"الجمارك" تُحبط تهريب ٩ آلاف طلقة شوزن في منفذ الخفجي

مخبأةً داخل أجزاءٍ متفرقة بالمركبات

أحبط رجال الجمارك في منفذ الخفجي ثلاث محاولات لتهريب كمية من طلقات الشوزن بلغ إجمالي عددها (9000) طلقة مخبأةً داخل أجزاءٍ متفرقة بالمركبات القادمة.

 

وأوضح مدير عام جمرك الخفجي عيد العنزي؛ أنه في العملية الأولى قَدِمت مركبة إلى الجمرك، وبإجراء عملية التفتيش عليها عثر على كمية من طلقات الشوزن بلغ عددها (4000) طلقة مخبأةً بين أجزاء محرّك المركبة وبخزان الوقود الأساسي بعد تفريغه من الوقود واستخدام الخزان الاحتياطي.

 

وقال "أما العملية الثانية فقد حاول المهرِّب إخفاء كمية من طلقات الشوزن بلغ عددها (3000) طلقة مخبأةً في غطاء محرّك المركبة ومكان البطارية الإضافية، إضافة إلى تجاويف الديكور الخلفي.

 

وبيّن مدير عام جمرك الخفجي، أن المحاولة الأخيرة تمّ إحباطها عند إنهاء إجراءات المركبة الجمركية وعُثر بداخلها على عدد (2000) طلقة مخبأةً بين المقعد الخلفي وشنطة المركبة بمكان مُعد للتهريب، ولم يتم التصريح عن جميع المضبوطات في المحاولات الثلاث؛ مبيناً أنه تمّ اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك" .

وشدّد العنزي؛ على يقظة رجال "الجمارك" في المنافذ الجمركية كافة، وسعيهم الحثيث لإحكام الرقابة الجمركية وبذل الجهود الكبيرة للحيلولة دون دخول الممنوعات، مشيراً بذلك إلى أن استغلال بعض المهربين عائلاتهم لمحاولة إدخال الممنوعات لا تنطلي على منسوبي "الجمارك" ومنسوباته.

اعلان
"الجمارك" تُحبط تهريب ٩ آلاف طلقة شوزن في منفذ الخفجي
سبق

أحبط رجال الجمارك في منفذ الخفجي ثلاث محاولات لتهريب كمية من طلقات الشوزن بلغ إجمالي عددها (9000) طلقة مخبأةً داخل أجزاءٍ متفرقة بالمركبات القادمة.

 

وأوضح مدير عام جمرك الخفجي عيد العنزي؛ أنه في العملية الأولى قَدِمت مركبة إلى الجمرك، وبإجراء عملية التفتيش عليها عثر على كمية من طلقات الشوزن بلغ عددها (4000) طلقة مخبأةً بين أجزاء محرّك المركبة وبخزان الوقود الأساسي بعد تفريغه من الوقود واستخدام الخزان الاحتياطي.

 

وقال "أما العملية الثانية فقد حاول المهرِّب إخفاء كمية من طلقات الشوزن بلغ عددها (3000) طلقة مخبأةً في غطاء محرّك المركبة ومكان البطارية الإضافية، إضافة إلى تجاويف الديكور الخلفي.

 

وبيّن مدير عام جمرك الخفجي، أن المحاولة الأخيرة تمّ إحباطها عند إنهاء إجراءات المركبة الجمركية وعُثر بداخلها على عدد (2000) طلقة مخبأةً بين المقعد الخلفي وشنطة المركبة بمكان مُعد للتهريب، ولم يتم التصريح عن جميع المضبوطات في المحاولات الثلاث؛ مبيناً أنه تمّ اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك" .

وشدّد العنزي؛ على يقظة رجال "الجمارك" في المنافذ الجمركية كافة، وسعيهم الحثيث لإحكام الرقابة الجمركية وبذل الجهود الكبيرة للحيلولة دون دخول الممنوعات، مشيراً بذلك إلى أن استغلال بعض المهربين عائلاتهم لمحاولة إدخال الممنوعات لا تنطلي على منسوبي "الجمارك" ومنسوباته.

30 ديسمبر 2016 - 1 ربيع الآخر 1438
01:28 PM

"الجمارك" تُحبط تهريب ٩ آلاف طلقة شوزن في منفذ الخفجي

مخبأةً داخل أجزاءٍ متفرقة بالمركبات

A A A
6
16,873

أحبط رجال الجمارك في منفذ الخفجي ثلاث محاولات لتهريب كمية من طلقات الشوزن بلغ إجمالي عددها (9000) طلقة مخبأةً داخل أجزاءٍ متفرقة بالمركبات القادمة.

 

وأوضح مدير عام جمرك الخفجي عيد العنزي؛ أنه في العملية الأولى قَدِمت مركبة إلى الجمرك، وبإجراء عملية التفتيش عليها عثر على كمية من طلقات الشوزن بلغ عددها (4000) طلقة مخبأةً بين أجزاء محرّك المركبة وبخزان الوقود الأساسي بعد تفريغه من الوقود واستخدام الخزان الاحتياطي.

 

وقال "أما العملية الثانية فقد حاول المهرِّب إخفاء كمية من طلقات الشوزن بلغ عددها (3000) طلقة مخبأةً في غطاء محرّك المركبة ومكان البطارية الإضافية، إضافة إلى تجاويف الديكور الخلفي.

 

وبيّن مدير عام جمرك الخفجي، أن المحاولة الأخيرة تمّ إحباطها عند إنهاء إجراءات المركبة الجمركية وعُثر بداخلها على عدد (2000) طلقة مخبأةً بين المقعد الخلفي وشنطة المركبة بمكان مُعد للتهريب، ولم يتم التصريح عن جميع المضبوطات في المحاولات الثلاث؛ مبيناً أنه تمّ اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك" .

وشدّد العنزي؛ على يقظة رجال "الجمارك" في المنافذ الجمركية كافة، وسعيهم الحثيث لإحكام الرقابة الجمركية وبذل الجهود الكبيرة للحيلولة دون دخول الممنوعات، مشيراً بذلك إلى أن استغلال بعض المهربين عائلاتهم لمحاولة إدخال الممنوعات لا تنطلي على منسوبي "الجمارك" ومنسوباته.