"أوقاف الراجحي": 1890 طالباً استفادوا من المنح التعليمية بتكلفة 16 مليون ريـال

مدير الجامعة الإسلامية يزور الإدارة ويطّلع على  المشروعات الخيرية التي تقدمها

في إطار التعاون المثمر بين الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي قام مدير الجامعة الإسلامية الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي بزيارة لأوقاف صالح الراجحي، للاطلاع على المشروعات الخيرية المتنوعة التي تقدمها إدارة الأوقاف وبحث وتوطيد سبل التعاون والشراكة بين الجانبين. 

والتقى "المرزوقي"، بأعضاء مجلس النظارة بإدارة الأوقاف وعدد من المسؤولين بالإدارة، وثمن مسيرة التعاون الحافلة والطيبة بين الجامعة والأوقاف والمستمرة منذ عام 1430هـ وحتى الآن، ومن أبرزها برامج المنح الدراسية والتي قدمت من خلالها إدارة الأوقاف منحاً دراسية للطلبة المسلمين من مختلف دول العالم بشتى التخصصات العلمية وسيما التخصصات الشرعية والعلوم العربية، هذا بالإضافة للدورات الشرعية والدعوية والتي استفاد منها أكثر من (1890) مستفيدا في عدد من الدول الإسلامية، وبلغ مجموع ما أنفقته إدارة الأوقاف على هذا التعاون حتى الآن ما يزيد عن (16) مليون ريـال.

 وثمّن "المرزوقي" كافة الجهود التي تقدمها إدارة أوقاف صالح الراجحي للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خدمة للعلم وأهله داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.


من جانبه رحب الأمين العام لإدارة أوقاف صالح الراجحي، عبدالسلام بن صالح الراجحي بزيارة مدير الجامعة موضحاً أن زيارته تدل على عمق وطيب العلاقة بين الجانبين، وأضاف أنه تم خلال اللقاء استعراض أطر التعاون المشترك بين الطرفين ومناقشة مجموعة من البرامج التعليمية والاقتراحات العلمية الجديدة التي يمكن تنفيذها مستقبلاً لدعم وتأصيل العلوم العربية والشرعية والإسلامية ونشرها في مختلف أرجاء العالم.

وأضاف "الراجحي" أن إدارة الأوقاف تولي طلاب المنح الدراسية عناية خاصة, إدراكاً منها بأهمية تأهيلهم وإعدادهم ليكونوا دعاة على منهج أهل السنة والجماعة ويكونوا دعاة علم في بلدانهم بعد اكتسابهم للعلوم الشرعية في الجامعات السعودية العريقة.

واختتم "الراجحي" تصريحه، بالقول أن هذه البرامج والجهود التي تبذلها إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي إنما هي امتداد لجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله  في الاهتمام بالعلم الشرعي الصحيح ونشره في العالم والقيام بالواجب لإخواننا المسلمين، وسأل المولى عز وجل أن يجعل ما تقدمه إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الموقف الشيخ صالح الراجحي رحمه الله، وكافة العاملين في إدارة الأوقاف.

اعلان
"أوقاف الراجحي": 1890 طالباً استفادوا من المنح التعليمية بتكلفة 16 مليون ريـال
سبق

في إطار التعاون المثمر بين الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي قام مدير الجامعة الإسلامية الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي بزيارة لأوقاف صالح الراجحي، للاطلاع على المشروعات الخيرية المتنوعة التي تقدمها إدارة الأوقاف وبحث وتوطيد سبل التعاون والشراكة بين الجانبين. 

والتقى "المرزوقي"، بأعضاء مجلس النظارة بإدارة الأوقاف وعدد من المسؤولين بالإدارة، وثمن مسيرة التعاون الحافلة والطيبة بين الجامعة والأوقاف والمستمرة منذ عام 1430هـ وحتى الآن، ومن أبرزها برامج المنح الدراسية والتي قدمت من خلالها إدارة الأوقاف منحاً دراسية للطلبة المسلمين من مختلف دول العالم بشتى التخصصات العلمية وسيما التخصصات الشرعية والعلوم العربية، هذا بالإضافة للدورات الشرعية والدعوية والتي استفاد منها أكثر من (1890) مستفيدا في عدد من الدول الإسلامية، وبلغ مجموع ما أنفقته إدارة الأوقاف على هذا التعاون حتى الآن ما يزيد عن (16) مليون ريـال.

 وثمّن "المرزوقي" كافة الجهود التي تقدمها إدارة أوقاف صالح الراجحي للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خدمة للعلم وأهله داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.


من جانبه رحب الأمين العام لإدارة أوقاف صالح الراجحي، عبدالسلام بن صالح الراجحي بزيارة مدير الجامعة موضحاً أن زيارته تدل على عمق وطيب العلاقة بين الجانبين، وأضاف أنه تم خلال اللقاء استعراض أطر التعاون المشترك بين الطرفين ومناقشة مجموعة من البرامج التعليمية والاقتراحات العلمية الجديدة التي يمكن تنفيذها مستقبلاً لدعم وتأصيل العلوم العربية والشرعية والإسلامية ونشرها في مختلف أرجاء العالم.

وأضاف "الراجحي" أن إدارة الأوقاف تولي طلاب المنح الدراسية عناية خاصة, إدراكاً منها بأهمية تأهيلهم وإعدادهم ليكونوا دعاة على منهج أهل السنة والجماعة ويكونوا دعاة علم في بلدانهم بعد اكتسابهم للعلوم الشرعية في الجامعات السعودية العريقة.

واختتم "الراجحي" تصريحه، بالقول أن هذه البرامج والجهود التي تبذلها إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي إنما هي امتداد لجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله  في الاهتمام بالعلم الشرعي الصحيح ونشره في العالم والقيام بالواجب لإخواننا المسلمين، وسأل المولى عز وجل أن يجعل ما تقدمه إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الموقف الشيخ صالح الراجحي رحمه الله، وكافة العاملين في إدارة الأوقاف.

29 ديسمبر 2016 - 30 ربيع الأول 1438
04:13 PM

"أوقاف الراجحي": 1890 طالباً استفادوا من المنح التعليمية بتكلفة 16 مليون ريـال

مدير الجامعة الإسلامية يزور الإدارة ويطّلع على  المشروعات الخيرية التي تقدمها

A A A
0
451

في إطار التعاون المثمر بين الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة وإدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي قام مدير الجامعة الإسلامية الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي بزيارة لأوقاف صالح الراجحي، للاطلاع على المشروعات الخيرية المتنوعة التي تقدمها إدارة الأوقاف وبحث وتوطيد سبل التعاون والشراكة بين الجانبين. 

والتقى "المرزوقي"، بأعضاء مجلس النظارة بإدارة الأوقاف وعدد من المسؤولين بالإدارة، وثمن مسيرة التعاون الحافلة والطيبة بين الجامعة والأوقاف والمستمرة منذ عام 1430هـ وحتى الآن، ومن أبرزها برامج المنح الدراسية والتي قدمت من خلالها إدارة الأوقاف منحاً دراسية للطلبة المسلمين من مختلف دول العالم بشتى التخصصات العلمية وسيما التخصصات الشرعية والعلوم العربية، هذا بالإضافة للدورات الشرعية والدعوية والتي استفاد منها أكثر من (1890) مستفيدا في عدد من الدول الإسلامية، وبلغ مجموع ما أنفقته إدارة الأوقاف على هذا التعاون حتى الآن ما يزيد عن (16) مليون ريـال.

 وثمّن "المرزوقي" كافة الجهود التي تقدمها إدارة أوقاف صالح الراجحي للجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة خدمة للعلم وأهله داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.


من جانبه رحب الأمين العام لإدارة أوقاف صالح الراجحي، عبدالسلام بن صالح الراجحي بزيارة مدير الجامعة موضحاً أن زيارته تدل على عمق وطيب العلاقة بين الجانبين، وأضاف أنه تم خلال اللقاء استعراض أطر التعاون المشترك بين الطرفين ومناقشة مجموعة من البرامج التعليمية والاقتراحات العلمية الجديدة التي يمكن تنفيذها مستقبلاً لدعم وتأصيل العلوم العربية والشرعية والإسلامية ونشرها في مختلف أرجاء العالم.

وأضاف "الراجحي" أن إدارة الأوقاف تولي طلاب المنح الدراسية عناية خاصة, إدراكاً منها بأهمية تأهيلهم وإعدادهم ليكونوا دعاة على منهج أهل السنة والجماعة ويكونوا دعاة علم في بلدانهم بعد اكتسابهم للعلوم الشرعية في الجامعات السعودية العريقة.

واختتم "الراجحي" تصريحه، بالقول أن هذه البرامج والجهود التي تبذلها إدارة أوقاف صالح عبدالعزيز الراجحي إنما هي امتداد لجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله  في الاهتمام بالعلم الشرعي الصحيح ونشره في العالم والقيام بالواجب لإخواننا المسلمين، وسأل المولى عز وجل أن يجعل ما تقدمه إدارة الأوقاف في ميزان حسنات الموقف الشيخ صالح الراجحي رحمه الله، وكافة العاملين في إدارة الأوقاف.