الثلاثاء المقبل.. مؤسسة محمد بن فهد للتنمية الإنسانية تحتفي بالفتيات الكفيفات

بعد أن أنهين دورة نقطة الانطلاقة "سبرينج بورد" لتعزيز القدرات

تقيم مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية الثلاثاء المقبل، حفل تخريج للفتيات بعد الانتهاء من دورة نقطة الانطلاقة "سبرينج بورد"، بالتعاون مع المجلس البريطاني الثقافي، لفئة الكفيفات في نادي رؤية للإعاقة البصرية، بحضور أهالي الفتيات وجميع الجهات الخيرية والمعنية بهذه الفئة.

وستقيم المؤسسة حفل التخرج تقديرًا لما بذلن من جهود لهذه الدورة، التي أقيمت لأول مرة للكفيفات على مستوى الشرق الأوسط، وقد عبرت الفتيات عن سعادتهن بإنهاء هذه الدورة، التي حققت العديد من الأهداف وعززت قدرتهن على حل مشاكلهن، كما حصلت الموظفات منهن على قدر كبير من التحفيز والتركيز.
 
من جانبه قال أمين عام المؤسسة "الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري": إن "نادي رؤية للإعاقة البصرية حريص على تطوير إمكانات منتسبيه بشكل نموذجي، والنهوض بها، منطلقًا من أولوياته وأهدافه العامة، التي تحرص في المقام الأول على تأسيس جيل من المتعلمين والمثقفين، الذين بإمكانهم أن يتجاوزوا ظلام الإعاقة، ويخرجوا إلى نور الأمل والتفاؤل، ومن ثم إثبات الذات في الكثير من المجالات والتخصصات"، مشيراً إلى أن "النادي نجح في تحقيق الاستفادة من الدورات التي أقيمت للفتيات الكفيفات، مؤكداً في الوقت نفسه أن "النادي يسعى ويخطط للتوسع في المستقبل القريب، وتعزيز الخدمات التي يقوم بها، بما يلبي حاجة فئة معاقي البصر.

يذكر أن نادي رؤية للمكفوفات في المنطقة الشرقية التابع لمؤسسة الأمير محمد بن فهد، قد نظم مؤخراً جلسات التدريبية الخاصة لبرنامج سبرنج بورد البريطاني للمكفوفات، ويأتي هذا البرنامج كثمرة لاتفاقية الشراكة التي تم عقدها بين مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية والمجلس الثقافي البريطاني؛ في إطار إستراتيجيتها لخدمة ذوي الإعاقة البصرية، بهدف دعم السيدات الكفيفات في المملكة وعلى مستوى الشرق الأوسط، من خلال تقديم برامج تدريبية عالمية حديثة تلائم المكفوفات.

اعلان
الثلاثاء المقبل.. مؤسسة محمد بن فهد للتنمية الإنسانية تحتفي بالفتيات الكفيفات
سبق

تقيم مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية الثلاثاء المقبل، حفل تخريج للفتيات بعد الانتهاء من دورة نقطة الانطلاقة "سبرينج بورد"، بالتعاون مع المجلس البريطاني الثقافي، لفئة الكفيفات في نادي رؤية للإعاقة البصرية، بحضور أهالي الفتيات وجميع الجهات الخيرية والمعنية بهذه الفئة.

وستقيم المؤسسة حفل التخرج تقديرًا لما بذلن من جهود لهذه الدورة، التي أقيمت لأول مرة للكفيفات على مستوى الشرق الأوسط، وقد عبرت الفتيات عن سعادتهن بإنهاء هذه الدورة، التي حققت العديد من الأهداف وعززت قدرتهن على حل مشاكلهن، كما حصلت الموظفات منهن على قدر كبير من التحفيز والتركيز.
 
من جانبه قال أمين عام المؤسسة "الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري": إن "نادي رؤية للإعاقة البصرية حريص على تطوير إمكانات منتسبيه بشكل نموذجي، والنهوض بها، منطلقًا من أولوياته وأهدافه العامة، التي تحرص في المقام الأول على تأسيس جيل من المتعلمين والمثقفين، الذين بإمكانهم أن يتجاوزوا ظلام الإعاقة، ويخرجوا إلى نور الأمل والتفاؤل، ومن ثم إثبات الذات في الكثير من المجالات والتخصصات"، مشيراً إلى أن "النادي نجح في تحقيق الاستفادة من الدورات التي أقيمت للفتيات الكفيفات، مؤكداً في الوقت نفسه أن "النادي يسعى ويخطط للتوسع في المستقبل القريب، وتعزيز الخدمات التي يقوم بها، بما يلبي حاجة فئة معاقي البصر.

يذكر أن نادي رؤية للمكفوفات في المنطقة الشرقية التابع لمؤسسة الأمير محمد بن فهد، قد نظم مؤخراً جلسات التدريبية الخاصة لبرنامج سبرنج بورد البريطاني للمكفوفات، ويأتي هذا البرنامج كثمرة لاتفاقية الشراكة التي تم عقدها بين مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية والمجلس الثقافي البريطاني؛ في إطار إستراتيجيتها لخدمة ذوي الإعاقة البصرية، بهدف دعم السيدات الكفيفات في المملكة وعلى مستوى الشرق الأوسط، من خلال تقديم برامج تدريبية عالمية حديثة تلائم المكفوفات.

30 ديسمبر 2016 - 1 ربيع الآخر 1438
12:09 AM

الثلاثاء المقبل.. مؤسسة محمد بن فهد للتنمية الإنسانية تحتفي بالفتيات الكفيفات

بعد أن أنهين دورة نقطة الانطلاقة "سبرينج بورد" لتعزيز القدرات

A A A
0
2,352

تقيم مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية الثلاثاء المقبل، حفل تخريج للفتيات بعد الانتهاء من دورة نقطة الانطلاقة "سبرينج بورد"، بالتعاون مع المجلس البريطاني الثقافي، لفئة الكفيفات في نادي رؤية للإعاقة البصرية، بحضور أهالي الفتيات وجميع الجهات الخيرية والمعنية بهذه الفئة.

وستقيم المؤسسة حفل التخرج تقديرًا لما بذلن من جهود لهذه الدورة، التي أقيمت لأول مرة للكفيفات على مستوى الشرق الأوسط، وقد عبرت الفتيات عن سعادتهن بإنهاء هذه الدورة، التي حققت العديد من الأهداف وعززت قدرتهن على حل مشاكلهن، كما حصلت الموظفات منهن على قدر كبير من التحفيز والتركيز.
 
من جانبه قال أمين عام المؤسسة "الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري": إن "نادي رؤية للإعاقة البصرية حريص على تطوير إمكانات منتسبيه بشكل نموذجي، والنهوض بها، منطلقًا من أولوياته وأهدافه العامة، التي تحرص في المقام الأول على تأسيس جيل من المتعلمين والمثقفين، الذين بإمكانهم أن يتجاوزوا ظلام الإعاقة، ويخرجوا إلى نور الأمل والتفاؤل، ومن ثم إثبات الذات في الكثير من المجالات والتخصصات"، مشيراً إلى أن "النادي نجح في تحقيق الاستفادة من الدورات التي أقيمت للفتيات الكفيفات، مؤكداً في الوقت نفسه أن "النادي يسعى ويخطط للتوسع في المستقبل القريب، وتعزيز الخدمات التي يقوم بها، بما يلبي حاجة فئة معاقي البصر.

يذكر أن نادي رؤية للمكفوفات في المنطقة الشرقية التابع لمؤسسة الأمير محمد بن فهد، قد نظم مؤخراً جلسات التدريبية الخاصة لبرنامج سبرنج بورد البريطاني للمكفوفات، ويأتي هذا البرنامج كثمرة لاتفاقية الشراكة التي تم عقدها بين مؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية والمجلس الثقافي البريطاني؛ في إطار إستراتيجيتها لخدمة ذوي الإعاقة البصرية، بهدف دعم السيدات الكفيفات في المملكة وعلى مستوى الشرق الأوسط، من خلال تقديم برامج تدريبية عالمية حديثة تلائم المكفوفات.