أمير منطقة تبوك يرعى افتتاح وفعاليات برنامج "الأمن الأسري"

السميري: يهدف لتحصين الأسر من الأفكار الضالة وتعزيز الأمن الفكري

يدشن أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، فعاليات برنامج "الأمن الأسري"، الذي ينظمه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك، يوم الاثنين القادم، بحضور معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، والتي تستمر فعالياته أسبوعاً كاملاً.
 
 صرح بذلك المدير العام لفرع الوزارة بمنطقة تبوك الشيخ محمد بن عبدالحميد السميري، وقال فضيلته: إن البرنامج يهدف إلى تحصين الأسر من الأفكار الضالة، وتعزيز الأمن الفكري، ويتضمن فعاليات عدة، منها محاضرات لنخبة من العلماء، وطلبة العلم، وبعض المعارض المصاحبة، والأنشطة الميدانية، منوهاً في هذا الشأن بالدعم الكبير الذي تحظى به هذه البرامج من الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وبمتابعة من نائبه لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري.
 
من جهته، أوضح مدير مركز الدعوة والإرشاد بتبوك الشيخ علوان الحربي أن تنظيم مثل هذه البرامج والأعمال الدعوية والتوعوية، يأتي من أجل مواجهة أي حملات تستهدف شباب هذه البلاد المباركة في أفكارهم وأخلاقهم، إذ يرعى فرع وزارة الشؤون الإسلامية في منطقة تبوك ممثلاً بمركز الدعوة والإرشاد مثل هذه البرامج لإيصال رسالته الدعوية والتوعوية، وعبر منبره الأول وهو المسجد في حماية الأسرة من الأفكار المنحرفة إن كان في مجال التطرف والغلو، أو غير ذلك من الأفكار الهدامة.
وأبان أن البرنامج يتضمن جملة من الفعاليات بمشاركة أغلب الجهات في منطقة تبوك منها وزارة التعليم بشقيها العام والعالي، ووزارة الداخلية، والتنمية الاجتماعية ممثلة في لجنة التنمية ومركز التنمية.
 
وأضاف "الحربي": مركز الدعوة والإرشاد هو الجناح الدعوي في فرع وزارة الشؤون الإسلامية في منطقة تبوك، حيث يقوم بجملة من البرامج الدعوية والأعمال التوعية التي تقام إما في المسجد، أو بعض الجهات والمواقع في تبوك، مشيراً إلى أن المركز يشرف على (7) مكاتب تعاونية في منطقة تبوك تتركز رسالتها في توعية المجتمع وإصلاح المجتمع وبث الخير وإيصال رسالة النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ وهديه إلى الناس وفق منهج سلف الأمة على كتاب ربنا ــ سبحانه وتعالى ــ وسنة نبينا.
 
وأردف يقول: إن هذه الرسالة تتبناها هذه الدولة المباركة، حيث هيأت جميع الظروف لتأسيس جهات تقوم في إيصال هذه الرسالة ومنها مركز الدعوة والإرشاد في منطقة تبوك، إذ ينظم جملة من البرامج الدعوية التي تتضمن محاضرات، ودروساً، وندوات، ولقاءات، ودورات للأئمة والخطباء، وللمعنيين والمهتمين بالدعوة إلى الله في أوساط الرجال، وأوساط النساء، من أجل التطوير المستمر للذين يمثلون الدعوة في منطقة تبوك، إضافة إلى توعية المجتمع بكل ما يتصل بأمور دينه ودنياه.
 

اعلان
أمير منطقة تبوك يرعى افتتاح وفعاليات برنامج "الأمن الأسري"
سبق

يدشن أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، فعاليات برنامج "الأمن الأسري"، الذي ينظمه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك، يوم الاثنين القادم، بحضور معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، والتي تستمر فعالياته أسبوعاً كاملاً.
 
 صرح بذلك المدير العام لفرع الوزارة بمنطقة تبوك الشيخ محمد بن عبدالحميد السميري، وقال فضيلته: إن البرنامج يهدف إلى تحصين الأسر من الأفكار الضالة، وتعزيز الأمن الفكري، ويتضمن فعاليات عدة، منها محاضرات لنخبة من العلماء، وطلبة العلم، وبعض المعارض المصاحبة، والأنشطة الميدانية، منوهاً في هذا الشأن بالدعم الكبير الذي تحظى به هذه البرامج من الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وبمتابعة من نائبه لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري.
 
من جهته، أوضح مدير مركز الدعوة والإرشاد بتبوك الشيخ علوان الحربي أن تنظيم مثل هذه البرامج والأعمال الدعوية والتوعوية، يأتي من أجل مواجهة أي حملات تستهدف شباب هذه البلاد المباركة في أفكارهم وأخلاقهم، إذ يرعى فرع وزارة الشؤون الإسلامية في منطقة تبوك ممثلاً بمركز الدعوة والإرشاد مثل هذه البرامج لإيصال رسالته الدعوية والتوعوية، وعبر منبره الأول وهو المسجد في حماية الأسرة من الأفكار المنحرفة إن كان في مجال التطرف والغلو، أو غير ذلك من الأفكار الهدامة.
وأبان أن البرنامج يتضمن جملة من الفعاليات بمشاركة أغلب الجهات في منطقة تبوك منها وزارة التعليم بشقيها العام والعالي، ووزارة الداخلية، والتنمية الاجتماعية ممثلة في لجنة التنمية ومركز التنمية.
 
وأضاف "الحربي": مركز الدعوة والإرشاد هو الجناح الدعوي في فرع وزارة الشؤون الإسلامية في منطقة تبوك، حيث يقوم بجملة من البرامج الدعوية والأعمال التوعية التي تقام إما في المسجد، أو بعض الجهات والمواقع في تبوك، مشيراً إلى أن المركز يشرف على (7) مكاتب تعاونية في منطقة تبوك تتركز رسالتها في توعية المجتمع وإصلاح المجتمع وبث الخير وإيصال رسالة النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ وهديه إلى الناس وفق منهج سلف الأمة على كتاب ربنا ــ سبحانه وتعالى ــ وسنة نبينا.
 
وأردف يقول: إن هذه الرسالة تتبناها هذه الدولة المباركة، حيث هيأت جميع الظروف لتأسيس جهات تقوم في إيصال هذه الرسالة ومنها مركز الدعوة والإرشاد في منطقة تبوك، إذ ينظم جملة من البرامج الدعوية التي تتضمن محاضرات، ودروساً، وندوات، ولقاءات، ودورات للأئمة والخطباء، وللمعنيين والمهتمين بالدعوة إلى الله في أوساط الرجال، وأوساط النساء، من أجل التطوير المستمر للذين يمثلون الدعوة في منطقة تبوك، إضافة إلى توعية المجتمع بكل ما يتصل بأمور دينه ودنياه.
 

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
09:40 PM

أمير منطقة تبوك يرعى افتتاح وفعاليات برنامج "الأمن الأسري"

السميري: يهدف لتحصين الأسر من الأفكار الضالة وتعزيز الأمن الفكري

A A A
0
342

يدشن أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز، فعاليات برنامج "الأمن الأسري"، الذي ينظمه فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة تبوك، يوم الاثنين القادم، بحضور معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري، والتي تستمر فعالياته أسبوعاً كاملاً.
 
 صرح بذلك المدير العام لفرع الوزارة بمنطقة تبوك الشيخ محمد بن عبدالحميد السميري، وقال فضيلته: إن البرنامج يهدف إلى تحصين الأسر من الأفكار الضالة، وتعزيز الأمن الفكري، ويتضمن فعاليات عدة، منها محاضرات لنخبة من العلماء، وطلبة العلم، وبعض المعارض المصاحبة، والأنشطة الميدانية، منوهاً في هذا الشأن بالدعم الكبير الذي تحظى به هذه البرامج من الوزير الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، وبمتابعة من نائبه لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري.
 
من جهته، أوضح مدير مركز الدعوة والإرشاد بتبوك الشيخ علوان الحربي أن تنظيم مثل هذه البرامج والأعمال الدعوية والتوعوية، يأتي من أجل مواجهة أي حملات تستهدف شباب هذه البلاد المباركة في أفكارهم وأخلاقهم، إذ يرعى فرع وزارة الشؤون الإسلامية في منطقة تبوك ممثلاً بمركز الدعوة والإرشاد مثل هذه البرامج لإيصال رسالته الدعوية والتوعوية، وعبر منبره الأول وهو المسجد في حماية الأسرة من الأفكار المنحرفة إن كان في مجال التطرف والغلو، أو غير ذلك من الأفكار الهدامة.
وأبان أن البرنامج يتضمن جملة من الفعاليات بمشاركة أغلب الجهات في منطقة تبوك منها وزارة التعليم بشقيها العام والعالي، ووزارة الداخلية، والتنمية الاجتماعية ممثلة في لجنة التنمية ومركز التنمية.
 
وأضاف "الحربي": مركز الدعوة والإرشاد هو الجناح الدعوي في فرع وزارة الشؤون الإسلامية في منطقة تبوك، حيث يقوم بجملة من البرامج الدعوية والأعمال التوعية التي تقام إما في المسجد، أو بعض الجهات والمواقع في تبوك، مشيراً إلى أن المركز يشرف على (7) مكاتب تعاونية في منطقة تبوك تتركز رسالتها في توعية المجتمع وإصلاح المجتمع وبث الخير وإيصال رسالة النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ وهديه إلى الناس وفق منهج سلف الأمة على كتاب ربنا ــ سبحانه وتعالى ــ وسنة نبينا.
 
وأردف يقول: إن هذه الرسالة تتبناها هذه الدولة المباركة، حيث هيأت جميع الظروف لتأسيس جهات تقوم في إيصال هذه الرسالة ومنها مركز الدعوة والإرشاد في منطقة تبوك، إذ ينظم جملة من البرامج الدعوية التي تتضمن محاضرات، ودروساً، وندوات، ولقاءات، ودورات للأئمة والخطباء، وللمعنيين والمهتمين بالدعوة إلى الله في أوساط الرجال، وأوساط النساء، من أجل التطوير المستمر للذين يمثلون الدعوة في منطقة تبوك، إضافة إلى توعية المجتمع بكل ما يتصل بأمور دينه ودنياه.