استشاري يدعو لتأخير بداية اليوم الدراسي والوظيفي لـ 10 صباحًا

للوقاية من مضاعفات واضطرابات "الحرمان المزمن من النوم"

 دعا استشاري أمراض الصدر واضطرابات النوم، الدكتور أيمن كريم، إلى تأخير وقت بداية اليوم الدراسي والوظيفي إلى التاسعة أو العاشرة صباحاً.

وقال "كريم" لبرنامج صباح العربية اليوم: "هناك دراسات  وتجارب علمية تثبت أن الإنسان يكون في هذا التوقيت في وضع تركيز أفضل مما يحسّن كثيرا من الدرجات العلمية في المدارس ويقي كثيرا من  اضطرابات ومضاعفات الحرمان المزمن من النوم ، كالاكتئاب واضطرابات المزاج وحوادث السيارات".

وأضاف: "إنتاجية الموظف عند الساعة العاشرة صباحا أفضل بكثير من الناحية الطبيعية والفطرية والفسيولوجية البحتة ، وكثير من الناس يفرطون في تناول الكافيين  وتناول المنبهات عند صحوهم مبكرا الخامسة أو السادسة أو السابعة صباحا للتحضر والاستعداد للعمل والدوام ، وذلك لأنه  وقت غير جيد لبداية العمل والتركيز في أمور مهنية وأكاديمية وتنفيذية دقيقة".

وأردف: "ثقافة السهر اليوم أصبحت منتشرة ومطلوبة ومرغوبة في ظل ثورة التقنية وتطور الإنترنت ووسائل التواصل ، وأصبح  من الصعب جدا على الإنسان من الناحية الفسيولوجية أن ينام من الساعة التاسعة أو العاشرة ليلاً حتى يستطيع النهوض مبكرا الخامسة أو السادسة صباحا ويكون قد استوفى ساعات نومه من 8-9 ساعات".

وتابع: "ساعات النوم عند الأشخاص ممن أعمارهم أقل من 55 عاما يجب ألا تقل عن ثماني ساعات، وخاصة الأطفال الذين يحتاجون قرابة 10 ساعات نوم ليلاً".

ودعا "كريم" إلى ألا يتاخر موعد نوم الطلاب عن 11:00 مساء في ظل الدوام الدراسي المبكر حتى لا يتعرضوا عند استيقاظهم في الساعة السادسة لاضطرابات الحرمان المزمن من النوم".

اعلان
استشاري يدعو لتأخير بداية اليوم الدراسي والوظيفي لـ 10 صباحًا
سبق

 دعا استشاري أمراض الصدر واضطرابات النوم، الدكتور أيمن كريم، إلى تأخير وقت بداية اليوم الدراسي والوظيفي إلى التاسعة أو العاشرة صباحاً.

وقال "كريم" لبرنامج صباح العربية اليوم: "هناك دراسات  وتجارب علمية تثبت أن الإنسان يكون في هذا التوقيت في وضع تركيز أفضل مما يحسّن كثيرا من الدرجات العلمية في المدارس ويقي كثيرا من  اضطرابات ومضاعفات الحرمان المزمن من النوم ، كالاكتئاب واضطرابات المزاج وحوادث السيارات".

وأضاف: "إنتاجية الموظف عند الساعة العاشرة صباحا أفضل بكثير من الناحية الطبيعية والفطرية والفسيولوجية البحتة ، وكثير من الناس يفرطون في تناول الكافيين  وتناول المنبهات عند صحوهم مبكرا الخامسة أو السادسة أو السابعة صباحا للتحضر والاستعداد للعمل والدوام ، وذلك لأنه  وقت غير جيد لبداية العمل والتركيز في أمور مهنية وأكاديمية وتنفيذية دقيقة".

وأردف: "ثقافة السهر اليوم أصبحت منتشرة ومطلوبة ومرغوبة في ظل ثورة التقنية وتطور الإنترنت ووسائل التواصل ، وأصبح  من الصعب جدا على الإنسان من الناحية الفسيولوجية أن ينام من الساعة التاسعة أو العاشرة ليلاً حتى يستطيع النهوض مبكرا الخامسة أو السادسة صباحا ويكون قد استوفى ساعات نومه من 8-9 ساعات".

وتابع: "ساعات النوم عند الأشخاص ممن أعمارهم أقل من 55 عاما يجب ألا تقل عن ثماني ساعات، وخاصة الأطفال الذين يحتاجون قرابة 10 ساعات نوم ليلاً".

ودعا "كريم" إلى ألا يتاخر موعد نوم الطلاب عن 11:00 مساء في ظل الدوام الدراسي المبكر حتى لا يتعرضوا عند استيقاظهم في الساعة السادسة لاضطرابات الحرمان المزمن من النوم".

31 يناير 2017 - 3 جمادى الأول 1438
05:20 PM

استشاري يدعو لتأخير بداية اليوم الدراسي والوظيفي لـ 10 صباحًا

للوقاية من مضاعفات واضطرابات "الحرمان المزمن من النوم"

A A A
59
39,381

 دعا استشاري أمراض الصدر واضطرابات النوم، الدكتور أيمن كريم، إلى تأخير وقت بداية اليوم الدراسي والوظيفي إلى التاسعة أو العاشرة صباحاً.

وقال "كريم" لبرنامج صباح العربية اليوم: "هناك دراسات  وتجارب علمية تثبت أن الإنسان يكون في هذا التوقيت في وضع تركيز أفضل مما يحسّن كثيرا من الدرجات العلمية في المدارس ويقي كثيرا من  اضطرابات ومضاعفات الحرمان المزمن من النوم ، كالاكتئاب واضطرابات المزاج وحوادث السيارات".

وأضاف: "إنتاجية الموظف عند الساعة العاشرة صباحا أفضل بكثير من الناحية الطبيعية والفطرية والفسيولوجية البحتة ، وكثير من الناس يفرطون في تناول الكافيين  وتناول المنبهات عند صحوهم مبكرا الخامسة أو السادسة أو السابعة صباحا للتحضر والاستعداد للعمل والدوام ، وذلك لأنه  وقت غير جيد لبداية العمل والتركيز في أمور مهنية وأكاديمية وتنفيذية دقيقة".

وأردف: "ثقافة السهر اليوم أصبحت منتشرة ومطلوبة ومرغوبة في ظل ثورة التقنية وتطور الإنترنت ووسائل التواصل ، وأصبح  من الصعب جدا على الإنسان من الناحية الفسيولوجية أن ينام من الساعة التاسعة أو العاشرة ليلاً حتى يستطيع النهوض مبكرا الخامسة أو السادسة صباحا ويكون قد استوفى ساعات نومه من 8-9 ساعات".

وتابع: "ساعات النوم عند الأشخاص ممن أعمارهم أقل من 55 عاما يجب ألا تقل عن ثماني ساعات، وخاصة الأطفال الذين يحتاجون قرابة 10 ساعات نوم ليلاً".

ودعا "كريم" إلى ألا يتاخر موعد نوم الطلاب عن 11:00 مساء في ظل الدوام الدراسي المبكر حتى لا يتعرضوا عند استيقاظهم في الساعة السادسة لاضطرابات الحرمان المزمن من النوم".