إيران تعلن رسمياً عدم إرسال حجاجها لمكة .. وتزعم: أنها قيود سعودية

جنتي يبرّر ويأسف: لم نتوصل إلى نتيجة بعد سلسلتين من المفاوضات

أعلن وزير الثقافة الإيراني علي جنتي، اليوم الأحد، أن الإيرانيين لن يؤدوا الحج إلى مكة المكرّمة هذه السنة؛ بسبب ما زعم أنها "القيود" التي تفرضها السعودية عليهم.

 

 وقال الوزير الايراني إنه "بعد سلسلتين من المفاوضات دون التوصل إلى نتيجة بسبب قيود السعوديين، فإن الحجاج الإيرانيين لن يتمكنوا - مع الأسف - من أداء الحج".

 

يُذكر أن وزارة الحج السعودية كانت قد أعلنت، أمس الأول، أن الوفد الإيراني غادر البلاد قبل توقيع اتفاقية السماح لحجاجهم بتأدية فريضة الحج؛ رغم كل التسهيلات المقدمة لهم وفق ما نقلته "فرانس برس".

 

وقالت الوزارة في بيان صحفي: إنه حرصاً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وحكومته الرشيدة؛ فقد تمّت تلبية رغبة رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية والوفد المرافق له للقدوم إلى المملكة العربية السعودية؛ للتوقيع على محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين لأداء فريضة الحج لعام 1437هـ.

وأضافت: تم استقبال الوفد رسمياً، واستضافتهم، وتقديم كل التسهيلات؛ بما فيها تمكينهم من أداء مناسك العمرة، بعد ذلك عُقدت اجتماعات متواصلة على مدى يوميْ 18 - 19 / 8 / 1437هـ، امتدت لساعات طويلة، وناقش الطرفان جميع الأمور التي سبق تداولها في الاجتماعات السابقة؛ حيث قدّمت وزارة الحج والعمرة عدداً من الحلول لكل النقاط التي طالبت بها منظمة الحج والزيارة الإيرانية، غير أنه وفي فجر يوم الجمعة الموافق 20 / 8 / 1437هـ، أبدى الوفد الإيراني رغبته في المغادرة إلى بلاده، دون توقيع محضر ترتيبات شؤون حجاجهم.

اعلان
إيران تعلن رسمياً عدم إرسال حجاجها لمكة .. وتزعم: أنها قيود سعودية
سبق

أعلن وزير الثقافة الإيراني علي جنتي، اليوم الأحد، أن الإيرانيين لن يؤدوا الحج إلى مكة المكرّمة هذه السنة؛ بسبب ما زعم أنها "القيود" التي تفرضها السعودية عليهم.

 

 وقال الوزير الايراني إنه "بعد سلسلتين من المفاوضات دون التوصل إلى نتيجة بسبب قيود السعوديين، فإن الحجاج الإيرانيين لن يتمكنوا - مع الأسف - من أداء الحج".

 

يُذكر أن وزارة الحج السعودية كانت قد أعلنت، أمس الأول، أن الوفد الإيراني غادر البلاد قبل توقيع اتفاقية السماح لحجاجهم بتأدية فريضة الحج؛ رغم كل التسهيلات المقدمة لهم وفق ما نقلته "فرانس برس".

 

وقالت الوزارة في بيان صحفي: إنه حرصاً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وحكومته الرشيدة؛ فقد تمّت تلبية رغبة رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية والوفد المرافق له للقدوم إلى المملكة العربية السعودية؛ للتوقيع على محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين لأداء فريضة الحج لعام 1437هـ.

وأضافت: تم استقبال الوفد رسمياً، واستضافتهم، وتقديم كل التسهيلات؛ بما فيها تمكينهم من أداء مناسك العمرة، بعد ذلك عُقدت اجتماعات متواصلة على مدى يوميْ 18 - 19 / 8 / 1437هـ، امتدت لساعات طويلة، وناقش الطرفان جميع الأمور التي سبق تداولها في الاجتماعات السابقة؛ حيث قدّمت وزارة الحج والعمرة عدداً من الحلول لكل النقاط التي طالبت بها منظمة الحج والزيارة الإيرانية، غير أنه وفي فجر يوم الجمعة الموافق 20 / 8 / 1437هـ، أبدى الوفد الإيراني رغبته في المغادرة إلى بلاده، دون توقيع محضر ترتيبات شؤون حجاجهم.

29 مايو 2016 - 22 شعبان 1437
12:20 PM

جنتي يبرّر ويأسف: لم نتوصل إلى نتيجة بعد سلسلتين من المفاوضات

إيران تعلن رسمياً عدم إرسال حجاجها لمكة .. وتزعم: أنها قيود سعودية

A A A
97
51,754

أعلن وزير الثقافة الإيراني علي جنتي، اليوم الأحد، أن الإيرانيين لن يؤدوا الحج إلى مكة المكرّمة هذه السنة؛ بسبب ما زعم أنها "القيود" التي تفرضها السعودية عليهم.

 

 وقال الوزير الايراني إنه "بعد سلسلتين من المفاوضات دون التوصل إلى نتيجة بسبب قيود السعوديين، فإن الحجاج الإيرانيين لن يتمكنوا - مع الأسف - من أداء الحج".

 

يُذكر أن وزارة الحج السعودية كانت قد أعلنت، أمس الأول، أن الوفد الإيراني غادر البلاد قبل توقيع اتفاقية السماح لحجاجهم بتأدية فريضة الحج؛ رغم كل التسهيلات المقدمة لهم وفق ما نقلته "فرانس برس".

 

وقالت الوزارة في بيان صحفي: إنه حرصاً من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وحكومته الرشيدة؛ فقد تمّت تلبية رغبة رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية والوفد المرافق له للقدوم إلى المملكة العربية السعودية؛ للتوقيع على محضر إنهاء ترتيبات قدوم الحجاج الإيرانيين لأداء فريضة الحج لعام 1437هـ.

وأضافت: تم استقبال الوفد رسمياً، واستضافتهم، وتقديم كل التسهيلات؛ بما فيها تمكينهم من أداء مناسك العمرة، بعد ذلك عُقدت اجتماعات متواصلة على مدى يوميْ 18 - 19 / 8 / 1437هـ، امتدت لساعات طويلة، وناقش الطرفان جميع الأمور التي سبق تداولها في الاجتماعات السابقة؛ حيث قدّمت وزارة الحج والعمرة عدداً من الحلول لكل النقاط التي طالبت بها منظمة الحج والزيارة الإيرانية، غير أنه وفي فجر يوم الجمعة الموافق 20 / 8 / 1437هـ، أبدى الوفد الإيراني رغبته في المغادرة إلى بلاده، دون توقيع محضر ترتيبات شؤون حجاجهم.