"أمير تبوك" يرعى احتفال الأهالي بذكرى اليوم الوطني الـ 86

ثمّن دور شهداء الوطن في رسم ملامح مستقبله الآمن

 رعى أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمس الخميس احتفال المنطقة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 86 , بمشاركة من أهالي المنطقة الذين ارتسمت على وجوههم ألوان الفرح والسعادة احتفاءً بهذه المناسبة الغالية.

وكان في استقبال الأمير فهد لدى وصوله مقر الحفل بمنتزه الأمير فهد بن سلطان بمدينة تبوك, وكيل إمارة المنطقة محمد بن عبدالله الحقباني، وأمين منطقة تبوك المهندس محمد بن حسني هاشم، ومدير شرطة منطقة تبوك اللواء محمد بن صعب التميمي .

وتوقف أمير المنطقة فور وصوله مقر الحفل أمام جدارية "شهداء الوطن" والتي ضمت صور جميع من قدموا أرواحهم فداءً للدين ولأرض الوطن حيث قال: هؤلاء هم مصدر فخرنا, وبتضحياتهم يحتفي الوطن دائماً بأمجاده, وبذكراهم نتذكر اليوم الوطني وما تحقق للمملكة في الماضي، وما سيتحقق لها في المستقبل – بإذن الله – بعدها عزف السلام الملكي, ثم حيا الأمير الحضور الكبير لأهالي المنطقة متبادلاً معهم بعد ذلك التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العزيزة التي جسد من خلالها الأهالي مدى الحب العميق للوطن.

بعد ذلك أطلق الأمير فهد إشارة بدء المسيرة الوطنية التي تصدرتها راية التوحيد, ثم حملة الأعلام والخيل والفرق الشعبية, والمسيرة الطلابية التي شارك فيها أكثر من 5000 طالب من التعليم العام والعالي بالمنطقة والمعاهد الفنية والصحية, يتقدمهم أبناء شهداء الوطن, إثر ذلك شاهد والحضور عروضًا للسيارات القديمة والحديثة والدبابات النارية, والمعدات التي تزينت بأعلام الوطن واللافتات المعبرة عن مناسبة اليوم الوطني, وسط الألعاب النارية التي تزينت بها سماء مدينة تبوك وبحضور الفرق الموسيقية حيث اكتظت جنبات المنتزه بالمواطنين والأسر والأطفال الذين حرصوا على الحضور ابتهاجاً وفرحاً بالعرس الوطني .

 وفي ختام فقرات الحفل قدمت بهذه المناسبة أصغر الفنانات التشكيليات بمنطقة تبوك سديم الغامدي لوحة تذكارية للأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز .

وأعرب أمير منطقة تبوك في ختام الحفل عن سعادته بما شاهده من كرنفال وطني رائع امتزجت ضمنه مشاعر المواطنين والمواطنات فرحاً وسرورًا بهذه المناسبة العظيمة، وقال في تصريح: هذا يوم للوطن, ويوم الوطن غالٍ على الجميع وهو يوم للاعتبار وذكرى عظيمة, فـ 86 عاماً على إعلان المملكة العربية السعودية لم تأت من فراغ بل جاءت بالتضحية بكل غالٍ ونفيس من أرواح ومال وأبناء, ولابد من تذكر عمل آبائنا وأجدادنا الذين عملوا على ما نحن فيه الآن من رقي وازدهار, ونحن الآن في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يعتبر عهد الحزم والأمن وعهد الرؤيا للمستقبل, فخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – قد أوجزوا أن هذا الجيل هو جيل الحزم والأمن والرؤيا .

وفي ختام تصريحه دعا الله أن يديم على بلادنا نعمتي الأمن والاستقرار, بعد ذلك غادر مقر الحفل مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب .

اليوم الوطني
اعلان
"أمير تبوك" يرعى احتفال الأهالي بذكرى اليوم الوطني الـ 86
سبق

 رعى أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمس الخميس احتفال المنطقة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 86 , بمشاركة من أهالي المنطقة الذين ارتسمت على وجوههم ألوان الفرح والسعادة احتفاءً بهذه المناسبة الغالية.

وكان في استقبال الأمير فهد لدى وصوله مقر الحفل بمنتزه الأمير فهد بن سلطان بمدينة تبوك, وكيل إمارة المنطقة محمد بن عبدالله الحقباني، وأمين منطقة تبوك المهندس محمد بن حسني هاشم، ومدير شرطة منطقة تبوك اللواء محمد بن صعب التميمي .

وتوقف أمير المنطقة فور وصوله مقر الحفل أمام جدارية "شهداء الوطن" والتي ضمت صور جميع من قدموا أرواحهم فداءً للدين ولأرض الوطن حيث قال: هؤلاء هم مصدر فخرنا, وبتضحياتهم يحتفي الوطن دائماً بأمجاده, وبذكراهم نتذكر اليوم الوطني وما تحقق للمملكة في الماضي، وما سيتحقق لها في المستقبل – بإذن الله – بعدها عزف السلام الملكي, ثم حيا الأمير الحضور الكبير لأهالي المنطقة متبادلاً معهم بعد ذلك التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العزيزة التي جسد من خلالها الأهالي مدى الحب العميق للوطن.

بعد ذلك أطلق الأمير فهد إشارة بدء المسيرة الوطنية التي تصدرتها راية التوحيد, ثم حملة الأعلام والخيل والفرق الشعبية, والمسيرة الطلابية التي شارك فيها أكثر من 5000 طالب من التعليم العام والعالي بالمنطقة والمعاهد الفنية والصحية, يتقدمهم أبناء شهداء الوطن, إثر ذلك شاهد والحضور عروضًا للسيارات القديمة والحديثة والدبابات النارية, والمعدات التي تزينت بأعلام الوطن واللافتات المعبرة عن مناسبة اليوم الوطني, وسط الألعاب النارية التي تزينت بها سماء مدينة تبوك وبحضور الفرق الموسيقية حيث اكتظت جنبات المنتزه بالمواطنين والأسر والأطفال الذين حرصوا على الحضور ابتهاجاً وفرحاً بالعرس الوطني .

 وفي ختام فقرات الحفل قدمت بهذه المناسبة أصغر الفنانات التشكيليات بمنطقة تبوك سديم الغامدي لوحة تذكارية للأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز .

وأعرب أمير منطقة تبوك في ختام الحفل عن سعادته بما شاهده من كرنفال وطني رائع امتزجت ضمنه مشاعر المواطنين والمواطنات فرحاً وسرورًا بهذه المناسبة العظيمة، وقال في تصريح: هذا يوم للوطن, ويوم الوطن غالٍ على الجميع وهو يوم للاعتبار وذكرى عظيمة, فـ 86 عاماً على إعلان المملكة العربية السعودية لم تأت من فراغ بل جاءت بالتضحية بكل غالٍ ونفيس من أرواح ومال وأبناء, ولابد من تذكر عمل آبائنا وأجدادنا الذين عملوا على ما نحن فيه الآن من رقي وازدهار, ونحن الآن في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يعتبر عهد الحزم والأمن وعهد الرؤيا للمستقبل, فخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – قد أوجزوا أن هذا الجيل هو جيل الحزم والأمن والرؤيا .

وفي ختام تصريحه دعا الله أن يديم على بلادنا نعمتي الأمن والاستقرار, بعد ذلك غادر مقر الحفل مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب .

23 سبتمبر 2016 - 22 ذو الحجة 1437
12:29 AM
اخر تعديل
20 مايو 2017 - 24 شعبان 1438
08:00 AM

"أمير تبوك" يرعى احتفال الأهالي بذكرى اليوم الوطني الـ 86

ثمّن دور شهداء الوطن في رسم ملامح مستقبله الآمن

A A A
1
15,871

 رعى أمير منطقة تبوك، الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، أمس الخميس احتفال المنطقة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الـ 86 , بمشاركة من أهالي المنطقة الذين ارتسمت على وجوههم ألوان الفرح والسعادة احتفاءً بهذه المناسبة الغالية.

وكان في استقبال الأمير فهد لدى وصوله مقر الحفل بمنتزه الأمير فهد بن سلطان بمدينة تبوك, وكيل إمارة المنطقة محمد بن عبدالله الحقباني، وأمين منطقة تبوك المهندس محمد بن حسني هاشم، ومدير شرطة منطقة تبوك اللواء محمد بن صعب التميمي .

وتوقف أمير المنطقة فور وصوله مقر الحفل أمام جدارية "شهداء الوطن" والتي ضمت صور جميع من قدموا أرواحهم فداءً للدين ولأرض الوطن حيث قال: هؤلاء هم مصدر فخرنا, وبتضحياتهم يحتفي الوطن دائماً بأمجاده, وبذكراهم نتذكر اليوم الوطني وما تحقق للمملكة في الماضي، وما سيتحقق لها في المستقبل – بإذن الله – بعدها عزف السلام الملكي, ثم حيا الأمير الحضور الكبير لأهالي المنطقة متبادلاً معهم بعد ذلك التهاني والتبريكات بهذه المناسبة العزيزة التي جسد من خلالها الأهالي مدى الحب العميق للوطن.

بعد ذلك أطلق الأمير فهد إشارة بدء المسيرة الوطنية التي تصدرتها راية التوحيد, ثم حملة الأعلام والخيل والفرق الشعبية, والمسيرة الطلابية التي شارك فيها أكثر من 5000 طالب من التعليم العام والعالي بالمنطقة والمعاهد الفنية والصحية, يتقدمهم أبناء شهداء الوطن, إثر ذلك شاهد والحضور عروضًا للسيارات القديمة والحديثة والدبابات النارية, والمعدات التي تزينت بأعلام الوطن واللافتات المعبرة عن مناسبة اليوم الوطني, وسط الألعاب النارية التي تزينت بها سماء مدينة تبوك وبحضور الفرق الموسيقية حيث اكتظت جنبات المنتزه بالمواطنين والأسر والأطفال الذين حرصوا على الحضور ابتهاجاً وفرحاً بالعرس الوطني .

 وفي ختام فقرات الحفل قدمت بهذه المناسبة أصغر الفنانات التشكيليات بمنطقة تبوك سديم الغامدي لوحة تذكارية للأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز .

وأعرب أمير منطقة تبوك في ختام الحفل عن سعادته بما شاهده من كرنفال وطني رائع امتزجت ضمنه مشاعر المواطنين والمواطنات فرحاً وسرورًا بهذه المناسبة العظيمة، وقال في تصريح: هذا يوم للوطن, ويوم الوطن غالٍ على الجميع وهو يوم للاعتبار وذكرى عظيمة, فـ 86 عاماً على إعلان المملكة العربية السعودية لم تأت من فراغ بل جاءت بالتضحية بكل غالٍ ونفيس من أرواح ومال وأبناء, ولابد من تذكر عمل آبائنا وأجدادنا الذين عملوا على ما نحن فيه الآن من رقي وازدهار, ونحن الآن في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي يعتبر عهد الحزم والأمن وعهد الرؤيا للمستقبل, فخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – قد أوجزوا أن هذا الجيل هو جيل الحزم والأمن والرؤيا .

وفي ختام تصريحه دعا الله أن يديم على بلادنا نعمتي الأمن والاستقرار, بعد ذلك غادر مقر الحفل مودعاً بمثل ما استقبل به من حفاوة وترحيب .