اختتام الاجتماع الأول لمجلس "مركز فهد الثقافي" في سراييفو

"الغيث" يشكر خادم الحرمين على رعاية "الجسر الحضاري"

أكد الأمين العام لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو، الدكتور عبدالمجيد الغيث، أن المركز يمثل تاريخاً عظيماً ورسالة سامية ومبادئ نبيلة لأداء رسالة الإسلام العظيمة في أرض البلقان عمومًا وجمهورية البوسنة والهرسك خصوصًا.

وشكر "الغيث" خادم الحرمين الشريفين على رعاية هذا الجسر الحضاري المهم والتعاون المثمر في المجالات الثقافية والتعليمية والدينية المتنوعة عبر هذا المركز المبارك.

وعقب الاجتماع الأول لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو والذي عقد امس الاول بمقر المركز بمدينة سراييفو، قال "الغيث": "الاجتماع تناول استعراض منجزات المركز وأنشطته خلال الفترة من 1/1 إلى 23/10/1437هـ، كما ناقش الموضوعات المدرجة على جدول أعماله".

وأضاف: "الموضوعات تضمنت الخطة السنوية للبرامج والأنشطة في مركز الملك فهد الثقافي لعام 37-1438هـ، ومقترح إنشاء المكتبة العلمية ومركز البحوث والترجمة ضمن مرافق المركز، ومقترح إنشاء جناح ثقافي لمركز الملك فهد الثقافي في مركز مدينة سراييفو".

وأضاف: "المجلس قرر الموافقة على الخطة السنوية للبرامج والأنشطة لمركز الملك فهد الثقافي في سراييفو وفرعه في موستار المقدمة من إدارة المركز، والموافقة على مقترح بإضافة أنشطة وبرامج صيفية، على أن تقدم إدارة المركز تصوراً كافياً عن هذه البرامج وما يلزم لها لرئيس المجلس لإقرارها، والاستمرار في تنفيذ البرامج المميزة المتنوعة في مجالاتها ونوعية المستفيدين منها، فيما يخدم المجتمع البوسني وبقية دول البلقان".

وأردف: "صدرت الموافقة المبدئية على المشروع المقترح بإنشاء مكتبة علمية ومركز للبحوث والترجمة ضمن مرافق المركز مع أخذ مقترحات أعضاء المجلس مكتوبة لاستكمال التصور حول هذا المشروع تمهيداً لإقراره".

وتابع: "تقرر استكمال دراسة مشروع إنشاء جناح ثقافي دائم في قلب مدينة سراييفو بالتنسيق مع السفارة والمشيخة، عبر جلب عروض فنية من شركات متخصصة في العلاقات والإعلام، لإنشاء هذا الجناح وفقاً للأهداف المطلوبة منه في الدراسة المقدمة".

وقال "الغيث": "المجلس خرج بعدد من التوصيات، تضمنت إعداد لائحة لعمل مجلس أمناء المركز توضح أهداف المجلس وطريقة عمله والصلاحيات الممنوحة للمجلس ورئيسه وأعضائه، ومواعيد انعقاده، وأن يتم عرض هذه اللائحة على الرئيس أولاً تمهيداً لعرضها على المجلس في جلسته القادمة لإقرارها".

وأضاف: "أوصى المجلس بأن تضع إدارة المركز خطة خمسية للمركز لخمس سنوات قادمة معتمدة على تقديم رؤية المركز ورسالته وأهدافه بعد إعدادها بعناية لعرضها على المجلس في الاجتماع القادم، وأن تقوم الإدارة كذلك بتحديد نقاط القوة التي يتميز بها المركز، ونقاط الضعف لتفاديها مع استشارة رئيس العلماء في ذلك للاستفادة منها في وضع الخطة الخمسية للمركز".

وأردف: "المجلس أوصى كذلك بأن يعقد اجتماع مجلس أمناء المركز مرةً واحدةً في السنة على الأقل وأن يكون الاجتماع القادم في نهاية شهر يوليو من عام 2017م".

وثمن الأمين العام لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي الدور الكبير والجهود التي يقوم به رئيس المجلس وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، كما شكر السفارة السعودية في سراييفو على حرصها على المركز ورعايتها له ممثلة في  السفير هاني مؤمنة عضو المجلس.

وأزجى شكره للمشيخة الإسلامية في سراييفو وعلى رأسها رئيس العلماء الشيخ حسين كفازوفيتش على التعاون الكبير مع المركز في مختلف أنشطته وبرامجه منذ إنشائه.

جدير بالذكر أن المجلس يضم في عضويته  وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية رئيساً، والشيخ عبدالرحمن بن غنام الغنام وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية المكلف نائباً للرئيس، وهاني مؤمنة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك عضواً، والشيخ حسين كفازوفيتش رئيس علماء البوسنة والهرسك عضواً، والدكتور محرم أفديسباهيتش مدير جامعة سراييفو عضواً، الدكتور أيوب غانيتش مدير جامعة سراييفو للعلوم والتكنولوجيا عضواً، الدكتور إبراهيم الزيد المستشار الخاص  لوزير  الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عضواً، الدكتور محمد الصائغ وكيل وزارة التعليم بالمملكة  سابقاً عضواً، والدكتور عبدالمجيد الغيث مدير مركز الملك فهد الثقافي المكلف عضواً وأميناً للمجلس.
 

اعلان
اختتام الاجتماع الأول لمجلس "مركز فهد الثقافي" في سراييفو
سبق

أكد الأمين العام لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو، الدكتور عبدالمجيد الغيث، أن المركز يمثل تاريخاً عظيماً ورسالة سامية ومبادئ نبيلة لأداء رسالة الإسلام العظيمة في أرض البلقان عمومًا وجمهورية البوسنة والهرسك خصوصًا.

وشكر "الغيث" خادم الحرمين الشريفين على رعاية هذا الجسر الحضاري المهم والتعاون المثمر في المجالات الثقافية والتعليمية والدينية المتنوعة عبر هذا المركز المبارك.

وعقب الاجتماع الأول لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو والذي عقد امس الاول بمقر المركز بمدينة سراييفو، قال "الغيث": "الاجتماع تناول استعراض منجزات المركز وأنشطته خلال الفترة من 1/1 إلى 23/10/1437هـ، كما ناقش الموضوعات المدرجة على جدول أعماله".

وأضاف: "الموضوعات تضمنت الخطة السنوية للبرامج والأنشطة في مركز الملك فهد الثقافي لعام 37-1438هـ، ومقترح إنشاء المكتبة العلمية ومركز البحوث والترجمة ضمن مرافق المركز، ومقترح إنشاء جناح ثقافي لمركز الملك فهد الثقافي في مركز مدينة سراييفو".

وأضاف: "المجلس قرر الموافقة على الخطة السنوية للبرامج والأنشطة لمركز الملك فهد الثقافي في سراييفو وفرعه في موستار المقدمة من إدارة المركز، والموافقة على مقترح بإضافة أنشطة وبرامج صيفية، على أن تقدم إدارة المركز تصوراً كافياً عن هذه البرامج وما يلزم لها لرئيس المجلس لإقرارها، والاستمرار في تنفيذ البرامج المميزة المتنوعة في مجالاتها ونوعية المستفيدين منها، فيما يخدم المجتمع البوسني وبقية دول البلقان".

وأردف: "صدرت الموافقة المبدئية على المشروع المقترح بإنشاء مكتبة علمية ومركز للبحوث والترجمة ضمن مرافق المركز مع أخذ مقترحات أعضاء المجلس مكتوبة لاستكمال التصور حول هذا المشروع تمهيداً لإقراره".

وتابع: "تقرر استكمال دراسة مشروع إنشاء جناح ثقافي دائم في قلب مدينة سراييفو بالتنسيق مع السفارة والمشيخة، عبر جلب عروض فنية من شركات متخصصة في العلاقات والإعلام، لإنشاء هذا الجناح وفقاً للأهداف المطلوبة منه في الدراسة المقدمة".

وقال "الغيث": "المجلس خرج بعدد من التوصيات، تضمنت إعداد لائحة لعمل مجلس أمناء المركز توضح أهداف المجلس وطريقة عمله والصلاحيات الممنوحة للمجلس ورئيسه وأعضائه، ومواعيد انعقاده، وأن يتم عرض هذه اللائحة على الرئيس أولاً تمهيداً لعرضها على المجلس في جلسته القادمة لإقرارها".

وأضاف: "أوصى المجلس بأن تضع إدارة المركز خطة خمسية للمركز لخمس سنوات قادمة معتمدة على تقديم رؤية المركز ورسالته وأهدافه بعد إعدادها بعناية لعرضها على المجلس في الاجتماع القادم، وأن تقوم الإدارة كذلك بتحديد نقاط القوة التي يتميز بها المركز، ونقاط الضعف لتفاديها مع استشارة رئيس العلماء في ذلك للاستفادة منها في وضع الخطة الخمسية للمركز".

وأردف: "المجلس أوصى كذلك بأن يعقد اجتماع مجلس أمناء المركز مرةً واحدةً في السنة على الأقل وأن يكون الاجتماع القادم في نهاية شهر يوليو من عام 2017م".

وثمن الأمين العام لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي الدور الكبير والجهود التي يقوم به رئيس المجلس وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، كما شكر السفارة السعودية في سراييفو على حرصها على المركز ورعايتها له ممثلة في  السفير هاني مؤمنة عضو المجلس.

وأزجى شكره للمشيخة الإسلامية في سراييفو وعلى رأسها رئيس العلماء الشيخ حسين كفازوفيتش على التعاون الكبير مع المركز في مختلف أنشطته وبرامجه منذ إنشائه.

جدير بالذكر أن المجلس يضم في عضويته  وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية رئيساً، والشيخ عبدالرحمن بن غنام الغنام وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية المكلف نائباً للرئيس، وهاني مؤمنة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك عضواً، والشيخ حسين كفازوفيتش رئيس علماء البوسنة والهرسك عضواً، والدكتور محرم أفديسباهيتش مدير جامعة سراييفو عضواً، الدكتور أيوب غانيتش مدير جامعة سراييفو للعلوم والتكنولوجيا عضواً، الدكتور إبراهيم الزيد المستشار الخاص  لوزير  الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عضواً، الدكتور محمد الصائغ وكيل وزارة التعليم بالمملكة  سابقاً عضواً، والدكتور عبدالمجيد الغيث مدير مركز الملك فهد الثقافي المكلف عضواً وأميناً للمجلس.
 

30 يوليو 2016 - 25 شوّال 1437
06:04 PM

"الغيث" يشكر خادم الحرمين على رعاية "الجسر الحضاري"

اختتام الاجتماع الأول لمجلس "مركز فهد الثقافي" في سراييفو

A A A
0
1,706

أكد الأمين العام لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو، الدكتور عبدالمجيد الغيث، أن المركز يمثل تاريخاً عظيماً ورسالة سامية ومبادئ نبيلة لأداء رسالة الإسلام العظيمة في أرض البلقان عمومًا وجمهورية البوسنة والهرسك خصوصًا.

وشكر "الغيث" خادم الحرمين الشريفين على رعاية هذا الجسر الحضاري المهم والتعاون المثمر في المجالات الثقافية والتعليمية والدينية المتنوعة عبر هذا المركز المبارك.

وعقب الاجتماع الأول لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو والذي عقد امس الاول بمقر المركز بمدينة سراييفو، قال "الغيث": "الاجتماع تناول استعراض منجزات المركز وأنشطته خلال الفترة من 1/1 إلى 23/10/1437هـ، كما ناقش الموضوعات المدرجة على جدول أعماله".

وأضاف: "الموضوعات تضمنت الخطة السنوية للبرامج والأنشطة في مركز الملك فهد الثقافي لعام 37-1438هـ، ومقترح إنشاء المكتبة العلمية ومركز البحوث والترجمة ضمن مرافق المركز، ومقترح إنشاء جناح ثقافي لمركز الملك فهد الثقافي في مركز مدينة سراييفو".

وأضاف: "المجلس قرر الموافقة على الخطة السنوية للبرامج والأنشطة لمركز الملك فهد الثقافي في سراييفو وفرعه في موستار المقدمة من إدارة المركز، والموافقة على مقترح بإضافة أنشطة وبرامج صيفية، على أن تقدم إدارة المركز تصوراً كافياً عن هذه البرامج وما يلزم لها لرئيس المجلس لإقرارها، والاستمرار في تنفيذ البرامج المميزة المتنوعة في مجالاتها ونوعية المستفيدين منها، فيما يخدم المجتمع البوسني وبقية دول البلقان".

وأردف: "صدرت الموافقة المبدئية على المشروع المقترح بإنشاء مكتبة علمية ومركز للبحوث والترجمة ضمن مرافق المركز مع أخذ مقترحات أعضاء المجلس مكتوبة لاستكمال التصور حول هذا المشروع تمهيداً لإقراره".

وتابع: "تقرر استكمال دراسة مشروع إنشاء جناح ثقافي دائم في قلب مدينة سراييفو بالتنسيق مع السفارة والمشيخة، عبر جلب عروض فنية من شركات متخصصة في العلاقات والإعلام، لإنشاء هذا الجناح وفقاً للأهداف المطلوبة منه في الدراسة المقدمة".

وقال "الغيث": "المجلس خرج بعدد من التوصيات، تضمنت إعداد لائحة لعمل مجلس أمناء المركز توضح أهداف المجلس وطريقة عمله والصلاحيات الممنوحة للمجلس ورئيسه وأعضائه، ومواعيد انعقاده، وأن يتم عرض هذه اللائحة على الرئيس أولاً تمهيداً لعرضها على المجلس في جلسته القادمة لإقرارها".

وأضاف: "أوصى المجلس بأن تضع إدارة المركز خطة خمسية للمركز لخمس سنوات قادمة معتمدة على تقديم رؤية المركز ورسالته وأهدافه بعد إعدادها بعناية لعرضها على المجلس في الاجتماع القادم، وأن تقوم الإدارة كذلك بتحديد نقاط القوة التي يتميز بها المركز، ونقاط الضعف لتفاديها مع استشارة رئيس العلماء في ذلك للاستفادة منها في وضع الخطة الخمسية للمركز".

وأردف: "المجلس أوصى كذلك بأن يعقد اجتماع مجلس أمناء المركز مرةً واحدةً في السنة على الأقل وأن يكون الاجتماع القادم في نهاية شهر يوليو من عام 2017م".

وثمن الأمين العام لمجلس أمناء مركز الملك فهد الثقافي الدور الكبير والجهود التي يقوم به رئيس المجلس وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، كما شكر السفارة السعودية في سراييفو على حرصها على المركز ورعايتها له ممثلة في  السفير هاني مؤمنة عضو المجلس.

وأزجى شكره للمشيخة الإسلامية في سراييفو وعلى رأسها رئيس العلماء الشيخ حسين كفازوفيتش على التعاون الكبير مع المركز في مختلف أنشطته وبرامجه منذ إنشائه.

جدير بالذكر أن المجلس يضم في عضويته  وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية رئيساً، والشيخ عبدالرحمن بن غنام الغنام وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية المكلف نائباً للرئيس، وهاني مؤمنة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك عضواً، والشيخ حسين كفازوفيتش رئيس علماء البوسنة والهرسك عضواً، والدكتور محرم أفديسباهيتش مدير جامعة سراييفو عضواً، الدكتور أيوب غانيتش مدير جامعة سراييفو للعلوم والتكنولوجيا عضواً، الدكتور إبراهيم الزيد المستشار الخاص  لوزير  الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد عضواً، الدكتور محمد الصائغ وكيل وزارة التعليم بالمملكة  سابقاً عضواً، والدكتور عبدالمجيد الغيث مدير مركز الملك فهد الثقافي المكلف عضواً وأميناً للمجلس.