"التخصصات الصحية" تحوّل 17 لجنة إلى مجالس علمية

في إطار خطة "الهيئة" الاستراتيجية للتوسع في مجالات التدريب

أقرت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، تحويل 17 لجنة علمية في التخصصات الفرعية إلى مجالس علمية، في إطار خطة "الهيئة" الاستراتيجية المتضمنة خططاً للتوسع في مجالات التدريب ضمن برنامج شهادة الاختصاص السعودية؛ بما يحقق الأهداف العامة لخطة "التحول الوطني 2020"، وتحقيق "رؤية المملكة 2030" التي تهدف إلى تقديم رعاية صحية متقدمة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الهيئة عبدالله الزهيان، أن القرار سيعطي مساحة أكبر لتفعيل عمل هذه المجالس وتوسيع دائرة الجهات المشاركة والتوسع في الطاقة الاستيعابية للتدريب وتحديث البرامج، حسب ما نصت عليه اللائحة؛ مشيراً إلى أن القرار يشمل لجان الاستعاضة السنية، والطب الشرعي، والطب الطبيعي وإعادة التأهيل، والعناية المركزة لدى الكبار، وأمراض وجراحة اللثة، وتقويم الأسنان، وعظام والوجه والفكين، وجراحة الأطفال، وجراحة التجميل والحروق، وجراحة القلب، وجراحة المخ والأعصاب، وجراحة الوجه والفكين، وطب الأعصاب لدى الأطفال، وطب الأعصاب، وطب المجتمع، وطب أسنان الأطفال، وطب جذور وعصب الأسنان، وطب الفم والعلوم التشخيصية؛ بحيث تتحول إلى مجالس علمية.

 

وأضاف أن اللجان العلمية لكل من تخصص: (العلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، والأجهزة التعويضية، والسمعيات، والبصريات، والبلع، والتواصل، والرعاية التنفسية) تم ضمها ضمن مجلس علمي جديد بمسمى المجلس العلمي للتأهيل الصحي، ويُشَكّل المجلس من أعضاء اللجان العلمية الحالية لتلك التخصصات، ويُعَين رئيس له وفق اللائحة التنفيذية للمجالس واللجان العلمية؛ فيما تم ضم اللجان العلمية لكل من تخصص: (التغذية العلاجية، وصحة الفم والأسنان، وعلم النفس العيادي) ضمن مجلس علمي جديد بمسمى المجلس العلمي لصحة المجتمع، ويشكل المجلس من أعضاء اللجان العلمية الحالية لتلك التخصصات ويعين رئيس له وفق اللائحة التنفيذية للمجالس واللجان العلمية.

اعلان
"التخصصات الصحية" تحوّل 17 لجنة إلى مجالس علمية
سبق

أقرت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، تحويل 17 لجنة علمية في التخصصات الفرعية إلى مجالس علمية، في إطار خطة "الهيئة" الاستراتيجية المتضمنة خططاً للتوسع في مجالات التدريب ضمن برنامج شهادة الاختصاص السعودية؛ بما يحقق الأهداف العامة لخطة "التحول الوطني 2020"، وتحقيق "رؤية المملكة 2030" التي تهدف إلى تقديم رعاية صحية متقدمة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الهيئة عبدالله الزهيان، أن القرار سيعطي مساحة أكبر لتفعيل عمل هذه المجالس وتوسيع دائرة الجهات المشاركة والتوسع في الطاقة الاستيعابية للتدريب وتحديث البرامج، حسب ما نصت عليه اللائحة؛ مشيراً إلى أن القرار يشمل لجان الاستعاضة السنية، والطب الشرعي، والطب الطبيعي وإعادة التأهيل، والعناية المركزة لدى الكبار، وأمراض وجراحة اللثة، وتقويم الأسنان، وعظام والوجه والفكين، وجراحة الأطفال، وجراحة التجميل والحروق، وجراحة القلب، وجراحة المخ والأعصاب، وجراحة الوجه والفكين، وطب الأعصاب لدى الأطفال، وطب الأعصاب، وطب المجتمع، وطب أسنان الأطفال، وطب جذور وعصب الأسنان، وطب الفم والعلوم التشخيصية؛ بحيث تتحول إلى مجالس علمية.

 

وأضاف أن اللجان العلمية لكل من تخصص: (العلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، والأجهزة التعويضية، والسمعيات، والبصريات، والبلع، والتواصل، والرعاية التنفسية) تم ضمها ضمن مجلس علمي جديد بمسمى المجلس العلمي للتأهيل الصحي، ويُشَكّل المجلس من أعضاء اللجان العلمية الحالية لتلك التخصصات، ويُعَين رئيس له وفق اللائحة التنفيذية للمجالس واللجان العلمية؛ فيما تم ضم اللجان العلمية لكل من تخصص: (التغذية العلاجية، وصحة الفم والأسنان، وعلم النفس العيادي) ضمن مجلس علمي جديد بمسمى المجلس العلمي لصحة المجتمع، ويشكل المجلس من أعضاء اللجان العلمية الحالية لتلك التخصصات ويعين رئيس له وفق اللائحة التنفيذية للمجالس واللجان العلمية.

27 ديسمبر 2016 - 28 ربيع الأول 1438
10:38 AM

"التخصصات الصحية" تحوّل 17 لجنة إلى مجالس علمية

في إطار خطة "الهيئة" الاستراتيجية للتوسع في مجالات التدريب

A A A
1
3,240

أقرت الهيئة السعودية للتخصصات الصحية، تحويل 17 لجنة علمية في التخصصات الفرعية إلى مجالس علمية، في إطار خطة "الهيئة" الاستراتيجية المتضمنة خططاً للتوسع في مجالات التدريب ضمن برنامج شهادة الاختصاص السعودية؛ بما يحقق الأهداف العامة لخطة "التحول الوطني 2020"، وتحقيق "رؤية المملكة 2030" التي تهدف إلى تقديم رعاية صحية متقدمة.

 

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الهيئة عبدالله الزهيان، أن القرار سيعطي مساحة أكبر لتفعيل عمل هذه المجالس وتوسيع دائرة الجهات المشاركة والتوسع في الطاقة الاستيعابية للتدريب وتحديث البرامج، حسب ما نصت عليه اللائحة؛ مشيراً إلى أن القرار يشمل لجان الاستعاضة السنية، والطب الشرعي، والطب الطبيعي وإعادة التأهيل، والعناية المركزة لدى الكبار، وأمراض وجراحة اللثة، وتقويم الأسنان، وعظام والوجه والفكين، وجراحة الأطفال، وجراحة التجميل والحروق، وجراحة القلب، وجراحة المخ والأعصاب، وجراحة الوجه والفكين، وطب الأعصاب لدى الأطفال، وطب الأعصاب، وطب المجتمع، وطب أسنان الأطفال، وطب جذور وعصب الأسنان، وطب الفم والعلوم التشخيصية؛ بحيث تتحول إلى مجالس علمية.

 

وأضاف أن اللجان العلمية لكل من تخصص: (العلاج الطبيعي، والعلاج الوظيفي، والأجهزة التعويضية، والسمعيات، والبصريات، والبلع، والتواصل، والرعاية التنفسية) تم ضمها ضمن مجلس علمي جديد بمسمى المجلس العلمي للتأهيل الصحي، ويُشَكّل المجلس من أعضاء اللجان العلمية الحالية لتلك التخصصات، ويُعَين رئيس له وفق اللائحة التنفيذية للمجالس واللجان العلمية؛ فيما تم ضم اللجان العلمية لكل من تخصص: (التغذية العلاجية، وصحة الفم والأسنان، وعلم النفس العيادي) ضمن مجلس علمي جديد بمسمى المجلس العلمي لصحة المجتمع، ويشكل المجلس من أعضاء اللجان العلمية الحالية لتلك التخصصات ويعين رئيس له وفق اللائحة التنفيذية للمجالس واللجان العلمية.