"التويجري" يجتمع بدعاة المدينة المنورة لتطوير العمل الدعوي وتبادل الخبرات

أكد على ضرورة الاجتماع ونبذ الفرقة وتوحيد الصف على المنهج القويم

 التقى المدير العام المكلف لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المدينة المنورة "الشيخ فهد بن سليمان التويجري"، أصحاب الفضيلة من المشايخ الدعاة الرسميين في منطقة المدينة المنورة.

 

وفي التفاصيل أوضح "التويجري" أن تلك اللقاءات تهدف إلى الاستماع إلى كل ما من شأنه تطوير العمل الدعوي، وتبادل الخبرات في المجال الدعوي والسعي إلى تخطي كافة العقبات وتسخير كافة الإمكانات المتاحة والممكنة؛ لكي يصل الجميع إلى تحقيق رسالة الوزارة وجهودها المبذولة في مجال الدعوة إلى الله والرقي بأعمال الدعاة، وهي التي تهدف إلى إيصال رسالة المملكة السامية وإبراز دورها في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

وأكد "التويجري" أن الفرع ومنسوبيه من دعاة وأئمة وخطباء ومشرفي صيانة جوامع ومساجد المنطقة قائمون على تنفيذ خطة الحملة الوطنية الشاملة لتعقُّب وضبط مخالفي الإقامة والعمل من توجيه وإرشاد وحث في خطب الجمعة والبرامج الدعوية؛ لإيضاح مدى الآثار السلبية الناتجة عن التعامل مع مخالفي أنظمة الإقامة والعمل ومدى أهمية التعاون بإبلاغ الجهات ذات العلاقة عن أولئك المخالفين للأنظمة والتعليمات.

 

ودعا خلال كلمته إلى نبذ الفرقة والخلاف وتوحيد الصف على المنهج القويم، كما حث الدعاة على الكلمات التي تنفع الناس في أمور دينهم ودنياهم وعدم انشغالهم في السياسات، مؤكدًا ضرورة ترتيب البرامج الدعوية وتنويعها وبذل مزيد من الجهد في الإعداد والتحضير، والحرص على معالجة ما يحتاجه الناس في أمور عقيدتهم، وأن يكون القرآن هو منهج الداعية في دعوته وأن لا يغفل عن الوعظ؛ فإن له الأثر البالغ في زجر النفوس وتهذيبها وهو منهج الداعية الأول رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

واستمع الشيخ "التويجري" بعد ذلك إلى مداخلات الدعاة، وأشار بكلمته إلى نعمة الله علينا في هذه البلاد؛ حيث اجتماع الكلمة تحت قيادة رشيدة.

 

واختتم كلمته بشكر مدير المركز والدعاة، ويأتي هذا اللقاء على هامش زيارة فضيلة الشيخ "فهد التويجري" لمركز الدعوة والإرشاد بمنطقة المدينة المنورة، وبحضور فضيلة مدير المركز "الشيخ سلمان العلوني"، وفضيلة موجه الدعاة "الشيخ صالح السحيمي"، والتي أعقبتها جولة على كافة مرافق مركز الدعوة والإرشاد.

 

اعلان
"التويجري" يجتمع بدعاة المدينة المنورة لتطوير العمل الدعوي وتبادل الخبرات
سبق

 التقى المدير العام المكلف لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المدينة المنورة "الشيخ فهد بن سليمان التويجري"، أصحاب الفضيلة من المشايخ الدعاة الرسميين في منطقة المدينة المنورة.

 

وفي التفاصيل أوضح "التويجري" أن تلك اللقاءات تهدف إلى الاستماع إلى كل ما من شأنه تطوير العمل الدعوي، وتبادل الخبرات في المجال الدعوي والسعي إلى تخطي كافة العقبات وتسخير كافة الإمكانات المتاحة والممكنة؛ لكي يصل الجميع إلى تحقيق رسالة الوزارة وجهودها المبذولة في مجال الدعوة إلى الله والرقي بأعمال الدعاة، وهي التي تهدف إلى إيصال رسالة المملكة السامية وإبراز دورها في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

وأكد "التويجري" أن الفرع ومنسوبيه من دعاة وأئمة وخطباء ومشرفي صيانة جوامع ومساجد المنطقة قائمون على تنفيذ خطة الحملة الوطنية الشاملة لتعقُّب وضبط مخالفي الإقامة والعمل من توجيه وإرشاد وحث في خطب الجمعة والبرامج الدعوية؛ لإيضاح مدى الآثار السلبية الناتجة عن التعامل مع مخالفي أنظمة الإقامة والعمل ومدى أهمية التعاون بإبلاغ الجهات ذات العلاقة عن أولئك المخالفين للأنظمة والتعليمات.

 

ودعا خلال كلمته إلى نبذ الفرقة والخلاف وتوحيد الصف على المنهج القويم، كما حث الدعاة على الكلمات التي تنفع الناس في أمور دينهم ودنياهم وعدم انشغالهم في السياسات، مؤكدًا ضرورة ترتيب البرامج الدعوية وتنويعها وبذل مزيد من الجهد في الإعداد والتحضير، والحرص على معالجة ما يحتاجه الناس في أمور عقيدتهم، وأن يكون القرآن هو منهج الداعية في دعوته وأن لا يغفل عن الوعظ؛ فإن له الأثر البالغ في زجر النفوس وتهذيبها وهو منهج الداعية الأول رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

واستمع الشيخ "التويجري" بعد ذلك إلى مداخلات الدعاة، وأشار بكلمته إلى نعمة الله علينا في هذه البلاد؛ حيث اجتماع الكلمة تحت قيادة رشيدة.

 

واختتم كلمته بشكر مدير المركز والدعاة، ويأتي هذا اللقاء على هامش زيارة فضيلة الشيخ "فهد التويجري" لمركز الدعوة والإرشاد بمنطقة المدينة المنورة، وبحضور فضيلة مدير المركز "الشيخ سلمان العلوني"، وفضيلة موجه الدعاة "الشيخ صالح السحيمي"، والتي أعقبتها جولة على كافة مرافق مركز الدعوة والإرشاد.

 

27 إبريل 2017 - 1 شعبان 1438
10:35 PM

"التويجري" يجتمع بدعاة المدينة المنورة لتطوير العمل الدعوي وتبادل الخبرات

أكد على ضرورة الاجتماع ونبذ الفرقة وتوحيد الصف على المنهج القويم

A A A
0
588

 التقى المدير العام المكلف لفرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المدينة المنورة "الشيخ فهد بن سليمان التويجري"، أصحاب الفضيلة من المشايخ الدعاة الرسميين في منطقة المدينة المنورة.

 

وفي التفاصيل أوضح "التويجري" أن تلك اللقاءات تهدف إلى الاستماع إلى كل ما من شأنه تطوير العمل الدعوي، وتبادل الخبرات في المجال الدعوي والسعي إلى تخطي كافة العقبات وتسخير كافة الإمكانات المتاحة والممكنة؛ لكي يصل الجميع إلى تحقيق رسالة الوزارة وجهودها المبذولة في مجال الدعوة إلى الله والرقي بأعمال الدعاة، وهي التي تهدف إلى إيصال رسالة المملكة السامية وإبراز دورها في خدمة الإسلام والمسلمين.

 

وأكد "التويجري" أن الفرع ومنسوبيه من دعاة وأئمة وخطباء ومشرفي صيانة جوامع ومساجد المنطقة قائمون على تنفيذ خطة الحملة الوطنية الشاملة لتعقُّب وضبط مخالفي الإقامة والعمل من توجيه وإرشاد وحث في خطب الجمعة والبرامج الدعوية؛ لإيضاح مدى الآثار السلبية الناتجة عن التعامل مع مخالفي أنظمة الإقامة والعمل ومدى أهمية التعاون بإبلاغ الجهات ذات العلاقة عن أولئك المخالفين للأنظمة والتعليمات.

 

ودعا خلال كلمته إلى نبذ الفرقة والخلاف وتوحيد الصف على المنهج القويم، كما حث الدعاة على الكلمات التي تنفع الناس في أمور دينهم ودنياهم وعدم انشغالهم في السياسات، مؤكدًا ضرورة ترتيب البرامج الدعوية وتنويعها وبذل مزيد من الجهد في الإعداد والتحضير، والحرص على معالجة ما يحتاجه الناس في أمور عقيدتهم، وأن يكون القرآن هو منهج الداعية في دعوته وأن لا يغفل عن الوعظ؛ فإن له الأثر البالغ في زجر النفوس وتهذيبها وهو منهج الداعية الأول رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

واستمع الشيخ "التويجري" بعد ذلك إلى مداخلات الدعاة، وأشار بكلمته إلى نعمة الله علينا في هذه البلاد؛ حيث اجتماع الكلمة تحت قيادة رشيدة.

 

واختتم كلمته بشكر مدير المركز والدعاة، ويأتي هذا اللقاء على هامش زيارة فضيلة الشيخ "فهد التويجري" لمركز الدعوة والإرشاد بمنطقة المدينة المنورة، وبحضور فضيلة مدير المركز "الشيخ سلمان العلوني"، وفضيلة موجه الدعاة "الشيخ صالح السحيمي"، والتي أعقبتها جولة على كافة مرافق مركز الدعوة والإرشاد.