أوغندا.. مصرع فريق كرة قدم وعدد من مشجعيه غرقاً

لَقِيَ 30 شخصاً من لاعبي ومشجعي فريق كرة قدم محلي، مصرعهم غرقاً في بحيرة ألبرت في أوغندا، بعد انقلاب قارب كان يُقِلهم أثناء احتفال بعيد الميلاد.

 

وأعلنت الشرطة المحلية، أمس الاثنين، أنها تَمَكّنت -بمساعدة صيادين- من إنقاذ 15 شخصاً آخرين كانوا على متن القارب ذاته وقت انقلابه.

 

وقال مصدر في الشرطة: إن "الركاب كانوا يرقصون وبعضهم سكارى"؛ مشيراً إلى أن القارب كان يحمل 45 شخصاً، هم أعضاء فريق كرة قدم محلي ومشجعين للفريق.

 

وأوضح المصدر أن الحادث الذي وقع برغم هدوء مياه البحيرة، كان سببه تكدس الركاب في جهة واحدة من القارب.

 

ووفق "سكاي نيوز" كان الجميع متجهين من قرية كاويباندا في إقليم بوليسا إلى إقليم هويما، غربي أوغندا؛ لمشاهدة مباراة ودية بمناسبة الكريسماس.

 

وحوادث الغرق أمر معتاد في أوغندا، وحادث بحيرة ألبرت هو الثاني خلال أيام في البلد الواقع وسط إفريقيا، بعد مقتل 20 شخصاً الجمعة في بحيرة فيكتوريا.

اعلان
أوغندا.. مصرع فريق كرة قدم وعدد من مشجعيه غرقاً
سبق

لَقِيَ 30 شخصاً من لاعبي ومشجعي فريق كرة قدم محلي، مصرعهم غرقاً في بحيرة ألبرت في أوغندا، بعد انقلاب قارب كان يُقِلهم أثناء احتفال بعيد الميلاد.

 

وأعلنت الشرطة المحلية، أمس الاثنين، أنها تَمَكّنت -بمساعدة صيادين- من إنقاذ 15 شخصاً آخرين كانوا على متن القارب ذاته وقت انقلابه.

 

وقال مصدر في الشرطة: إن "الركاب كانوا يرقصون وبعضهم سكارى"؛ مشيراً إلى أن القارب كان يحمل 45 شخصاً، هم أعضاء فريق كرة قدم محلي ومشجعين للفريق.

 

وأوضح المصدر أن الحادث الذي وقع برغم هدوء مياه البحيرة، كان سببه تكدس الركاب في جهة واحدة من القارب.

 

ووفق "سكاي نيوز" كان الجميع متجهين من قرية كاويباندا في إقليم بوليسا إلى إقليم هويما، غربي أوغندا؛ لمشاهدة مباراة ودية بمناسبة الكريسماس.

 

وحوادث الغرق أمر معتاد في أوغندا، وحادث بحيرة ألبرت هو الثاني خلال أيام في البلد الواقع وسط إفريقيا، بعد مقتل 20 شخصاً الجمعة في بحيرة فيكتوريا.

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
09:01 AM

أوغندا.. مصرع فريق كرة قدم وعدد من مشجعيه غرقاً

A A A
0
6,117

لَقِيَ 30 شخصاً من لاعبي ومشجعي فريق كرة قدم محلي، مصرعهم غرقاً في بحيرة ألبرت في أوغندا، بعد انقلاب قارب كان يُقِلهم أثناء احتفال بعيد الميلاد.

 

وأعلنت الشرطة المحلية، أمس الاثنين، أنها تَمَكّنت -بمساعدة صيادين- من إنقاذ 15 شخصاً آخرين كانوا على متن القارب ذاته وقت انقلابه.

 

وقال مصدر في الشرطة: إن "الركاب كانوا يرقصون وبعضهم سكارى"؛ مشيراً إلى أن القارب كان يحمل 45 شخصاً، هم أعضاء فريق كرة قدم محلي ومشجعين للفريق.

 

وأوضح المصدر أن الحادث الذي وقع برغم هدوء مياه البحيرة، كان سببه تكدس الركاب في جهة واحدة من القارب.

 

ووفق "سكاي نيوز" كان الجميع متجهين من قرية كاويباندا في إقليم بوليسا إلى إقليم هويما، غربي أوغندا؛ لمشاهدة مباراة ودية بمناسبة الكريسماس.

 

وحوادث الغرق أمر معتاد في أوغندا، وحادث بحيرة ألبرت هو الثاني خلال أيام في البلد الواقع وسط إفريقيا، بعد مقتل 20 شخصاً الجمعة في بحيرة فيكتوريا.