الباحة.. القتل والصلب لـ"يمني" قتل سعودية وابنها بالرصاص داخل منزلهما

انتهك حرمة المنزل في ساعة متأخرة وسرق أموالهم وهرب بسيارة المجني عليه

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل بجانٍ (يمني الجنسية) بمنطقة الباحة، أقدم على قتل مواطن سعودي ووالدته بعد انتهاك حرمة المنزل في ساعةٍ متأخرةٍ من الليل وإطلاق النار عليهما؛ ما أدّى إلى وفاتهما، ومن ثم سرقة بعض محتويات المنزل من مجوهرات ومبالغ مالية والهروب بسيارة المجني عليه.

تفصيلاً، أصدرت وزارة الداخلية، اليوم، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل بأحد الجناة في منطقة الباحة، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

أقدم / شاهر أحمد قايد حسين - يمني الجنسية - عَلَى قتل / غرم الله بن سليمان بن أحمد الزهراني ووالدته / نورة بنت عوضة بن عبدالله الزهراني - سعوديي الجنسية - وذلك بعد انتهاك حرمة المنزل في ساعة متأخرة من الليل وإطلاق النار عليهما ما أدّى إلى وفاتهما، ومن ثم سرقة بعض محتويات المنزل من مجوهرات ومبالغ مالية والهروب بسيارة المجني عليه غرم الله - المذكور -.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض عَلَى الجاني المذكور، وأسفر التحقيق عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نُسب إليه، ولشناعة ما أقدم عليه الجاني من قتل المجني عليهما وهما مستأمنان في بيتهما، وأن فعله هذا من باب قتل الغيلة، فقد تم الحكم عليه بالقتل حد الغيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف، ومن المحكمة العليا، وأن يتم صلبه بعد قتله، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور من قتل وصلب.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني / شاهر احمد قايد حسين - يمنى الجنسية - اليوم الإثنين الموافق 9 / 10 / 1438هـ، بمحافطة القرى في منطقة الباحة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل مَن يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذّر في الوقت ذاته كل مَن تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل.

اعلان
الباحة.. القتل والصلب لـ"يمني" قتل سعودية وابنها بالرصاص داخل منزلهما
سبق

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل بجانٍ (يمني الجنسية) بمنطقة الباحة، أقدم على قتل مواطن سعودي ووالدته بعد انتهاك حرمة المنزل في ساعةٍ متأخرةٍ من الليل وإطلاق النار عليهما؛ ما أدّى إلى وفاتهما، ومن ثم سرقة بعض محتويات المنزل من مجوهرات ومبالغ مالية والهروب بسيارة المجني عليه.

تفصيلاً، أصدرت وزارة الداخلية، اليوم، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل بأحد الجناة في منطقة الباحة، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

أقدم / شاهر أحمد قايد حسين - يمني الجنسية - عَلَى قتل / غرم الله بن سليمان بن أحمد الزهراني ووالدته / نورة بنت عوضة بن عبدالله الزهراني - سعوديي الجنسية - وذلك بعد انتهاك حرمة المنزل في ساعة متأخرة من الليل وإطلاق النار عليهما ما أدّى إلى وفاتهما، ومن ثم سرقة بعض محتويات المنزل من مجوهرات ومبالغ مالية والهروب بسيارة المجني عليه غرم الله - المذكور -.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض عَلَى الجاني المذكور، وأسفر التحقيق عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نُسب إليه، ولشناعة ما أقدم عليه الجاني من قتل المجني عليهما وهما مستأمنان في بيتهما، وأن فعله هذا من باب قتل الغيلة، فقد تم الحكم عليه بالقتل حد الغيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف، ومن المحكمة العليا، وأن يتم صلبه بعد قتله، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور من قتل وصلب.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني / شاهر احمد قايد حسين - يمنى الجنسية - اليوم الإثنين الموافق 9 / 10 / 1438هـ، بمحافطة القرى في منطقة الباحة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل مَن يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذّر في الوقت ذاته كل مَن تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل.

03 يوليو 2017 - 9 شوّال 1438
10:30 AM
اخر تعديل
09 مايو 2019 - 4 رمضان 1440
04:25 PM

الباحة.. القتل والصلب لـ"يمني" قتل سعودية وابنها بالرصاص داخل منزلهما

انتهك حرمة المنزل في ساعة متأخرة وسرق أموالهم وهرب بسيارة المجني عليه

A A A
58
151,970

نفّذت وزارة الداخلية، اليوم، حكم القتل بجانٍ (يمني الجنسية) بمنطقة الباحة، أقدم على قتل مواطن سعودي ووالدته بعد انتهاك حرمة المنزل في ساعةٍ متأخرةٍ من الليل وإطلاق النار عليهما؛ ما أدّى إلى وفاتهما، ومن ثم سرقة بعض محتويات المنزل من مجوهرات ومبالغ مالية والهروب بسيارة المجني عليه.

تفصيلاً، أصدرت وزارة الداخلية، اليوم، بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل بأحد الجناة في منطقة الباحة، فيما يلي نصه:

قال الله تعالى (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

أقدم / شاهر أحمد قايد حسين - يمني الجنسية - عَلَى قتل / غرم الله بن سليمان بن أحمد الزهراني ووالدته / نورة بنت عوضة بن عبدالله الزهراني - سعوديي الجنسية - وذلك بعد انتهاك حرمة المنزل في ساعة متأخرة من الليل وإطلاق النار عليهما ما أدّى إلى وفاتهما، ومن ثم سرقة بعض محتويات المنزل من مجوهرات ومبالغ مالية والهروب بسيارة المجني عليه غرم الله - المذكور -.

وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض عَلَى الجاني المذكور، وأسفر التحقيق عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته، وبإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نُسب إليه، ولشناعة ما أقدم عليه الجاني من قتل المجني عليهما وهما مستأمنان في بيتهما، وأن فعله هذا من باب قتل الغيلة، فقد تم الحكم عليه بالقتل حد الغيلة، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف، ومن المحكمة العليا، وأن يتم صلبه بعد قتله، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور من قتل وصلب.

وتم تنفيذ حكم القتل حداً بالجاني / شاهر احمد قايد حسين - يمنى الجنسية - اليوم الإثنين الموافق 9 / 10 / 1438هـ، بمحافطة القرى في منطقة الباحة.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل مَن يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم وتحذّر في الوقت ذاته كل مَن تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره، والله الهادي إلى سواء السبيل.