أمير عسير ووزير النقل يناقشان إنجاز العقبة الرابطة بجازان

بتكلفة 6 مليارات ريال وبطول 135 كم وتعد من المشاريع ذات الأولوية

استقبل أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بمكتبه في الإمارة، صباح اليوم،  وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان؛ يرافقه عددٌ من المسؤولين بالوزارة.

 

وناقش خلال اللقاء عدداً من الموضوعات المتعلقة بالطرق بعسير، كذلك مشروعات الطرق الجاري تنفيذها, كما شدّد الأمير على سرعة الانتهاء من إصلاح الأضرار التي لحقت بعقبة ضلع من جرّاء السيول, وضرورة إيجاد  حلول عاجلة وحلول دائمة لمشكلات الطرق بالمنطقة؛ مؤكداً أهمية دور الوزارة في تهيئتها والتأكيد على متابعة صيانتها بشكلٍ مستمر.

 

من جهته، أوضح وزير النقل أنه تمت مناقشة إنجاز العقبة التي تربط بين منطقتَي عسير وجازان بطول 135 كم، بتكلفة إجمالية 6 مليارات ريال، والتي تعد من المشاريع ذات الأولوية بالنسبة للطرق المحورية على مستوى المملكة، إضافة إلى إنشاء واعتماد  عقبة رديفة لعقبة شعار، وهي عقبة قضى، التي تعد من المشاريع الأولوية بالمنطقة, إضافة إلى عدد من مشروعات الطرق بالمنطقة كطريق السودة السياحي وطريق الحزام الدائري الرديف وطريق الساحل.

 

وأضاف وزير النقل، أن فرق الصيانة أيضاً انتهت من معظم عمليات الصيانة في المواقع المتضررة في عقبة ضلع نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية، وتقوم بدورها مباشرة وبالتنسيق مع اللجنة المشكّلة من المعنيين بالإمارة والجهات الأمنية من الدفاع المدني وإدارة المرور لتأمين الحركة وفتح الطريق تدريجياً بعد معالجة الأضرار التي لحقت بالطريق؛ إضافة إلى  تهيئة المواقع المتضررة من الانهيارات عن طريق ردميات حجرية وترابية بكميات تجاوزت 30 ألف م³؛ حيث تمّت الاستعانة بأكثر من 35 آلية من معدات الصيانة من شاحنات وجرافات لإنجاز العمل في أسرع وقت، وتم العمل أيضاً على إعادة السفلتة وتجهيز الطريق للحركة وسيتم بناء جسور استنادية في بعض مواقع الوادي بشكل دائم لتعزيز المناطق المتضررة.

 

يُذكر أنه تمّ التعاقد مع شركات عالمية عالية الجودة لإعادة صيانة وتأهيل عقبتَي شعار وضلع اللتين تربطان بين جبال السروات وساحل تهامة.

اعلان
أمير عسير ووزير النقل يناقشان إنجاز العقبة الرابطة بجازان
سبق

استقبل أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بمكتبه في الإمارة، صباح اليوم،  وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان؛ يرافقه عددٌ من المسؤولين بالوزارة.

 

وناقش خلال اللقاء عدداً من الموضوعات المتعلقة بالطرق بعسير، كذلك مشروعات الطرق الجاري تنفيذها, كما شدّد الأمير على سرعة الانتهاء من إصلاح الأضرار التي لحقت بعقبة ضلع من جرّاء السيول, وضرورة إيجاد  حلول عاجلة وحلول دائمة لمشكلات الطرق بالمنطقة؛ مؤكداً أهمية دور الوزارة في تهيئتها والتأكيد على متابعة صيانتها بشكلٍ مستمر.

 

من جهته، أوضح وزير النقل أنه تمت مناقشة إنجاز العقبة التي تربط بين منطقتَي عسير وجازان بطول 135 كم، بتكلفة إجمالية 6 مليارات ريال، والتي تعد من المشاريع ذات الأولوية بالنسبة للطرق المحورية على مستوى المملكة، إضافة إلى إنشاء واعتماد  عقبة رديفة لعقبة شعار، وهي عقبة قضى، التي تعد من المشاريع الأولوية بالمنطقة, إضافة إلى عدد من مشروعات الطرق بالمنطقة كطريق السودة السياحي وطريق الحزام الدائري الرديف وطريق الساحل.

 

وأضاف وزير النقل، أن فرق الصيانة أيضاً انتهت من معظم عمليات الصيانة في المواقع المتضررة في عقبة ضلع نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية، وتقوم بدورها مباشرة وبالتنسيق مع اللجنة المشكّلة من المعنيين بالإمارة والجهات الأمنية من الدفاع المدني وإدارة المرور لتأمين الحركة وفتح الطريق تدريجياً بعد معالجة الأضرار التي لحقت بالطريق؛ إضافة إلى  تهيئة المواقع المتضررة من الانهيارات عن طريق ردميات حجرية وترابية بكميات تجاوزت 30 ألف م³؛ حيث تمّت الاستعانة بأكثر من 35 آلية من معدات الصيانة من شاحنات وجرافات لإنجاز العمل في أسرع وقت، وتم العمل أيضاً على إعادة السفلتة وتجهيز الطريق للحركة وسيتم بناء جسور استنادية في بعض مواقع الوادي بشكل دائم لتعزيز المناطق المتضررة.

 

يُذكر أنه تمّ التعاقد مع شركات عالمية عالية الجودة لإعادة صيانة وتأهيل عقبتَي شعار وضلع اللتين تربطان بين جبال السروات وساحل تهامة.

19 فبراير 2017 - 22 جمادى الأول 1438
01:12 PM

أمير عسير ووزير النقل يناقشان إنجاز العقبة الرابطة بجازان

بتكلفة 6 مليارات ريال وبطول 135 كم وتعد من المشاريع ذات الأولوية

A A A
16
12,364

استقبل أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بمكتبه في الإمارة، صباح اليوم،  وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان؛ يرافقه عددٌ من المسؤولين بالوزارة.

 

وناقش خلال اللقاء عدداً من الموضوعات المتعلقة بالطرق بعسير، كذلك مشروعات الطرق الجاري تنفيذها, كما شدّد الأمير على سرعة الانتهاء من إصلاح الأضرار التي لحقت بعقبة ضلع من جرّاء السيول, وضرورة إيجاد  حلول عاجلة وحلول دائمة لمشكلات الطرق بالمنطقة؛ مؤكداً أهمية دور الوزارة في تهيئتها والتأكيد على متابعة صيانتها بشكلٍ مستمر.

 

من جهته، أوضح وزير النقل أنه تمت مناقشة إنجاز العقبة التي تربط بين منطقتَي عسير وجازان بطول 135 كم، بتكلفة إجمالية 6 مليارات ريال، والتي تعد من المشاريع ذات الأولوية بالنسبة للطرق المحورية على مستوى المملكة، إضافة إلى إنشاء واعتماد  عقبة رديفة لعقبة شعار، وهي عقبة قضى، التي تعد من المشاريع الأولوية بالمنطقة, إضافة إلى عدد من مشروعات الطرق بالمنطقة كطريق السودة السياحي وطريق الحزام الدائري الرديف وطريق الساحل.

 

وأضاف وزير النقل، أن فرق الصيانة أيضاً انتهت من معظم عمليات الصيانة في المواقع المتضررة في عقبة ضلع نتيجة الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة خلال الأيام الماضية، وتقوم بدورها مباشرة وبالتنسيق مع اللجنة المشكّلة من المعنيين بالإمارة والجهات الأمنية من الدفاع المدني وإدارة المرور لتأمين الحركة وفتح الطريق تدريجياً بعد معالجة الأضرار التي لحقت بالطريق؛ إضافة إلى  تهيئة المواقع المتضررة من الانهيارات عن طريق ردميات حجرية وترابية بكميات تجاوزت 30 ألف م³؛ حيث تمّت الاستعانة بأكثر من 35 آلية من معدات الصيانة من شاحنات وجرافات لإنجاز العمل في أسرع وقت، وتم العمل أيضاً على إعادة السفلتة وتجهيز الطريق للحركة وسيتم بناء جسور استنادية في بعض مواقع الوادي بشكل دائم لتعزيز المناطق المتضررة.

 

يُذكر أنه تمّ التعاقد مع شركات عالمية عالية الجودة لإعادة صيانة وتأهيل عقبتَي شعار وضلع اللتين تربطان بين جبال السروات وساحل تهامة.