"الأسمري" يكرم عدداً من المزارعين المهتمين بالبيئة وجوائز قيمة

من منطلق المسؤولية الاجتماعية والوطنية تشجيعاً للإنتاج المحلي

كرم العميد سعيد الأسمري عدداً من المزارعين والمهتمين بالبيئة في احتفال حضره المهتمين بالشأن الزراعي والبيئي، بهدف تشجيع المواطنين في الحفاظ على الزراعة والبيئة وتشجيع الإنتاج المحلي.
وتشمل جوائز التكريم جائزة التميز في مجال الإبداع الفني والأدبي وتعطى للمبدعين في مجال الرسم والتصوير والشعر والفن التراثي كشعار العرضة واللعب المحلي، وجائزة التميز للإنتاج الزراعي وتعطى لأفضل المزارعين إنتاجاً وتنظيماً، وجائزة التميز لتربية الماشية (أغنام وأبقار، إبل) وتعطى لأفضل مربي ماشية إنتاجاً وتنظيماً للحظائر ورعاية بيطرية، وجائزة التميز في نظافة وحماية البيئة لأفضل المهتمين بزراعة أشجار الزينة والمثمرة وصاحب أفضل تنسيق للحدائق والجنائن المنزلية والبساتين والمشاتل وأي عمل يخدم البيئة .


وتم هذا العام اختيار الفائزين وهم الدكتور منصور بن محمد الأسمري مزارع مثالي متعلم ومثقف عمل على الصعيد المحلي بزراعة الأشجار المثمرة وأنشأ مشتلاً خاصاً لتوزيع الشتلات الزراعية حتى بلغ مجموع ما وزعه حوالي سبعة آلاف شتلة من مختلف الأصناف، كما أولى شجرة التوت اهتماماً خاصاً وبلغ مجموع ما وزع منها هذا العام ألفين شتلة وينوي تطويرها تنتج الحريري الطبيعي وهذا ما أهله أن يكون الفائز لجائزة المزارع المثالي لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وعبد الله بن محمد بن حمود الأسمري كمربي ماشية مثالي وذلك وفق أفضل معايير التربية والرعاية كنظافة وتعدد الحظائر والعناية البيطرية واستثمارها من ناحية صوفها وجلدها ولحمها ولبنها ودهنها وزكاتها التي استفاد منها فقراء المجتمع في المنطقة ومن هنا كان المرشح لجائزة مربي الماشية المثالي لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وعثمان بن علي بن خالد أفضل عمل لخدمة وحماية البيئة وقد أسهم باختراع جهاز يعمل على خفض العادم من المصانع وخافض نسبة الأكسدة الضارة للإنسان والبيئة عبارة عن محول يقوم بعزل جميع الأدخنة والمسببات للتلوث التي تنتج عن المصانع ويحول المادة الغازية المتطايرة في الهواء إلى مادة يمكن السيطرة عليها وهذا الإنجاز العلمي حظي برعاية جامعة أم القرى وتبنيها له حتى أصبح مسجل في المكتب الأمريكي لبراعة الاختراع والعلامات التجارية وكذلك المكتب الدولي أل بي سي تي حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وحسين بن أحمد بن وزي الله أفضل رسام تشكيلي وعضو في المؤسسات والجمعيات الفنية العربية، حصل على العديد من الجوائز، وله مشاركات عديدة داخلية ودولية وله اهتمامات أخرى مثل الفن الرقمي والأنفوجرافك التصميم وتطوير الويب وهذا ما أهله أن يكون الفائز بجائزة الإبداع الفني لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف.
 

اعلان
"الأسمري" يكرم عدداً من المزارعين المهتمين بالبيئة وجوائز قيمة
سبق

كرم العميد سعيد الأسمري عدداً من المزارعين والمهتمين بالبيئة في احتفال حضره المهتمين بالشأن الزراعي والبيئي، بهدف تشجيع المواطنين في الحفاظ على الزراعة والبيئة وتشجيع الإنتاج المحلي.
وتشمل جوائز التكريم جائزة التميز في مجال الإبداع الفني والأدبي وتعطى للمبدعين في مجال الرسم والتصوير والشعر والفن التراثي كشعار العرضة واللعب المحلي، وجائزة التميز للإنتاج الزراعي وتعطى لأفضل المزارعين إنتاجاً وتنظيماً، وجائزة التميز لتربية الماشية (أغنام وأبقار، إبل) وتعطى لأفضل مربي ماشية إنتاجاً وتنظيماً للحظائر ورعاية بيطرية، وجائزة التميز في نظافة وحماية البيئة لأفضل المهتمين بزراعة أشجار الزينة والمثمرة وصاحب أفضل تنسيق للحدائق والجنائن المنزلية والبساتين والمشاتل وأي عمل يخدم البيئة .


وتم هذا العام اختيار الفائزين وهم الدكتور منصور بن محمد الأسمري مزارع مثالي متعلم ومثقف عمل على الصعيد المحلي بزراعة الأشجار المثمرة وأنشأ مشتلاً خاصاً لتوزيع الشتلات الزراعية حتى بلغ مجموع ما وزعه حوالي سبعة آلاف شتلة من مختلف الأصناف، كما أولى شجرة التوت اهتماماً خاصاً وبلغ مجموع ما وزع منها هذا العام ألفين شتلة وينوي تطويرها تنتج الحريري الطبيعي وهذا ما أهله أن يكون الفائز لجائزة المزارع المثالي لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وعبد الله بن محمد بن حمود الأسمري كمربي ماشية مثالي وذلك وفق أفضل معايير التربية والرعاية كنظافة وتعدد الحظائر والعناية البيطرية واستثمارها من ناحية صوفها وجلدها ولحمها ولبنها ودهنها وزكاتها التي استفاد منها فقراء المجتمع في المنطقة ومن هنا كان المرشح لجائزة مربي الماشية المثالي لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وعثمان بن علي بن خالد أفضل عمل لخدمة وحماية البيئة وقد أسهم باختراع جهاز يعمل على خفض العادم من المصانع وخافض نسبة الأكسدة الضارة للإنسان والبيئة عبارة عن محول يقوم بعزل جميع الأدخنة والمسببات للتلوث التي تنتج عن المصانع ويحول المادة الغازية المتطايرة في الهواء إلى مادة يمكن السيطرة عليها وهذا الإنجاز العلمي حظي برعاية جامعة أم القرى وتبنيها له حتى أصبح مسجل في المكتب الأمريكي لبراعة الاختراع والعلامات التجارية وكذلك المكتب الدولي أل بي سي تي حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وحسين بن أحمد بن وزي الله أفضل رسام تشكيلي وعضو في المؤسسات والجمعيات الفنية العربية، حصل على العديد من الجوائز، وله مشاركات عديدة داخلية ودولية وله اهتمامات أخرى مثل الفن الرقمي والأنفوجرافك التصميم وتطوير الويب وهذا ما أهله أن يكون الفائز بجائزة الإبداع الفني لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف.
 

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
11:27 PM

من منطلق المسؤولية الاجتماعية والوطنية تشجيعاً للإنتاج المحلي

"الأسمري" يكرم عدداً من المزارعين المهتمين بالبيئة وجوائز قيمة

A A A
0
3,324

كرم العميد سعيد الأسمري عدداً من المزارعين والمهتمين بالبيئة في احتفال حضره المهتمين بالشأن الزراعي والبيئي، بهدف تشجيع المواطنين في الحفاظ على الزراعة والبيئة وتشجيع الإنتاج المحلي.
وتشمل جوائز التكريم جائزة التميز في مجال الإبداع الفني والأدبي وتعطى للمبدعين في مجال الرسم والتصوير والشعر والفن التراثي كشعار العرضة واللعب المحلي، وجائزة التميز للإنتاج الزراعي وتعطى لأفضل المزارعين إنتاجاً وتنظيماً، وجائزة التميز لتربية الماشية (أغنام وأبقار، إبل) وتعطى لأفضل مربي ماشية إنتاجاً وتنظيماً للحظائر ورعاية بيطرية، وجائزة التميز في نظافة وحماية البيئة لأفضل المهتمين بزراعة أشجار الزينة والمثمرة وصاحب أفضل تنسيق للحدائق والجنائن المنزلية والبساتين والمشاتل وأي عمل يخدم البيئة .


وتم هذا العام اختيار الفائزين وهم الدكتور منصور بن محمد الأسمري مزارع مثالي متعلم ومثقف عمل على الصعيد المحلي بزراعة الأشجار المثمرة وأنشأ مشتلاً خاصاً لتوزيع الشتلات الزراعية حتى بلغ مجموع ما وزعه حوالي سبعة آلاف شتلة من مختلف الأصناف، كما أولى شجرة التوت اهتماماً خاصاً وبلغ مجموع ما وزع منها هذا العام ألفين شتلة وينوي تطويرها تنتج الحريري الطبيعي وهذا ما أهله أن يكون الفائز لجائزة المزارع المثالي لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وعبد الله بن محمد بن حمود الأسمري كمربي ماشية مثالي وذلك وفق أفضل معايير التربية والرعاية كنظافة وتعدد الحظائر والعناية البيطرية واستثمارها من ناحية صوفها وجلدها ولحمها ولبنها ودهنها وزكاتها التي استفاد منها فقراء المجتمع في المنطقة ومن هنا كان المرشح لجائزة مربي الماشية المثالي لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وعثمان بن علي بن خالد أفضل عمل لخدمة وحماية البيئة وقد أسهم باختراع جهاز يعمل على خفض العادم من المصانع وخافض نسبة الأكسدة الضارة للإنسان والبيئة عبارة عن محول يقوم بعزل جميع الأدخنة والمسببات للتلوث التي تنتج عن المصانع ويحول المادة الغازية المتطايرة في الهواء إلى مادة يمكن السيطرة عليها وهذا الإنجاز العلمي حظي برعاية جامعة أم القرى وتبنيها له حتى أصبح مسجل في المكتب الأمريكي لبراعة الاختراع والعلامات التجارية وكذلك المكتب الدولي أل بي سي تي حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف، وحسين بن أحمد بن وزي الله أفضل رسام تشكيلي وعضو في المؤسسات والجمعيات الفنية العربية، حصل على العديد من الجوائز، وله مشاركات عديدة داخلية ودولية وله اهتمامات أخرى مثل الفن الرقمي والأنفوجرافك التصميم وتطوير الويب وهذا ما أهله أن يكون الفائز بجائزة الإبداع الفني لهذا العام حيث حصل على درع ومبلغ (5000) آلاف.