الأنصاري: انضمام عمان للتحالف الإسلامي يثبت كفاءة السعودية في إدارة الحرب ضد الإرهاب

أكد أن مسقط لديها رؤية عميقة في المسائل الأمنية والاستراتيجية وحريصة على وحدة الصف الخليجي

أكد سلمان الأنصاري، المحلل السياسي ورئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية - الأمريكية "سابراك"، أن قرار انضمام سلطنة عمان إلى دول التحالف الإسلامي قرار حكيم، وسيكون له إضافة استراتيجية كبيرة لدول التحالف. وهذا يثبت أن سلطنة عمان لمست حجم جدية وكفاءة السعودية في إدارة هذه الحرب ضد الإرهاب بصنوفه ومراجعه كافة.
 
  وقال الأنصاري لـ"سبق": إن جهاز الاستخبارات العماني المعني بالشؤون الخارجية المسمى بجهاز استخبارات المكتب السلطاني لديه كفاءة عالية، وتصاعدت بشكل كبير بعد عام 1990، وقد تضيف كثيرًا لدول التحالف، من خلال تنسيق الجهود، والتشارك في المعلومات، وتوحيد الرؤى والأدوات في مكافحة التطرف والإرهاب، سواء على الصعيد الأمني أو الاستخباراتي أو العسكري أو الفكري أو الإعلامي أو الرقمي أيضًا.
 
  وتابع: ولا يخفى أيضًا أن سلطنة عمان قامت بالعديد من المناورات العسكرية بالتضامن مع دول الخليج، وبالأخص السعودية، ولديها خبرة عسكرية تاريخية في المجال البحري؛ ولهذا قامت بالعديد من المناورات مع المملكة المتحدة التي تعتبر رائدة في مجالات الدفاع البحري. وبشكل عام انضمام سلطنة عمان لدول التحالف الإسلامي دليل على أن مسقط لديها رؤية عميقة في المسائل الأمنية والاستراتيجية، ولديها حرص كبير على وحدة الصف الخليجي أمام التحديات الهائلة التي تمر بها المنطقة.

 وأردف الأنصاري: ليس لدي شك بأن خطوة مسقط أقلقت طهران التي كانت تحاول بشتى الطرق أن تقنع السلطنة بشكل مباشر وغير مباشر بالابتعاد عن أشقائها وعمقها الاستراتيجي المتمثل في دول الخليج.. ودول الخليج بلا استثناء من الآن، وأكثر من أي وقت مضى، تعلم وتوقن بأن وحدتها هي مفتاح النجاح في الحفاظ على أمنها واستقرارها ومكتسباتها. 
 

اعلان
الأنصاري: انضمام عمان للتحالف الإسلامي يثبت كفاءة السعودية في إدارة الحرب ضد الإرهاب
سبق

أكد سلمان الأنصاري، المحلل السياسي ورئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية - الأمريكية "سابراك"، أن قرار انضمام سلطنة عمان إلى دول التحالف الإسلامي قرار حكيم، وسيكون له إضافة استراتيجية كبيرة لدول التحالف. وهذا يثبت أن سلطنة عمان لمست حجم جدية وكفاءة السعودية في إدارة هذه الحرب ضد الإرهاب بصنوفه ومراجعه كافة.
 
  وقال الأنصاري لـ"سبق": إن جهاز الاستخبارات العماني المعني بالشؤون الخارجية المسمى بجهاز استخبارات المكتب السلطاني لديه كفاءة عالية، وتصاعدت بشكل كبير بعد عام 1990، وقد تضيف كثيرًا لدول التحالف، من خلال تنسيق الجهود، والتشارك في المعلومات، وتوحيد الرؤى والأدوات في مكافحة التطرف والإرهاب، سواء على الصعيد الأمني أو الاستخباراتي أو العسكري أو الفكري أو الإعلامي أو الرقمي أيضًا.
 
  وتابع: ولا يخفى أيضًا أن سلطنة عمان قامت بالعديد من المناورات العسكرية بالتضامن مع دول الخليج، وبالأخص السعودية، ولديها خبرة عسكرية تاريخية في المجال البحري؛ ولهذا قامت بالعديد من المناورات مع المملكة المتحدة التي تعتبر رائدة في مجالات الدفاع البحري. وبشكل عام انضمام سلطنة عمان لدول التحالف الإسلامي دليل على أن مسقط لديها رؤية عميقة في المسائل الأمنية والاستراتيجية، ولديها حرص كبير على وحدة الصف الخليجي أمام التحديات الهائلة التي تمر بها المنطقة.

 وأردف الأنصاري: ليس لدي شك بأن خطوة مسقط أقلقت طهران التي كانت تحاول بشتى الطرق أن تقنع السلطنة بشكل مباشر وغير مباشر بالابتعاد عن أشقائها وعمقها الاستراتيجي المتمثل في دول الخليج.. ودول الخليج بلا استثناء من الآن، وأكثر من أي وقت مضى، تعلم وتوقن بأن وحدتها هي مفتاح النجاح في الحفاظ على أمنها واستقرارها ومكتسباتها. 
 

29 ديسمبر 2016 - 30 ربيع الأول 1438
01:59 AM

الأنصاري: انضمام عمان للتحالف الإسلامي يثبت كفاءة السعودية في إدارة الحرب ضد الإرهاب

أكد أن مسقط لديها رؤية عميقة في المسائل الأمنية والاستراتيجية وحريصة على وحدة الصف الخليجي

A A A
14
21,921

أكد سلمان الأنصاري، المحلل السياسي ورئيس لجنة شؤون العلاقات العامة السعودية - الأمريكية "سابراك"، أن قرار انضمام سلطنة عمان إلى دول التحالف الإسلامي قرار حكيم، وسيكون له إضافة استراتيجية كبيرة لدول التحالف. وهذا يثبت أن سلطنة عمان لمست حجم جدية وكفاءة السعودية في إدارة هذه الحرب ضد الإرهاب بصنوفه ومراجعه كافة.
 
  وقال الأنصاري لـ"سبق": إن جهاز الاستخبارات العماني المعني بالشؤون الخارجية المسمى بجهاز استخبارات المكتب السلطاني لديه كفاءة عالية، وتصاعدت بشكل كبير بعد عام 1990، وقد تضيف كثيرًا لدول التحالف، من خلال تنسيق الجهود، والتشارك في المعلومات، وتوحيد الرؤى والأدوات في مكافحة التطرف والإرهاب، سواء على الصعيد الأمني أو الاستخباراتي أو العسكري أو الفكري أو الإعلامي أو الرقمي أيضًا.
 
  وتابع: ولا يخفى أيضًا أن سلطنة عمان قامت بالعديد من المناورات العسكرية بالتضامن مع دول الخليج، وبالأخص السعودية، ولديها خبرة عسكرية تاريخية في المجال البحري؛ ولهذا قامت بالعديد من المناورات مع المملكة المتحدة التي تعتبر رائدة في مجالات الدفاع البحري. وبشكل عام انضمام سلطنة عمان لدول التحالف الإسلامي دليل على أن مسقط لديها رؤية عميقة في المسائل الأمنية والاستراتيجية، ولديها حرص كبير على وحدة الصف الخليجي أمام التحديات الهائلة التي تمر بها المنطقة.

 وأردف الأنصاري: ليس لدي شك بأن خطوة مسقط أقلقت طهران التي كانت تحاول بشتى الطرق أن تقنع السلطنة بشكل مباشر وغير مباشر بالابتعاد عن أشقائها وعمقها الاستراتيجي المتمثل في دول الخليج.. ودول الخليج بلا استثناء من الآن، وأكثر من أي وقت مضى، تعلم وتوقن بأن وحدتها هي مفتاح النجاح في الحفاظ على أمنها واستقرارها ومكتسباتها.