الأيام دول.. "الجنرال" يدخل معاقل الحوثيين في صعدة بعد استباحة منزله وغرفة نومه

"الأحمر" يتوعد بدحر الانقلاب وبناء اليمن الاتحادي ورفع العلَم الوطني على جبال مران

بعد اقتحامهم العاصمة صنعاء بستهيلات من المخلوع علي عبدالله صالح، هاجَمَ الحوثيون وزارة الدفاع اليمنية، وحاصروا الفرقة الأولى التابعة للجنرال الفريق الركن علي محسن الأحمر، ودمروا محتوياتها، ثم دخلوا منزله واستباحوا حرمته.

 

ولأن الأيام دول وصاحب الباطل لا بد أن يسقط في فخاخ شره، قام الجنرال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن الأحمر بزيارة مديريتيْ البقع وباقم بمحافظة صعدة، أبرز معاقل الحوثيين التي تم تحريرها من قِبَل القوات اليمينة، ولربما أراد تذكيرهم بأن الحق سينتصر، وأن النهاية باتت وشيكة، كما اطلع على المستجدات الميدانية وما يحرزه أبطال الجيش الوطني من انتصارات ساحقة؛ في إطار جهود بسط سيطرة الدولة على كل أرجاء اليمن.

 

وكان في استقبال "الأحمر" لدى وصوله البقع، قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة والمشرف على القوة في البقع العميد هاشم السيد، وقائد لواء الفتح العقيد ياسر المعبري، وأركان حرب لواء النخبة العقيد علي الكينعي، ونائب قائد لواء المحضار علي أبو زيد والقيادي في المقاومة الشعبية مصلح الأثلة.

 

وفور وصوله إلى مديرية البقع، التقى نائبُ رئيس الجمهورية قيادةَ الوحدات والألوية العسكرية المرابطة هناك، ونقل لهم تحيات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأشاد بالبطولات التي يسطرها المقاتلون ضد ميليشيا الانقلاب، وما حققوه من انتصارات ميدانية كبيرة؛ مثمناً الدور الأكبر لدول التحالف بقيادة السعودية، وما قدمته من دعم وإسناد في مختلف المجالات.

 

واستمع نائب الرئيس -خلال اللقاء- إلى احتياجات الوحدات العسكرية المتمركزة في البقع؛ مؤكداً اهتمام القيادة السياسية بتوفير ما يلزم للتقدم العسكري والاهتمام بالشهداء أسر الجرحى والمصابين.

 

وشدد على مضاعفة الجهود والصبر والتضحية حتى يتحقق حلم اليمنيين باستعادة الدولة ودحر الانقلاب وبناء اليمن الاتحادي الذي يضمن عيشاً كريماً لكل اليمنيين ومساواة في الحقوق والواجبات؛ متوعداً برفع العلَم على جبال مران قريباً.

اعلان
الأيام دول.. "الجنرال" يدخل معاقل الحوثيين في صعدة بعد استباحة منزله وغرفة نومه
سبق

بعد اقتحامهم العاصمة صنعاء بستهيلات من المخلوع علي عبدالله صالح، هاجَمَ الحوثيون وزارة الدفاع اليمنية، وحاصروا الفرقة الأولى التابعة للجنرال الفريق الركن علي محسن الأحمر، ودمروا محتوياتها، ثم دخلوا منزله واستباحوا حرمته.

 

ولأن الأيام دول وصاحب الباطل لا بد أن يسقط في فخاخ شره، قام الجنرال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن الأحمر بزيارة مديريتيْ البقع وباقم بمحافظة صعدة، أبرز معاقل الحوثيين التي تم تحريرها من قِبَل القوات اليمينة، ولربما أراد تذكيرهم بأن الحق سينتصر، وأن النهاية باتت وشيكة، كما اطلع على المستجدات الميدانية وما يحرزه أبطال الجيش الوطني من انتصارات ساحقة؛ في إطار جهود بسط سيطرة الدولة على كل أرجاء اليمن.

 

وكان في استقبال "الأحمر" لدى وصوله البقع، قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة والمشرف على القوة في البقع العميد هاشم السيد، وقائد لواء الفتح العقيد ياسر المعبري، وأركان حرب لواء النخبة العقيد علي الكينعي، ونائب قائد لواء المحضار علي أبو زيد والقيادي في المقاومة الشعبية مصلح الأثلة.

 

وفور وصوله إلى مديرية البقع، التقى نائبُ رئيس الجمهورية قيادةَ الوحدات والألوية العسكرية المرابطة هناك، ونقل لهم تحيات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأشاد بالبطولات التي يسطرها المقاتلون ضد ميليشيا الانقلاب، وما حققوه من انتصارات ميدانية كبيرة؛ مثمناً الدور الأكبر لدول التحالف بقيادة السعودية، وما قدمته من دعم وإسناد في مختلف المجالات.

 

واستمع نائب الرئيس -خلال اللقاء- إلى احتياجات الوحدات العسكرية المتمركزة في البقع؛ مؤكداً اهتمام القيادة السياسية بتوفير ما يلزم للتقدم العسكري والاهتمام بالشهداء أسر الجرحى والمصابين.

 

وشدد على مضاعفة الجهود والصبر والتضحية حتى يتحقق حلم اليمنيين باستعادة الدولة ودحر الانقلاب وبناء اليمن الاتحادي الذي يضمن عيشاً كريماً لكل اليمنيين ومساواة في الحقوق والواجبات؛ متوعداً برفع العلَم على جبال مران قريباً.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
08:38 AM

الأيام دول.. "الجنرال" يدخل معاقل الحوثيين في صعدة بعد استباحة منزله وغرفة نومه

"الأحمر" يتوعد بدحر الانقلاب وبناء اليمن الاتحادي ورفع العلَم الوطني على جبال مران

A A A
15
70,658

بعد اقتحامهم العاصمة صنعاء بستهيلات من المخلوع علي عبدالله صالح، هاجَمَ الحوثيون وزارة الدفاع اليمنية، وحاصروا الفرقة الأولى التابعة للجنرال الفريق الركن علي محسن الأحمر، ودمروا محتوياتها، ثم دخلوا منزله واستباحوا حرمته.

 

ولأن الأيام دول وصاحب الباطل لا بد أن يسقط في فخاخ شره، قام الجنرال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن الأحمر بزيارة مديريتيْ البقع وباقم بمحافظة صعدة، أبرز معاقل الحوثيين التي تم تحريرها من قِبَل القوات اليمينة، ولربما أراد تذكيرهم بأن الحق سينتصر، وأن النهاية باتت وشيكة، كما اطلع على المستجدات الميدانية وما يحرزه أبطال الجيش الوطني من انتصارات ساحقة؛ في إطار جهود بسط سيطرة الدولة على كل أرجاء اليمن.

 

وكان في استقبال "الأحمر" لدى وصوله البقع، قائد محور صعدة العميد عبيد الأثلة والمشرف على القوة في البقع العميد هاشم السيد، وقائد لواء الفتح العقيد ياسر المعبري، وأركان حرب لواء النخبة العقيد علي الكينعي، ونائب قائد لواء المحضار علي أبو زيد والقيادي في المقاومة الشعبية مصلح الأثلة.

 

وفور وصوله إلى مديرية البقع، التقى نائبُ رئيس الجمهورية قيادةَ الوحدات والألوية العسكرية المرابطة هناك، ونقل لهم تحيات رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأشاد بالبطولات التي يسطرها المقاتلون ضد ميليشيا الانقلاب، وما حققوه من انتصارات ميدانية كبيرة؛ مثمناً الدور الأكبر لدول التحالف بقيادة السعودية، وما قدمته من دعم وإسناد في مختلف المجالات.

 

واستمع نائب الرئيس -خلال اللقاء- إلى احتياجات الوحدات العسكرية المتمركزة في البقع؛ مؤكداً اهتمام القيادة السياسية بتوفير ما يلزم للتقدم العسكري والاهتمام بالشهداء أسر الجرحى والمصابين.

 

وشدد على مضاعفة الجهود والصبر والتضحية حتى يتحقق حلم اليمنيين باستعادة الدولة ودحر الانقلاب وبناء اليمن الاتحادي الذي يضمن عيشاً كريماً لكل اليمنيين ومساواة في الحقوق والواجبات؛ متوعداً برفع العلَم على جبال مران قريباً.