"الإبل السائبة" تهدد حياة المسافرين على طرق ينبع

وسط مطالبات بمنع اقترابها ووضع حد لمعاناة العابرين

 تشهد الطرق المؤدية إلى محافظة ينبع ومركز ينبع النخل، وجود عدد من الإبل السائبة على جنبات ووسط الطريق بشكل مستمر، وخاصة بالليل، مشكِّلة خطراً يهدد حياة سالكي الطريق بالموت بدون تدخل من الجهات المختصة لوضع حد لهذه المخالفات الجسيمة، وسط مطالبة بإنهاء معاناة هذه الطرق من الإبل السائبة.

وأوضح عدد من سالكي الطرق لـ"سبق"، "أنه ما زالت الحوادث مستمرة في الطرق المؤدية إلى محافظة ينبع ومركز ينبع النخل والقري المجاورة لها، وسببها الإبل السائبة؛ حيث تكرر عبور الجمال السائبة بصفة يومية، وخصوصًا العابرة ليلًا التي ترعى على جانب الطريق، مهددة حياة سالكي هذه الطرق، متسائلين عن غياب دور الجهات المختصة، وعن معاقبة أصحاب الإبل السائبة".

وأضافوا: "وجود الإبل السائبة بطريق شمال ينبع وطريق ينبع النخل وتلعة نزاء وواسط وطريق محافظة العيص؛ يسبب حوادث مروعة لقائدي المركبات، وتشكل الظاهرة هاجسًا كبيرًا على هذه الطرق وقلقًا يهدد قائدي المركبات".


وطالبوا الجهات المختصة بوضع عقوبة صارمة وتطبيق النظام بحق أصحاب الإبل السائبة، ومنع اقتراب الإبل من هذه الطرق؛ لما تشكله من خطر على الأرواح.
 

اعلان
"الإبل السائبة" تهدد حياة المسافرين على طرق ينبع
سبق

 تشهد الطرق المؤدية إلى محافظة ينبع ومركز ينبع النخل، وجود عدد من الإبل السائبة على جنبات ووسط الطريق بشكل مستمر، وخاصة بالليل، مشكِّلة خطراً يهدد حياة سالكي الطريق بالموت بدون تدخل من الجهات المختصة لوضع حد لهذه المخالفات الجسيمة، وسط مطالبة بإنهاء معاناة هذه الطرق من الإبل السائبة.

وأوضح عدد من سالكي الطرق لـ"سبق"، "أنه ما زالت الحوادث مستمرة في الطرق المؤدية إلى محافظة ينبع ومركز ينبع النخل والقري المجاورة لها، وسببها الإبل السائبة؛ حيث تكرر عبور الجمال السائبة بصفة يومية، وخصوصًا العابرة ليلًا التي ترعى على جانب الطريق، مهددة حياة سالكي هذه الطرق، متسائلين عن غياب دور الجهات المختصة، وعن معاقبة أصحاب الإبل السائبة".

وأضافوا: "وجود الإبل السائبة بطريق شمال ينبع وطريق ينبع النخل وتلعة نزاء وواسط وطريق محافظة العيص؛ يسبب حوادث مروعة لقائدي المركبات، وتشكل الظاهرة هاجسًا كبيرًا على هذه الطرق وقلقًا يهدد قائدي المركبات".


وطالبوا الجهات المختصة بوضع عقوبة صارمة وتطبيق النظام بحق أصحاب الإبل السائبة، ومنع اقتراب الإبل من هذه الطرق؛ لما تشكله من خطر على الأرواح.
 

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
11:40 PM

"الإبل السائبة" تهدد حياة المسافرين على طرق ينبع

وسط مطالبات بمنع اقترابها ووضع حد لمعاناة العابرين

A A A
1
1,648

 تشهد الطرق المؤدية إلى محافظة ينبع ومركز ينبع النخل، وجود عدد من الإبل السائبة على جنبات ووسط الطريق بشكل مستمر، وخاصة بالليل، مشكِّلة خطراً يهدد حياة سالكي الطريق بالموت بدون تدخل من الجهات المختصة لوضع حد لهذه المخالفات الجسيمة، وسط مطالبة بإنهاء معاناة هذه الطرق من الإبل السائبة.

وأوضح عدد من سالكي الطرق لـ"سبق"، "أنه ما زالت الحوادث مستمرة في الطرق المؤدية إلى محافظة ينبع ومركز ينبع النخل والقري المجاورة لها، وسببها الإبل السائبة؛ حيث تكرر عبور الجمال السائبة بصفة يومية، وخصوصًا العابرة ليلًا التي ترعى على جانب الطريق، مهددة حياة سالكي هذه الطرق، متسائلين عن غياب دور الجهات المختصة، وعن معاقبة أصحاب الإبل السائبة".

وأضافوا: "وجود الإبل السائبة بطريق شمال ينبع وطريق ينبع النخل وتلعة نزاء وواسط وطريق محافظة العيص؛ يسبب حوادث مروعة لقائدي المركبات، وتشكل الظاهرة هاجسًا كبيرًا على هذه الطرق وقلقًا يهدد قائدي المركبات".


وطالبوا الجهات المختصة بوضع عقوبة صارمة وتطبيق النظام بحق أصحاب الإبل السائبة، ومنع اقتراب الإبل من هذه الطرق؛ لما تشكله من خطر على الأرواح.