اتفاقية لدعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمكة المكرمة

بين "غرفة مكة" وشركة "تكامل" لتوفير المزيد من الوظائف

وقَّعت غرفة مكة المكرمة وشركة تكامل لخدمات الأعمال القابضة مذكرة تعاون لدعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمكة المكرمة ومساعدتهم على تنمية أعمالهم، ما يُسهم في خلق المزيد من الوظائف من خلال منصة إلكترونية تطلق بـ"بوابة تسعة أعشار"، التي تحتوي على عدة خدمات من ضمنها خدمة الوصول للمنافسات.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة ماهر بن صالح جمال الذي وقع عن الغرفة أنَّه انطلاقًا من الدور الفعال للغرفة في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال مركز شباب الأعمال ولجنتي شباب الأعمال وسيدات الأعمال وقعت الغرفة هذه الاتفاقية التي من شأنها دعم فرص مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في طلبات الشراء المباشر لدى جهات مختلفة من القطاعين الخاص والحكومي.

وقال: "إنَّ الاتفاقية تأتي انطلاقًا من إيمان الغرفة بخدمة قطاع الأعمال بشكل عام والمنشآت الكبيرة والمتوسطة والأسر المنتجة على وجه الخصوص، وهو ما يتسق مع توجهات الدولة في تحقيق التنافسية الجاذبة، ومساهمة القطاع الخاص في مشروعات التنمية، ورفع مشاركة القطاع في الناتج المحلي من 40 إلى 60 في المائة".

وأشار رئيس شركة تكامل المهندس أمجد إدريس الذي وقع عن الشركة إلى حرصهم على التنسيق المباشر مع الغرف التجارية الصناعية على مستوى المملكة، كون الغرف تشكل حلقة وصل بين الخدمات التي تقدمها "بوابة تسعة أعشار" وبين الخدمات الصغيرة والمتوسطة بكل قطاعاتها بما فيها الأسر المنتجة، معربًا عن أمله في العمل بشكل أكثر وأقوى مع غرفة مكة المكرمة للوصول إلى الشرائح المستهدفة.

وأكد أن الاتفاقية ركزت على خدمة الوصول إلى المنافسات حيث إن الكثير من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تشكو عدم المقدرة على المنافسة مع الشركات الكبرى، خصوصًا في عروض الشراء المباشرة المقدمة من الشركات الضخمة مثل أرامكو سابك أو حتى الجهات الحكومية وغيرها، مبينًا أن  "تسعة أعشار" أنشأت منصة إلكترونية تخدم فقط المنشآت الصغيرة والمتوسطة، من خلال العروض التي تقدم عبرها الشركات الكبرى أوامر الشراء المباشرة لتتنافس عليها الشركات الكبيرة والمتوسطة، لافتًا إلى وجود العديد من الخدمات الإضافية على "بوابة تسعة أعشار" تستطيع غرفة مكة المكرمة أن تقدمها لشريحة كبيرة من المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

اعلان
اتفاقية لدعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمكة المكرمة
سبق

وقَّعت غرفة مكة المكرمة وشركة تكامل لخدمات الأعمال القابضة مذكرة تعاون لدعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمكة المكرمة ومساعدتهم على تنمية أعمالهم، ما يُسهم في خلق المزيد من الوظائف من خلال منصة إلكترونية تطلق بـ"بوابة تسعة أعشار"، التي تحتوي على عدة خدمات من ضمنها خدمة الوصول للمنافسات.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة ماهر بن صالح جمال الذي وقع عن الغرفة أنَّه انطلاقًا من الدور الفعال للغرفة في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال مركز شباب الأعمال ولجنتي شباب الأعمال وسيدات الأعمال وقعت الغرفة هذه الاتفاقية التي من شأنها دعم فرص مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في طلبات الشراء المباشر لدى جهات مختلفة من القطاعين الخاص والحكومي.

وقال: "إنَّ الاتفاقية تأتي انطلاقًا من إيمان الغرفة بخدمة قطاع الأعمال بشكل عام والمنشآت الكبيرة والمتوسطة والأسر المنتجة على وجه الخصوص، وهو ما يتسق مع توجهات الدولة في تحقيق التنافسية الجاذبة، ومساهمة القطاع الخاص في مشروعات التنمية، ورفع مشاركة القطاع في الناتج المحلي من 40 إلى 60 في المائة".

وأشار رئيس شركة تكامل المهندس أمجد إدريس الذي وقع عن الشركة إلى حرصهم على التنسيق المباشر مع الغرف التجارية الصناعية على مستوى المملكة، كون الغرف تشكل حلقة وصل بين الخدمات التي تقدمها "بوابة تسعة أعشار" وبين الخدمات الصغيرة والمتوسطة بكل قطاعاتها بما فيها الأسر المنتجة، معربًا عن أمله في العمل بشكل أكثر وأقوى مع غرفة مكة المكرمة للوصول إلى الشرائح المستهدفة.

وأكد أن الاتفاقية ركزت على خدمة الوصول إلى المنافسات حيث إن الكثير من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تشكو عدم المقدرة على المنافسة مع الشركات الكبرى، خصوصًا في عروض الشراء المباشرة المقدمة من الشركات الضخمة مثل أرامكو سابك أو حتى الجهات الحكومية وغيرها، مبينًا أن  "تسعة أعشار" أنشأت منصة إلكترونية تخدم فقط المنشآت الصغيرة والمتوسطة، من خلال العروض التي تقدم عبرها الشركات الكبرى أوامر الشراء المباشرة لتتنافس عليها الشركات الكبيرة والمتوسطة، لافتًا إلى وجود العديد من الخدمات الإضافية على "بوابة تسعة أعشار" تستطيع غرفة مكة المكرمة أن تقدمها لشريحة كبيرة من المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438
01:04 AM

اتفاقية لدعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمكة المكرمة

بين "غرفة مكة" وشركة "تكامل" لتوفير المزيد من الوظائف

A A A
0
421

وقَّعت غرفة مكة المكرمة وشركة تكامل لخدمات الأعمال القابضة مذكرة تعاون لدعم رواد الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمكة المكرمة ومساعدتهم على تنمية أعمالهم، ما يُسهم في خلق المزيد من الوظائف من خلال منصة إلكترونية تطلق بـ"بوابة تسعة أعشار"، التي تحتوي على عدة خدمات من ضمنها خدمة الوصول للمنافسات.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة ماهر بن صالح جمال الذي وقع عن الغرفة أنَّه انطلاقًا من الدور الفعال للغرفة في دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة من خلال مركز شباب الأعمال ولجنتي شباب الأعمال وسيدات الأعمال وقعت الغرفة هذه الاتفاقية التي من شأنها دعم فرص مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في طلبات الشراء المباشر لدى جهات مختلفة من القطاعين الخاص والحكومي.

وقال: "إنَّ الاتفاقية تأتي انطلاقًا من إيمان الغرفة بخدمة قطاع الأعمال بشكل عام والمنشآت الكبيرة والمتوسطة والأسر المنتجة على وجه الخصوص، وهو ما يتسق مع توجهات الدولة في تحقيق التنافسية الجاذبة، ومساهمة القطاع الخاص في مشروعات التنمية، ورفع مشاركة القطاع في الناتج المحلي من 40 إلى 60 في المائة".

وأشار رئيس شركة تكامل المهندس أمجد إدريس الذي وقع عن الشركة إلى حرصهم على التنسيق المباشر مع الغرف التجارية الصناعية على مستوى المملكة، كون الغرف تشكل حلقة وصل بين الخدمات التي تقدمها "بوابة تسعة أعشار" وبين الخدمات الصغيرة والمتوسطة بكل قطاعاتها بما فيها الأسر المنتجة، معربًا عن أمله في العمل بشكل أكثر وأقوى مع غرفة مكة المكرمة للوصول إلى الشرائح المستهدفة.

وأكد أن الاتفاقية ركزت على خدمة الوصول إلى المنافسات حيث إن الكثير من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تشكو عدم المقدرة على المنافسة مع الشركات الكبرى، خصوصًا في عروض الشراء المباشرة المقدمة من الشركات الضخمة مثل أرامكو سابك أو حتى الجهات الحكومية وغيرها، مبينًا أن  "تسعة أعشار" أنشأت منصة إلكترونية تخدم فقط المنشآت الصغيرة والمتوسطة، من خلال العروض التي تقدم عبرها الشركات الكبرى أوامر الشراء المباشرة لتتنافس عليها الشركات الكبيرة والمتوسطة، لافتًا إلى وجود العديد من الخدمات الإضافية على "بوابة تسعة أعشار" تستطيع غرفة مكة المكرمة أن تقدمها لشريحة كبيرة من المنشآت الصغيرة والمتوسطة.