"إبراهيم".. مولود أردني هو الأول في العالم من "ثلاثة آباء"

 قال علماء، الثلاثاء، إن العالم شهد أول حالة إنجاب طفل رضيع بواسطة تقنية "الآباء الثلاثة" المثيرة للجدل، التي اعتبروها ثورة في هذا المجال.

وذكر أطباء متخصصون في الخصوبة أن التقنية الجديدة تسمح للآباء الذين يعانون من أمراض وراثية بإنجاب أطفال بصحة جيدة.

وحسب شبكة "سكاي نيوز"، أطلق الوالدان، وهما أردنيان، اسم "إبراهيم" على مولودهما الذي وُلِد على الأراضي المكسيكية بإشراف فريق طبي من مدينة نيويورك الأمريكية قاده الدكتور جون تشانغ.

وقالت شبكة "سكاي نيوز" إن الأم تعاني من متلازمة "لي"، وهي اضطراب وراثي يُعرّض حامله لخطر متزايد لأنواع شتى من مرض السرطان.

وأشارت إلى أن المولود عبارة عن بويضة تشكّلت من الوالدين، وجرى الاستعانة ببويضة من سيدة ثالثة.

وأقدم الأطباء على استبدال الحمض النووي الذي يعاني الاختلال لدى الأم، عبر إزالة النواة من البويضة ووضعها في بويضة المتبرعة، وبعد 9 أشهر من الحمل تمكّنت الزوجة الأردنية من الإنجاب.

اعلان
"إبراهيم".. مولود أردني هو الأول في العالم من "ثلاثة آباء"
سبق

 قال علماء، الثلاثاء، إن العالم شهد أول حالة إنجاب طفل رضيع بواسطة تقنية "الآباء الثلاثة" المثيرة للجدل، التي اعتبروها ثورة في هذا المجال.

وذكر أطباء متخصصون في الخصوبة أن التقنية الجديدة تسمح للآباء الذين يعانون من أمراض وراثية بإنجاب أطفال بصحة جيدة.

وحسب شبكة "سكاي نيوز"، أطلق الوالدان، وهما أردنيان، اسم "إبراهيم" على مولودهما الذي وُلِد على الأراضي المكسيكية بإشراف فريق طبي من مدينة نيويورك الأمريكية قاده الدكتور جون تشانغ.

وقالت شبكة "سكاي نيوز" إن الأم تعاني من متلازمة "لي"، وهي اضطراب وراثي يُعرّض حامله لخطر متزايد لأنواع شتى من مرض السرطان.

وأشارت إلى أن المولود عبارة عن بويضة تشكّلت من الوالدين، وجرى الاستعانة ببويضة من سيدة ثالثة.

وأقدم الأطباء على استبدال الحمض النووي الذي يعاني الاختلال لدى الأم، عبر إزالة النواة من البويضة ووضعها في بويضة المتبرعة، وبعد 9 أشهر من الحمل تمكّنت الزوجة الأردنية من الإنجاب.

28 سبتمبر 2016 - 27 ذو الحجة 1437
08:17 AM

"إبراهيم".. مولود أردني هو الأول في العالم من "ثلاثة آباء"

A A A
16
38,461

 قال علماء، الثلاثاء، إن العالم شهد أول حالة إنجاب طفل رضيع بواسطة تقنية "الآباء الثلاثة" المثيرة للجدل، التي اعتبروها ثورة في هذا المجال.

وذكر أطباء متخصصون في الخصوبة أن التقنية الجديدة تسمح للآباء الذين يعانون من أمراض وراثية بإنجاب أطفال بصحة جيدة.

وحسب شبكة "سكاي نيوز"، أطلق الوالدان، وهما أردنيان، اسم "إبراهيم" على مولودهما الذي وُلِد على الأراضي المكسيكية بإشراف فريق طبي من مدينة نيويورك الأمريكية قاده الدكتور جون تشانغ.

وقالت شبكة "سكاي نيوز" إن الأم تعاني من متلازمة "لي"، وهي اضطراب وراثي يُعرّض حامله لخطر متزايد لأنواع شتى من مرض السرطان.

وأشارت إلى أن المولود عبارة عن بويضة تشكّلت من الوالدين، وجرى الاستعانة ببويضة من سيدة ثالثة.

وأقدم الأطباء على استبدال الحمض النووي الذي يعاني الاختلال لدى الأم، عبر إزالة النواة من البويضة ووضعها في بويضة المتبرعة، وبعد 9 أشهر من الحمل تمكّنت الزوجة الأردنية من الإنجاب.