وأعلنت الأمانة عزمها على بدء مشروع تحسين الواجهة البصرية في أحياء مكة المكرمة، وإزالة كل ما يشوه المظهر العام للمدينة، خصوصًا في المنطقة المركزية.

 

وقال وكيل أمانة العاصمة المقدسة للتعمير والمشاريع المهندس خالد بن محمد الهيج: "يجب على كافة الجهات المعنية مراجعة أوضاع مقراتها الخارجية ، لأن الأمانة ستنفذ حملة لإزالة الكبائن المستخدمة من قبل الأمانة وبعض الجهات الحكومية الأخرى والمنتشرة بشكل عشوائي في بعض الأحياء وتحت الجسور، بطريقة مسيئة للمنظر العام".

 

وأضاف: "سنعمل على إزالة جميع هذه الكبائن والاستعاضة عنها بمبانٍ على مستوى حضاري راقٍ وبتصاميم مميزة ووفق الاحتياج".

 

من جهته، قال مدير عام الحدائق وعمارة البيئة المهندس هشام بن عبدالرحمن شلي: "الحملة ستشمل في مرحلتها الأولى عددًا من المواقع في المنطقة المركزية بالتعاون مع البلديات الفرعية بلدية الغزة والعزيزية وأجياد والمسفلة، في حين ستشمل جميع أحياء مكة المكرمة في المراحل اللاحقة".