أمير جازان يدشن فعاليات المهرجان الشتوي التاسع

دعا رجال الأعمال إلى الاستثمار في مجال السياحة

دشن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز مشاركات الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية والتسويقية والثقافية المصاحبة لفعاليات مهرجان جازان الشتوي التاسع " جازان الفل.. مشتى الكل" بمقر القرية التراثية بالكورنيش الجنوبي لمدينة جازان.

واستهل أمير المنطقة زيارته لمهرجان جازان الشتوي بتدشين مقر المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان، حيث قص الشريط ايذاناً بتدشين المقر.

واستمع أمير المنطقة والحضور لشرح مفصل من مدير عام الشؤون الصحية بجازان الدكتور محمد بن خالد عبدالعالي عن مشاركة الشؤون الصحية بالمهرجان والمتمثل بالعديد من العيادات التي ستقدم خدماتها طيلة أيام المهرجان لزوار وضيوف المنطقة الزائرين لقرية جازان التراثية.

ودشن خدمة الحافلة السياحية التي تقدم خدمة التجوال وتنظيم رحلات لزوار المنطقة لنقلهم للمواقع السياحية بمدينة جازان، وذلك عبر خط سير روعي فيه مرور الزوار على جميع المرافق والمواقع السياحية بمدينة جازان.

كما زار أمير منطقة جازان مقر خيمتي التسوق والأسر المنتجة التي تنفذها غرفة جازان وجمعية الأسر بالمنتجة بالمنطقة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية، حيث اطلع على ما يتضمنه الموقعان من معروضات تراثية وحرفية قديمة تصوغها بكل مهنية وحرفية أنامل سيدات وفتيات المنطقة ومرسم مبدعات يعود ريعه لجمعية الاحسان الطبية الخيرية.

واستمع لشرح مفصل عن مختلف الأركان والجهات المشاركة في الخيمة وما تشتمل عليه تلك المشاركات من معروضات وملابس وهدايا ونباتات عطرية ودمى العرائس الجازانية والمأكولات الشعبية وغيرها من المعروضات.

كما دشن أمير المنطقة مقر جامعة جازان بالقرية التراثية وتجول في أقسام مقر الجامعة المتمثلة في العديد من عيادات الأسنان والأطفال وغيرها من التخصصات التي تقدم خدماتها للزوار طيلة أيام المعرض.

واختتم زيارته لمهرجان جازان الشتوي بالقرية التراثية بزيارة مقر منصة الشركة السعودية للكهرباء، حيث استمع من مدير الشركة بمنطقة جازان المهندس يحيى الغزواني لشرح مفصل عن الخدمات التي تقدمها الشركة للمشتركين بالمنطقة، والبرامج التوعوية والإرشادية بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء وغيرها من الخدمات التي تقدمها للمواطن والمقيم بالمنطقة.

وعبر أمير جازان عقب الجولة عن سعادته بتدشين فعاليات مهرجان جازان الشتوي، الذي يتجدد سنوياً ويشهد زيادة في عدد الفعاليات والمشاركات كماً ونوعاً لتطوير نوعيات المشاركات التي تنفذ مع التوسع فيها لتقطع في كل عام مرحلة جديدة من مراحل التطوير والتحديث في فعاليات المهرجان بما يلبي رغبات الزائرين للمهرجان.

وأشار الأمير محمد بن ناصر إلى ما تشهده المنطقة من تطور ونمو في مختلف المجالات وما تجده من دعم ورعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو لي ولي العهد في مختلف المجالات.

وأكد حرصه ومتابعته الدائمة والمستمرة لهذا المهرجان والقرية التراثية وما تحقق لهما من نجاحات سنة بعد أخرى، معربًا عن ثقة الجميع في أن يلامس المهرجان كل أرجاء الوطن، وأن تكون جازان وجهة سياحية واقتصادية يقصدها الجميع من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي.

وجدد الدعوة لرجال الأعمال والمستثمرين للاستثمار بالمنطقة في مجال السياحة ومراكز الإيواء من فنادق وشقق مفروشة.

وأوضح أن هناك العديد من المشروعات التي يجري تنفيذها في هذا المجال بالمنطقة وأن هناك حاجة للمزيد من تلك المشروعات لضمان توفير الخدمات المناسبة للسائح والزائر.

وثمن جهود وعمل المستثمرين بالمنطقة من رجال الأعمال ومساهمتهم الفاعلة من خلال تضافر الجهود مع الجهات الحكومية والمواطنين في تنمية المنطقة وتطويرها، مؤكداً حرص إمارة المنطقة على تذليل العقبات والصعوبات التي قد تعترض المستثمرين وتنفيذ المشروعات التنموية.

اعلان
أمير جازان يدشن فعاليات المهرجان الشتوي التاسع
سبق

دشن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز مشاركات الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية والتسويقية والثقافية المصاحبة لفعاليات مهرجان جازان الشتوي التاسع " جازان الفل.. مشتى الكل" بمقر القرية التراثية بالكورنيش الجنوبي لمدينة جازان.

واستهل أمير المنطقة زيارته لمهرجان جازان الشتوي بتدشين مقر المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان، حيث قص الشريط ايذاناً بتدشين المقر.

واستمع أمير المنطقة والحضور لشرح مفصل من مدير عام الشؤون الصحية بجازان الدكتور محمد بن خالد عبدالعالي عن مشاركة الشؤون الصحية بالمهرجان والمتمثل بالعديد من العيادات التي ستقدم خدماتها طيلة أيام المهرجان لزوار وضيوف المنطقة الزائرين لقرية جازان التراثية.

ودشن خدمة الحافلة السياحية التي تقدم خدمة التجوال وتنظيم رحلات لزوار المنطقة لنقلهم للمواقع السياحية بمدينة جازان، وذلك عبر خط سير روعي فيه مرور الزوار على جميع المرافق والمواقع السياحية بمدينة جازان.

كما زار أمير منطقة جازان مقر خيمتي التسوق والأسر المنتجة التي تنفذها غرفة جازان وجمعية الأسر بالمنتجة بالمنطقة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية، حيث اطلع على ما يتضمنه الموقعان من معروضات تراثية وحرفية قديمة تصوغها بكل مهنية وحرفية أنامل سيدات وفتيات المنطقة ومرسم مبدعات يعود ريعه لجمعية الاحسان الطبية الخيرية.

واستمع لشرح مفصل عن مختلف الأركان والجهات المشاركة في الخيمة وما تشتمل عليه تلك المشاركات من معروضات وملابس وهدايا ونباتات عطرية ودمى العرائس الجازانية والمأكولات الشعبية وغيرها من المعروضات.

كما دشن أمير المنطقة مقر جامعة جازان بالقرية التراثية وتجول في أقسام مقر الجامعة المتمثلة في العديد من عيادات الأسنان والأطفال وغيرها من التخصصات التي تقدم خدماتها للزوار طيلة أيام المعرض.

واختتم زيارته لمهرجان جازان الشتوي بالقرية التراثية بزيارة مقر منصة الشركة السعودية للكهرباء، حيث استمع من مدير الشركة بمنطقة جازان المهندس يحيى الغزواني لشرح مفصل عن الخدمات التي تقدمها الشركة للمشتركين بالمنطقة، والبرامج التوعوية والإرشادية بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء وغيرها من الخدمات التي تقدمها للمواطن والمقيم بالمنطقة.

وعبر أمير جازان عقب الجولة عن سعادته بتدشين فعاليات مهرجان جازان الشتوي، الذي يتجدد سنوياً ويشهد زيادة في عدد الفعاليات والمشاركات كماً ونوعاً لتطوير نوعيات المشاركات التي تنفذ مع التوسع فيها لتقطع في كل عام مرحلة جديدة من مراحل التطوير والتحديث في فعاليات المهرجان بما يلبي رغبات الزائرين للمهرجان.

وأشار الأمير محمد بن ناصر إلى ما تشهده المنطقة من تطور ونمو في مختلف المجالات وما تجده من دعم ورعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو لي ولي العهد في مختلف المجالات.

وأكد حرصه ومتابعته الدائمة والمستمرة لهذا المهرجان والقرية التراثية وما تحقق لهما من نجاحات سنة بعد أخرى، معربًا عن ثقة الجميع في أن يلامس المهرجان كل أرجاء الوطن، وأن تكون جازان وجهة سياحية واقتصادية يقصدها الجميع من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي.

وجدد الدعوة لرجال الأعمال والمستثمرين للاستثمار بالمنطقة في مجال السياحة ومراكز الإيواء من فنادق وشقق مفروشة.

وأوضح أن هناك العديد من المشروعات التي يجري تنفيذها في هذا المجال بالمنطقة وأن هناك حاجة للمزيد من تلك المشروعات لضمان توفير الخدمات المناسبة للسائح والزائر.

وثمن جهود وعمل المستثمرين بالمنطقة من رجال الأعمال ومساهمتهم الفاعلة من خلال تضافر الجهود مع الجهات الحكومية والمواطنين في تنمية المنطقة وتطويرها، مؤكداً حرص إمارة المنطقة على تذليل العقبات والصعوبات التي قد تعترض المستثمرين وتنفيذ المشروعات التنموية.

28 يناير 2017 - 30 ربيع الآخر 1438
12:30 PM

أمير جازان يدشن فعاليات المهرجان الشتوي التاسع

دعا رجال الأعمال إلى الاستثمار في مجال السياحة

A A A
0
4,653

دشن أمير منطقة جازان محمد بن ناصر بن عبدالعزيز مشاركات الجهات الحكومية والجمعيات الخيرية والتسويقية والثقافية المصاحبة لفعاليات مهرجان جازان الشتوي التاسع " جازان الفل.. مشتى الكل" بمقر القرية التراثية بالكورنيش الجنوبي لمدينة جازان.

واستهل أمير المنطقة زيارته لمهرجان جازان الشتوي بتدشين مقر المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة جازان، حيث قص الشريط ايذاناً بتدشين المقر.

واستمع أمير المنطقة والحضور لشرح مفصل من مدير عام الشؤون الصحية بجازان الدكتور محمد بن خالد عبدالعالي عن مشاركة الشؤون الصحية بالمهرجان والمتمثل بالعديد من العيادات التي ستقدم خدماتها طيلة أيام المهرجان لزوار وضيوف المنطقة الزائرين لقرية جازان التراثية.

ودشن خدمة الحافلة السياحية التي تقدم خدمة التجوال وتنظيم رحلات لزوار المنطقة لنقلهم للمواقع السياحية بمدينة جازان، وذلك عبر خط سير روعي فيه مرور الزوار على جميع المرافق والمواقع السياحية بمدينة جازان.

كما زار أمير منطقة جازان مقر خيمتي التسوق والأسر المنتجة التي تنفذها غرفة جازان وجمعية الأسر بالمنتجة بالمنطقة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية، حيث اطلع على ما يتضمنه الموقعان من معروضات تراثية وحرفية قديمة تصوغها بكل مهنية وحرفية أنامل سيدات وفتيات المنطقة ومرسم مبدعات يعود ريعه لجمعية الاحسان الطبية الخيرية.

واستمع لشرح مفصل عن مختلف الأركان والجهات المشاركة في الخيمة وما تشتمل عليه تلك المشاركات من معروضات وملابس وهدايا ونباتات عطرية ودمى العرائس الجازانية والمأكولات الشعبية وغيرها من المعروضات.

كما دشن أمير المنطقة مقر جامعة جازان بالقرية التراثية وتجول في أقسام مقر الجامعة المتمثلة في العديد من عيادات الأسنان والأطفال وغيرها من التخصصات التي تقدم خدماتها للزوار طيلة أيام المعرض.

واختتم زيارته لمهرجان جازان الشتوي بالقرية التراثية بزيارة مقر منصة الشركة السعودية للكهرباء، حيث استمع من مدير الشركة بمنطقة جازان المهندس يحيى الغزواني لشرح مفصل عن الخدمات التي تقدمها الشركة للمشتركين بالمنطقة، والبرامج التوعوية والإرشادية بأهمية ترشيد استهلاك الكهرباء وغيرها من الخدمات التي تقدمها للمواطن والمقيم بالمنطقة.

وعبر أمير جازان عقب الجولة عن سعادته بتدشين فعاليات مهرجان جازان الشتوي، الذي يتجدد سنوياً ويشهد زيادة في عدد الفعاليات والمشاركات كماً ونوعاً لتطوير نوعيات المشاركات التي تنفذ مع التوسع فيها لتقطع في كل عام مرحلة جديدة من مراحل التطوير والتحديث في فعاليات المهرجان بما يلبي رغبات الزائرين للمهرجان.

وأشار الأمير محمد بن ناصر إلى ما تشهده المنطقة من تطور ونمو في مختلف المجالات وما تجده من دعم ورعاية من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو لي ولي العهد في مختلف المجالات.

وأكد حرصه ومتابعته الدائمة والمستمرة لهذا المهرجان والقرية التراثية وما تحقق لهما من نجاحات سنة بعد أخرى، معربًا عن ثقة الجميع في أن يلامس المهرجان كل أرجاء الوطن، وأن تكون جازان وجهة سياحية واقتصادية يقصدها الجميع من مختلف مناطق المملكة والخليج العربي.

وجدد الدعوة لرجال الأعمال والمستثمرين للاستثمار بالمنطقة في مجال السياحة ومراكز الإيواء من فنادق وشقق مفروشة.

وأوضح أن هناك العديد من المشروعات التي يجري تنفيذها في هذا المجال بالمنطقة وأن هناك حاجة للمزيد من تلك المشروعات لضمان توفير الخدمات المناسبة للسائح والزائر.

وثمن جهود وعمل المستثمرين بالمنطقة من رجال الأعمال ومساهمتهم الفاعلة من خلال تضافر الجهود مع الجهات الحكومية والمواطنين في تنمية المنطقة وتطويرها، مؤكداً حرص إمارة المنطقة على تذليل العقبات والصعوبات التي قد تعترض المستثمرين وتنفيذ المشروعات التنموية.