أمير عسير يوجِّه بتبني مشروع تهيئة منطقة شلالات الدهناء

سيكون استثمارياً ويشمل إنشاء "شاليهات وفندق ونافورة"

 وجّه أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بتبني مشروع تهيئة وتطوير منطقة شلالات الدهناء بمحافظة تنومة سياحياً.

 

وقال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة المهندس محمد العمرة: "المشروع سيكون استثمارياً، في ظل الموقع المميّز الذي يبعد عن مدينة أبها ١٠٠ كم فقط".

 

وأضاف: "سيشمل المشروع إنشاء شاليهات وفندق على جانبي الشلالات وعمل نافورة وسط الغدير الذي تصب فيه الشلالات، وكذلك عمل إعادة للمياه من الغدير لمنبع الشلالات في حالة انقطاع الأمطار ونضوب الشلالات".

 

وأردف: "سيكون دور المجلس توفير الدعم اللوجستي للمشروع والتسهيل مع الإدارات الحكومية والدعم الفني من خلال دراسة ودعم المخططات والتصاميم اللازمة للتنفيذ، على أن يتولى مالك منطقة الشلالات عبدالله فرحان الشهري؛ التنفيذ بمواصفات وجودة عالية المستوى".

 

جديرٌ بالذكر أن منطقة شلالات الدهناء تعد من أجمل مناطق الجذب السياحي في المنطقة بشكل عام، ومقصد الكثير من السياح من داخل المنطقة وخارجها، إضافة إلى وجود عديد من مواقع الجذب السياحي والتراث العمراني القريبة من الموقع؛ ما سيجعل محافظة تنومة مقصداً سياحياً.

 

وتعد هذه الخطوة الأولية ذات أهمية فيما يتعلق بالاهتمام بالمسار الإستراتيجي السياحي الرابط بين أبها والباحة والطائف الذي يحوي، في حدود عسير الإدارية، أكثر من ١٥٠ موقعاً سياحياً قابلاً للتطوير.

اعلان
أمير عسير يوجِّه بتبني مشروع تهيئة منطقة شلالات الدهناء
سبق

 وجّه أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بتبني مشروع تهيئة وتطوير منطقة شلالات الدهناء بمحافظة تنومة سياحياً.

 

وقال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة المهندس محمد العمرة: "المشروع سيكون استثمارياً، في ظل الموقع المميّز الذي يبعد عن مدينة أبها ١٠٠ كم فقط".

 

وأضاف: "سيشمل المشروع إنشاء شاليهات وفندق على جانبي الشلالات وعمل نافورة وسط الغدير الذي تصب فيه الشلالات، وكذلك عمل إعادة للمياه من الغدير لمنبع الشلالات في حالة انقطاع الأمطار ونضوب الشلالات".

 

وأردف: "سيكون دور المجلس توفير الدعم اللوجستي للمشروع والتسهيل مع الإدارات الحكومية والدعم الفني من خلال دراسة ودعم المخططات والتصاميم اللازمة للتنفيذ، على أن يتولى مالك منطقة الشلالات عبدالله فرحان الشهري؛ التنفيذ بمواصفات وجودة عالية المستوى".

 

جديرٌ بالذكر أن منطقة شلالات الدهناء تعد من أجمل مناطق الجذب السياحي في المنطقة بشكل عام، ومقصد الكثير من السياح من داخل المنطقة وخارجها، إضافة إلى وجود عديد من مواقع الجذب السياحي والتراث العمراني القريبة من الموقع؛ ما سيجعل محافظة تنومة مقصداً سياحياً.

 

وتعد هذه الخطوة الأولية ذات أهمية فيما يتعلق بالاهتمام بالمسار الإستراتيجي السياحي الرابط بين أبها والباحة والطائف الذي يحوي، في حدود عسير الإدارية، أكثر من ١٥٠ موقعاً سياحياً قابلاً للتطوير.

29 أكتوبر 2016 - 28 محرّم 1438
01:07 PM

أمير عسير يوجِّه بتبني مشروع تهيئة منطقة شلالات الدهناء

سيكون استثمارياً ويشمل إنشاء "شاليهات وفندق ونافورة"

A A A
12
11,148

 وجّه أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بتبني مشروع تهيئة وتطوير منطقة شلالات الدهناء بمحافظة تنومة سياحياً.

 

وقال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أمين مجلس التنمية السياحية بالمنطقة المهندس محمد العمرة: "المشروع سيكون استثمارياً، في ظل الموقع المميّز الذي يبعد عن مدينة أبها ١٠٠ كم فقط".

 

وأضاف: "سيشمل المشروع إنشاء شاليهات وفندق على جانبي الشلالات وعمل نافورة وسط الغدير الذي تصب فيه الشلالات، وكذلك عمل إعادة للمياه من الغدير لمنبع الشلالات في حالة انقطاع الأمطار ونضوب الشلالات".

 

وأردف: "سيكون دور المجلس توفير الدعم اللوجستي للمشروع والتسهيل مع الإدارات الحكومية والدعم الفني من خلال دراسة ودعم المخططات والتصاميم اللازمة للتنفيذ، على أن يتولى مالك منطقة الشلالات عبدالله فرحان الشهري؛ التنفيذ بمواصفات وجودة عالية المستوى".

 

جديرٌ بالذكر أن منطقة شلالات الدهناء تعد من أجمل مناطق الجذب السياحي في المنطقة بشكل عام، ومقصد الكثير من السياح من داخل المنطقة وخارجها، إضافة إلى وجود عديد من مواقع الجذب السياحي والتراث العمراني القريبة من الموقع؛ ما سيجعل محافظة تنومة مقصداً سياحياً.

 

وتعد هذه الخطوة الأولية ذات أهمية فيما يتعلق بالاهتمام بالمسار الإستراتيجي السياحي الرابط بين أبها والباحة والطائف الذي يحوي، في حدود عسير الإدارية، أكثر من ١٥٠ موقعاً سياحياً قابلاً للتطوير.