"التويجري": هذا هو سبب إلغاء أوبريت الجنادرية.. هذا العام فقط

قال: فتح المهرجان طوال العام له متطلبات وهيئة الترفيه مُرحب بها

تصوير عبدالملك سرور: أكد نائب وزير الحرس الوطني عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري، وجود دراسة لفتح القرية الشعبية طوال العام، بمشاركة عدة جهات حكومية، لافتاً إلى أن الحرس الوطني جاهز لتقديم كل التسهيلات.

 

وفي سؤال لـ "سبق" أثناء المؤتمر الصحفي للمهرجان الوطني للتراث والثقافة ٣١  الذي ترعاه "سبق" إعلاميا وبحضور السفير المصري في السعودية ناصر حمدي، عن غياب جناح للهيئة العامة للترفيه، قال "التويجري" إن الهيئة هي التي لم تطلب، وهي محل ترحيب مثلها مثل أي جهة حكومية.

 

وأضاف أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، كان يسهم منذ سنين طويلة مع أخيه الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، في تعزيز رسالة المهرجان، ودعمه بشتى الوسائل والسبل حتى وصل إلى ما وصل إليه.

 

وأردف: "لا نية في الوقت الحالي لتكريم أدباء شباب نظرا لإيماننا أن الشباب عليهم دور كبير في بناء وخدمة وطنهم، وأن تكريم من سبقهم وقدموا الكثير أولى".

 

وتابع: "الشخصيات المكرمة لهذا العام الدكتور أحمد بن محمد علي، والدكتور عبدالرحمن الشبيلي، والأستاذة صفية بن زقر، وسيتم تكريمهم من قبل خادم الحرمين الشريفين في حفل الافتتاح".

 

وقال "التويجري" إن إلغاء الأوبريت هو لهذا العام فقط، تقديرا لإخواننا وأبنائنا على الحد الجنوبي.

 

وبخصوص أن أعداد الزوار في السنوات الماضية خاضعة للتخمين، أوضح أنهم يدرسون تطبيق تقنية لمعرفة أعداد الزوار.

 

وذكر أن فتح المهرجان الوطني للتراث والثقافة طوال العام قرار لا يملكه الحرس الوطني وحده، لأنه قائم على مشاركات الإمارات المختلفة والجهات الحكومية، مشدداً على أن الحرس الوطني على أتم الاستعداد لتقديم التسهيلات كافة لمثل هذا القرار ودعمه.

 

وأضاف: "رسالة المهرجان ثقافية وتراثية وإعلامية طوال ٣٣ عاما باحتساب السنتين اللتين ألغي فيهما المهرجان، وهو يؤدي دوره في تعريف الأجيال حقيقة بلادهم وتراثها وضرورة الحفاظ على مكتسباتها ومقدراتها".  

 

وثمن دور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد في دعم المهرجان الوطني للتراث والثقافة، مشيرًا إلى الدور الكبير الذي يقوم به الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة في متابعته الدقيقة لتفاصيل المهرجان ولجانه.

الجنادرية - مهرجان الجنادرية للسنة الثالثة على التوالي.. "سبق" ترعى مهرجان "الجنادرية 31" حصرياً خادم الحرمين يدعو أمير الكويت لحضور حفل افتتاح الجنادرية الـ 31 "التويجري" يستعرض استعدادات وتجهيزات إطلاق الجنادرية .. غداً "التويجري" يعقد مؤتمراً صحفياً عن مهرجان الجنادرية 31
اعلان
"التويجري": هذا هو سبب إلغاء أوبريت الجنادرية.. هذا العام فقط
سبق

تصوير عبدالملك سرور: أكد نائب وزير الحرس الوطني عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري، وجود دراسة لفتح القرية الشعبية طوال العام، بمشاركة عدة جهات حكومية، لافتاً إلى أن الحرس الوطني جاهز لتقديم كل التسهيلات.

 

وفي سؤال لـ "سبق" أثناء المؤتمر الصحفي للمهرجان الوطني للتراث والثقافة ٣١  الذي ترعاه "سبق" إعلاميا وبحضور السفير المصري في السعودية ناصر حمدي، عن غياب جناح للهيئة العامة للترفيه، قال "التويجري" إن الهيئة هي التي لم تطلب، وهي محل ترحيب مثلها مثل أي جهة حكومية.

 

وأضاف أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، كان يسهم منذ سنين طويلة مع أخيه الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، في تعزيز رسالة المهرجان، ودعمه بشتى الوسائل والسبل حتى وصل إلى ما وصل إليه.

 

وأردف: "لا نية في الوقت الحالي لتكريم أدباء شباب نظرا لإيماننا أن الشباب عليهم دور كبير في بناء وخدمة وطنهم، وأن تكريم من سبقهم وقدموا الكثير أولى".

 

وتابع: "الشخصيات المكرمة لهذا العام الدكتور أحمد بن محمد علي، والدكتور عبدالرحمن الشبيلي، والأستاذة صفية بن زقر، وسيتم تكريمهم من قبل خادم الحرمين الشريفين في حفل الافتتاح".

 

وقال "التويجري" إن إلغاء الأوبريت هو لهذا العام فقط، تقديرا لإخواننا وأبنائنا على الحد الجنوبي.

 

وبخصوص أن أعداد الزوار في السنوات الماضية خاضعة للتخمين، أوضح أنهم يدرسون تطبيق تقنية لمعرفة أعداد الزوار.

 

وذكر أن فتح المهرجان الوطني للتراث والثقافة طوال العام قرار لا يملكه الحرس الوطني وحده، لأنه قائم على مشاركات الإمارات المختلفة والجهات الحكومية، مشدداً على أن الحرس الوطني على أتم الاستعداد لتقديم التسهيلات كافة لمثل هذا القرار ودعمه.

 

وأضاف: "رسالة المهرجان ثقافية وتراثية وإعلامية طوال ٣٣ عاما باحتساب السنتين اللتين ألغي فيهما المهرجان، وهو يؤدي دوره في تعريف الأجيال حقيقة بلادهم وتراثها وضرورة الحفاظ على مكتسباتها ومقدراتها".  

 

وثمن دور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد في دعم المهرجان الوطني للتراث والثقافة، مشيرًا إلى الدور الكبير الذي يقوم به الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة في متابعته الدقيقة لتفاصيل المهرجان ولجانه.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
02:43 PM
اخر تعديل
10 يونيو 2017 - 15 رمضان 1438
02:11 AM

"التويجري": هذا هو سبب إلغاء أوبريت الجنادرية.. هذا العام فقط

قال: فتح المهرجان طوال العام له متطلبات وهيئة الترفيه مُرحب بها

A A A
16
62,183

تصوير عبدالملك سرور: أكد نائب وزير الحرس الوطني عبدالمحسن بن عبدالعزيز التويجري، وجود دراسة لفتح القرية الشعبية طوال العام، بمشاركة عدة جهات حكومية، لافتاً إلى أن الحرس الوطني جاهز لتقديم كل التسهيلات.

 

وفي سؤال لـ "سبق" أثناء المؤتمر الصحفي للمهرجان الوطني للتراث والثقافة ٣١  الذي ترعاه "سبق" إعلاميا وبحضور السفير المصري في السعودية ناصر حمدي، عن غياب جناح للهيئة العامة للترفيه، قال "التويجري" إن الهيئة هي التي لم تطلب، وهي محل ترحيب مثلها مثل أي جهة حكومية.

 

وأضاف أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، كان يسهم منذ سنين طويلة مع أخيه الملك عبدالله بن عبدالعزيز ، في تعزيز رسالة المهرجان، ودعمه بشتى الوسائل والسبل حتى وصل إلى ما وصل إليه.

 

وأردف: "لا نية في الوقت الحالي لتكريم أدباء شباب نظرا لإيماننا أن الشباب عليهم دور كبير في بناء وخدمة وطنهم، وأن تكريم من سبقهم وقدموا الكثير أولى".

 

وتابع: "الشخصيات المكرمة لهذا العام الدكتور أحمد بن محمد علي، والدكتور عبدالرحمن الشبيلي، والأستاذة صفية بن زقر، وسيتم تكريمهم من قبل خادم الحرمين الشريفين في حفل الافتتاح".

 

وقال "التويجري" إن إلغاء الأوبريت هو لهذا العام فقط، تقديرا لإخواننا وأبنائنا على الحد الجنوبي.

 

وبخصوص أن أعداد الزوار في السنوات الماضية خاضعة للتخمين، أوضح أنهم يدرسون تطبيق تقنية لمعرفة أعداد الزوار.

 

وذكر أن فتح المهرجان الوطني للتراث والثقافة طوال العام قرار لا يملكه الحرس الوطني وحده، لأنه قائم على مشاركات الإمارات المختلفة والجهات الحكومية، مشدداً على أن الحرس الوطني على أتم الاستعداد لتقديم التسهيلات كافة لمثل هذا القرار ودعمه.

 

وأضاف: "رسالة المهرجان ثقافية وتراثية وإعلامية طوال ٣٣ عاما باحتساب السنتين اللتين ألغي فيهما المهرجان، وهو يؤدي دوره في تعريف الأجيال حقيقة بلادهم وتراثها وضرورة الحفاظ على مكتسباتها ومقدراتها".  

 

وثمن دور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده وسمو ولي ولي العهد في دعم المهرجان الوطني للتراث والثقافة، مشيرًا إلى الدور الكبير الذي يقوم به الأمير متعب بن عبدالله وزير الحرس الوطني رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة في متابعته الدقيقة لتفاصيل المهرجان ولجانه.