أمير الشرقية يدشّن "سواعد" ويكرّم الشخصيات الاعتبارية الداعمة لذوي الإعاقة

"الدعجاني": برنامج "صديق" يقدِّم خدمات مجانية للمعاقين وأسرهم

دشّن الأمير سعود بن نايف، أمير المنطقة الشرقية، جمعية "سواعد" لذوي الإعاقة، بحضور كوكبة من المسؤولين، واستقبل مؤسسي الجمعية، واستعرض بعض الإنجازات التي حصلوا عليها خلال فترة التأسيس، كما قام بتكريم بعض الشخصيات الاعتبارية الداعمة لذوي الإعاقة، ومنهم "خادم ذوي الإعاقة" سلمان بن ضيف الله الدعجاني.
 
وصرح "الدعجاني" بأن هذه المناسبات تحظى باهتمام جميع المواطنين، وليس الأشخاص ذوي الإعاقة وحدهم، وأن الاهتمام الخاص بذوي الإعاقة بفئاتهم كافة هي من أولويات المملكة العربية السعودية؛ لذا يحظى الأشخاص ذوو الإعاقة هذه الأيام بدعم لا محدود من والدهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - أيدهم الله –. وقال: وما كان من تكريم لي ولإخواني من المسؤولين ورجال الأعمال هو فقط تحفيز لتقديم الأفضل.
 
وأشاد "الدعجاني" بالدور الداعم لسمو الأمير سعود بن نايف؛ إذ كان الراعي لأكبر المشاريع التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة بفئاتهم كافة، الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم، بفكر تسويقي يبني علاقة مستمرة بين الأصدقاء من الشركات وذوي الإعاقة وأسرهم كعملاء. وحسب الإحصائيات العالمية، فإن عدد الأشخاص ذوي الإعاقة هو 8 % من عدد السكان، وهناك أكثر من مليون وستمائة ألف معاق من الإعاقات كافة. ويتميز برنامج صديق بأنه يخدم ذوي الإعاقة وأسرهم، ويبني علاقة بينهم وبين الشركات الداعمة لهم.
 
وأوضح "الدعجاني" أن تطبيق برنامج "صديق" متاح حاليًا لذوي الإعاقة وأسرهم، ويقدم هذه الخدمة لهم مجانًا. مشيدًا بالدعم الإعلامي المقدَّم من صحيفة "سبق" لذوي الإعاقة، وباهتمامها بقضاياهم. 
 

اعلان
أمير الشرقية يدشّن "سواعد" ويكرّم الشخصيات الاعتبارية الداعمة لذوي الإعاقة
سبق

دشّن الأمير سعود بن نايف، أمير المنطقة الشرقية، جمعية "سواعد" لذوي الإعاقة، بحضور كوكبة من المسؤولين، واستقبل مؤسسي الجمعية، واستعرض بعض الإنجازات التي حصلوا عليها خلال فترة التأسيس، كما قام بتكريم بعض الشخصيات الاعتبارية الداعمة لذوي الإعاقة، ومنهم "خادم ذوي الإعاقة" سلمان بن ضيف الله الدعجاني.
 
وصرح "الدعجاني" بأن هذه المناسبات تحظى باهتمام جميع المواطنين، وليس الأشخاص ذوي الإعاقة وحدهم، وأن الاهتمام الخاص بذوي الإعاقة بفئاتهم كافة هي من أولويات المملكة العربية السعودية؛ لذا يحظى الأشخاص ذوو الإعاقة هذه الأيام بدعم لا محدود من والدهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - أيدهم الله –. وقال: وما كان من تكريم لي ولإخواني من المسؤولين ورجال الأعمال هو فقط تحفيز لتقديم الأفضل.
 
وأشاد "الدعجاني" بالدور الداعم لسمو الأمير سعود بن نايف؛ إذ كان الراعي لأكبر المشاريع التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة بفئاتهم كافة، الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم، بفكر تسويقي يبني علاقة مستمرة بين الأصدقاء من الشركات وذوي الإعاقة وأسرهم كعملاء. وحسب الإحصائيات العالمية، فإن عدد الأشخاص ذوي الإعاقة هو 8 % من عدد السكان، وهناك أكثر من مليون وستمائة ألف معاق من الإعاقات كافة. ويتميز برنامج صديق بأنه يخدم ذوي الإعاقة وأسرهم، ويبني علاقة بينهم وبين الشركات الداعمة لهم.
 
وأوضح "الدعجاني" أن تطبيق برنامج "صديق" متاح حاليًا لذوي الإعاقة وأسرهم، ويقدم هذه الخدمة لهم مجانًا. مشيدًا بالدعم الإعلامي المقدَّم من صحيفة "سبق" لذوي الإعاقة، وباهتمامها بقضاياهم. 
 

19 يناير 2017 - 21 ربيع الآخر 1438
12:32 AM

أمير الشرقية يدشّن "سواعد" ويكرّم الشخصيات الاعتبارية الداعمة لذوي الإعاقة

"الدعجاني": برنامج "صديق" يقدِّم خدمات مجانية للمعاقين وأسرهم

A A A
3
3,909

دشّن الأمير سعود بن نايف، أمير المنطقة الشرقية، جمعية "سواعد" لذوي الإعاقة، بحضور كوكبة من المسؤولين، واستقبل مؤسسي الجمعية، واستعرض بعض الإنجازات التي حصلوا عليها خلال فترة التأسيس، كما قام بتكريم بعض الشخصيات الاعتبارية الداعمة لذوي الإعاقة، ومنهم "خادم ذوي الإعاقة" سلمان بن ضيف الله الدعجاني.
 
وصرح "الدعجاني" بأن هذه المناسبات تحظى باهتمام جميع المواطنين، وليس الأشخاص ذوي الإعاقة وحدهم، وأن الاهتمام الخاص بذوي الإعاقة بفئاتهم كافة هي من أولويات المملكة العربية السعودية؛ لذا يحظى الأشخاص ذوو الإعاقة هذه الأيام بدعم لا محدود من والدهم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - أيدهم الله –. وقال: وما كان من تكريم لي ولإخواني من المسؤولين ورجال الأعمال هو فقط تحفيز لتقديم الأفضل.
 
وأشاد "الدعجاني" بالدور الداعم لسمو الأمير سعود بن نايف؛ إذ كان الراعي لأكبر المشاريع التي تخدم الأشخاص ذوي الإعاقة بفئاتهم كافة، الذي يعتبر الأول من نوعه على مستوى العالم، بفكر تسويقي يبني علاقة مستمرة بين الأصدقاء من الشركات وذوي الإعاقة وأسرهم كعملاء. وحسب الإحصائيات العالمية، فإن عدد الأشخاص ذوي الإعاقة هو 8 % من عدد السكان، وهناك أكثر من مليون وستمائة ألف معاق من الإعاقات كافة. ويتميز برنامج صديق بأنه يخدم ذوي الإعاقة وأسرهم، ويبني علاقة بينهم وبين الشركات الداعمة لهم.
 
وأوضح "الدعجاني" أن تطبيق برنامج "صديق" متاح حاليًا لذوي الإعاقة وأسرهم، ويقدم هذه الخدمة لهم مجانًا. مشيدًا بالدعم الإعلامي المقدَّم من صحيفة "سبق" لذوي الإعاقة، وباهتمامها بقضاياهم.