الجناح السعودي بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب يقيم أمسية تكريمية وشعرية

للاحتفاء بأمير الشعراء ووصيفه

قام "الصالون الثقافي" ضمن الأنشطة الثقافية التي يقيمها الجناح السعودي المشارك بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب في دورته الـ27، أمسية تكريمية وشعرية، تصدرها الفارسان السعوديان، أمير الشعراء "إياد الحكمي"، الفائز بلقب أمير الشعراء في موسمه السابع للبرنامج، ولوصيفه الشاعر "طارق الصميلي" الحاصل على المرتبة الثانية في نفس المسابقة.

 أدار الأمسية "عطية الخبراني"، بحضور الملحق الثقافي السعودي "مساعد الجراح"، ومدير الشؤون الثقافية بالملحقية، المشرف على فعاليات الجناح الدكتور"محمد المسعودي"، وحضرها عدد كبير من الحضور يتقدمهم والد الشاعر "طارق صميلي".

بدأت الأمسية بمقدمة ترحيبية بالشعراء والحضور من قبل مدير الشؤون الثقافية، الدكتور "محمد المسعودي" معربًا عن فخر الملحقية الثقافية بأبناء الوطن، وبتكريمهم الذي يليق بمنجزاتهم والوطن معًا.

وتحدث الشاعر "إياد الحكمي"، عن مشواره بالمشاركة في برنامج أمير الشعراء، والمراحل التي قطعها، وكيف تجاوز كل تلك المراحل بأريحية تامة.

 ونوه إلى الإثارة التي حصلت في مواقع التواصل الاجتماعي حول برنامج أمير الشعراء، مؤكدًا أن البرنامج يتمتع بمصداقية ونزاهة كبيرتين، مقدمًا شكره للجنة التحكيم في البرنامج، ولدعم ومساندة الملحقية السعودية من خلال حضورها لمسرح شاطئ الراحة وتكريمها لهما.

قال الشاعر "طارق الصميلي"، إنه قبل موعد البرنامج بيوم واحد، تحدث مع زميله "إياد الحكمي"، وشجعه وأقنعه على الالتحاق بالبرنامج؛ وهو ما شجعه أكثر في بذل الجهد والمثابرة للحصول على المراتب المتقدمة.

 وأشاد "الصميلي" بإدارة البرنامج، لجنةً ومنظمين ومحكمين على حسن الأداء، ودقة العمل والرقي في التعامل، مقدمًا شكره الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وحكومةً وشعبًا.

وانتقل مدير الأمسية "عطيه الخبراني" بين باقات شعرية تبادلها الشاعران، وسط تصفيق الحضور الكثيف.

وأكدت الشاعرة العراقية "أفياء أمين"، والحاصلة على المركز الخامس في مسابقة أمير الشعراء، في مداخلة لها أن أداء الشاعرين السعوديين "إياد" و"طارق"، مشرفًا، وكان الفوز يستحقهما، مؤكدةً على نزاهة ودقة لجنة التحكيم في البرنامج.

وقال الملحق الثقافي "مساعد الجراح" إن الشاعران "إياد" و"طارق"، رفعا رؤوس الجميع بلا استثناء، وقد شرفونا جميعًا بالأداء الراقي في برنامج عربي نزيه، ومن حسن الحظ أنهما من مدينة ومنطقة واحدة.

عبر عضو لجنة التحكيم ببرنامج "شاعر المليون"، الشاعر "تركي المريخي"، عن سعادته بهذا الحضور في جناح المملكة العربية السعودية المتميز ببرامجه وأنشطته، وقال: للحقيقة فهذا الموسم بالنسبة لبرنامج أمير الشعراء غدى سعوديًا بامتياز وهذا شرف كبير لنا جميعا.

أشاد عميد كلية الآداب، الدكتور "يحيى الحكمي"، والإعلامي "علي زعله"، بتسنم السعوديين واكتساحهم عوالم الشعر واللغة والبيان، حتى لو لم يكونوا متخصصين في أقسام اللغة العربية، موضحًا أن الموهبة والملكة، تبقى الإلهام نحو الشعر وكوامنه.

وقام كل من الملحق الثقافي "مساعد الجراح" و الدكتور "محمد المسعودي"، بتوزيع شهادات ودروع تكريم للشعراء ومن ضمنهم والد طارق صميلي.
 
يشار إلى أن جناح المملكة المشارك بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب يقيم يوميًا في الصالون الثقافي نشاطين ثقافيين، يحضرهما العديد من الزوار والكتاب والمفكرين والشعراء والإعلاميين.
 
 

اعلان
الجناح السعودي بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب يقيم أمسية تكريمية وشعرية
سبق

قام "الصالون الثقافي" ضمن الأنشطة الثقافية التي يقيمها الجناح السعودي المشارك بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب في دورته الـ27، أمسية تكريمية وشعرية، تصدرها الفارسان السعوديان، أمير الشعراء "إياد الحكمي"، الفائز بلقب أمير الشعراء في موسمه السابع للبرنامج، ولوصيفه الشاعر "طارق الصميلي" الحاصل على المرتبة الثانية في نفس المسابقة.

 أدار الأمسية "عطية الخبراني"، بحضور الملحق الثقافي السعودي "مساعد الجراح"، ومدير الشؤون الثقافية بالملحقية، المشرف على فعاليات الجناح الدكتور"محمد المسعودي"، وحضرها عدد كبير من الحضور يتقدمهم والد الشاعر "طارق صميلي".

بدأت الأمسية بمقدمة ترحيبية بالشعراء والحضور من قبل مدير الشؤون الثقافية، الدكتور "محمد المسعودي" معربًا عن فخر الملحقية الثقافية بأبناء الوطن، وبتكريمهم الذي يليق بمنجزاتهم والوطن معًا.

وتحدث الشاعر "إياد الحكمي"، عن مشواره بالمشاركة في برنامج أمير الشعراء، والمراحل التي قطعها، وكيف تجاوز كل تلك المراحل بأريحية تامة.

 ونوه إلى الإثارة التي حصلت في مواقع التواصل الاجتماعي حول برنامج أمير الشعراء، مؤكدًا أن البرنامج يتمتع بمصداقية ونزاهة كبيرتين، مقدمًا شكره للجنة التحكيم في البرنامج، ولدعم ومساندة الملحقية السعودية من خلال حضورها لمسرح شاطئ الراحة وتكريمها لهما.

قال الشاعر "طارق الصميلي"، إنه قبل موعد البرنامج بيوم واحد، تحدث مع زميله "إياد الحكمي"، وشجعه وأقنعه على الالتحاق بالبرنامج؛ وهو ما شجعه أكثر في بذل الجهد والمثابرة للحصول على المراتب المتقدمة.

 وأشاد "الصميلي" بإدارة البرنامج، لجنةً ومنظمين ومحكمين على حسن الأداء، ودقة العمل والرقي في التعامل، مقدمًا شكره الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وحكومةً وشعبًا.

وانتقل مدير الأمسية "عطيه الخبراني" بين باقات شعرية تبادلها الشاعران، وسط تصفيق الحضور الكثيف.

وأكدت الشاعرة العراقية "أفياء أمين"، والحاصلة على المركز الخامس في مسابقة أمير الشعراء، في مداخلة لها أن أداء الشاعرين السعوديين "إياد" و"طارق"، مشرفًا، وكان الفوز يستحقهما، مؤكدةً على نزاهة ودقة لجنة التحكيم في البرنامج.

وقال الملحق الثقافي "مساعد الجراح" إن الشاعران "إياد" و"طارق"، رفعا رؤوس الجميع بلا استثناء، وقد شرفونا جميعًا بالأداء الراقي في برنامج عربي نزيه، ومن حسن الحظ أنهما من مدينة ومنطقة واحدة.

عبر عضو لجنة التحكيم ببرنامج "شاعر المليون"، الشاعر "تركي المريخي"، عن سعادته بهذا الحضور في جناح المملكة العربية السعودية المتميز ببرامجه وأنشطته، وقال: للحقيقة فهذا الموسم بالنسبة لبرنامج أمير الشعراء غدى سعوديًا بامتياز وهذا شرف كبير لنا جميعا.

أشاد عميد كلية الآداب، الدكتور "يحيى الحكمي"، والإعلامي "علي زعله"، بتسنم السعوديين واكتساحهم عوالم الشعر واللغة والبيان، حتى لو لم يكونوا متخصصين في أقسام اللغة العربية، موضحًا أن الموهبة والملكة، تبقى الإلهام نحو الشعر وكوامنه.

وقام كل من الملحق الثقافي "مساعد الجراح" و الدكتور "محمد المسعودي"، بتوزيع شهادات ودروع تكريم للشعراء ومن ضمنهم والد طارق صميلي.
 
يشار إلى أن جناح المملكة المشارك بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب يقيم يوميًا في الصالون الثقافي نشاطين ثقافيين، يحضرهما العديد من الزوار والكتاب والمفكرين والشعراء والإعلاميين.
 
 

29 إبريل 2017 - 3 شعبان 1438
05:29 PM

الجناح السعودي بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب يقيم أمسية تكريمية وشعرية

للاحتفاء بأمير الشعراء ووصيفه

A A A
0
220

قام "الصالون الثقافي" ضمن الأنشطة الثقافية التي يقيمها الجناح السعودي المشارك بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب في دورته الـ27، أمسية تكريمية وشعرية، تصدرها الفارسان السعوديان، أمير الشعراء "إياد الحكمي"، الفائز بلقب أمير الشعراء في موسمه السابع للبرنامج، ولوصيفه الشاعر "طارق الصميلي" الحاصل على المرتبة الثانية في نفس المسابقة.

 أدار الأمسية "عطية الخبراني"، بحضور الملحق الثقافي السعودي "مساعد الجراح"، ومدير الشؤون الثقافية بالملحقية، المشرف على فعاليات الجناح الدكتور"محمد المسعودي"، وحضرها عدد كبير من الحضور يتقدمهم والد الشاعر "طارق صميلي".

بدأت الأمسية بمقدمة ترحيبية بالشعراء والحضور من قبل مدير الشؤون الثقافية، الدكتور "محمد المسعودي" معربًا عن فخر الملحقية الثقافية بأبناء الوطن، وبتكريمهم الذي يليق بمنجزاتهم والوطن معًا.

وتحدث الشاعر "إياد الحكمي"، عن مشواره بالمشاركة في برنامج أمير الشعراء، والمراحل التي قطعها، وكيف تجاوز كل تلك المراحل بأريحية تامة.

 ونوه إلى الإثارة التي حصلت في مواقع التواصل الاجتماعي حول برنامج أمير الشعراء، مؤكدًا أن البرنامج يتمتع بمصداقية ونزاهة كبيرتين، مقدمًا شكره للجنة التحكيم في البرنامج، ولدعم ومساندة الملحقية السعودية من خلال حضورها لمسرح شاطئ الراحة وتكريمها لهما.

قال الشاعر "طارق الصميلي"، إنه قبل موعد البرنامج بيوم واحد، تحدث مع زميله "إياد الحكمي"، وشجعه وأقنعه على الالتحاق بالبرنامج؛ وهو ما شجعه أكثر في بذل الجهد والمثابرة للحصول على المراتب المتقدمة.

 وأشاد "الصميلي" بإدارة البرنامج، لجنةً ومنظمين ومحكمين على حسن الأداء، ودقة العمل والرقي في التعامل، مقدمًا شكره الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وحكومةً وشعبًا.

وانتقل مدير الأمسية "عطيه الخبراني" بين باقات شعرية تبادلها الشاعران، وسط تصفيق الحضور الكثيف.

وأكدت الشاعرة العراقية "أفياء أمين"، والحاصلة على المركز الخامس في مسابقة أمير الشعراء، في مداخلة لها أن أداء الشاعرين السعوديين "إياد" و"طارق"، مشرفًا، وكان الفوز يستحقهما، مؤكدةً على نزاهة ودقة لجنة التحكيم في البرنامج.

وقال الملحق الثقافي "مساعد الجراح" إن الشاعران "إياد" و"طارق"، رفعا رؤوس الجميع بلا استثناء، وقد شرفونا جميعًا بالأداء الراقي في برنامج عربي نزيه، ومن حسن الحظ أنهما من مدينة ومنطقة واحدة.

عبر عضو لجنة التحكيم ببرنامج "شاعر المليون"، الشاعر "تركي المريخي"، عن سعادته بهذا الحضور في جناح المملكة العربية السعودية المتميز ببرامجه وأنشطته، وقال: للحقيقة فهذا الموسم بالنسبة لبرنامج أمير الشعراء غدى سعوديًا بامتياز وهذا شرف كبير لنا جميعا.

أشاد عميد كلية الآداب، الدكتور "يحيى الحكمي"، والإعلامي "علي زعله"، بتسنم السعوديين واكتساحهم عوالم الشعر واللغة والبيان، حتى لو لم يكونوا متخصصين في أقسام اللغة العربية، موضحًا أن الموهبة والملكة، تبقى الإلهام نحو الشعر وكوامنه.

وقام كل من الملحق الثقافي "مساعد الجراح" و الدكتور "محمد المسعودي"، بتوزيع شهادات ودروع تكريم للشعراء ومن ضمنهم والد طارق صميلي.
 
يشار إلى أن جناح المملكة المشارك بمعرض أبو ظبي الدولي للكتاب يقيم يوميًا في الصالون الثقافي نشاطين ثقافيين، يحضرهما العديد من الزوار والكتاب والمفكرين والشعراء والإعلاميين.